14‏/07‏/2017

جبهة التحرير الفلسطينية جريمة جنين تستوجب التوجه لمحكمة الجنايات الدولية



جبهة التحرير الفلسطينية جريمة جنين تستوجب التوجه لمحكمة الجنايات الدولية
طالبت جبهة التحرير الفلسطينية باتخاذ خطوات جدية وسريعة من أجل التوجه لمحكمة الجنايات الدولية لمحاكمة الاحتلال على جرائمه بحق الشعب الفلسطيني.
ونعت الجبهة  الشهيدين سعد ناصر حسن عبد الفتاح صلاح وهو من مدينة جنين، وأوس محمد سلامة من مخيم جنين، الذي استشهدوا خلال اقتحام الاحتلال لمخيم جنين، مؤكدةً أن دماءهم لن تذهب هدراً وستبقى روحهم قرباناً على مذبح العودة والتحرير والحرية.
وقال محمد السودي عضو المكب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية  ان هذه الجريمة ستزيد شعبنا إصراراً على التمسك بالثوابت وبمقاومة الاحتلال، وأنه لا خيار أمام شعبنا إلا طريق المواجهة والصمود.
واعتبر السودي أن جريمة اقتحام محيم جنين واستشهاد الشابين  سعد صلاح وأوس محمد سلامة واستمرار الممارسات الصهيونية في عموم الأراضي الفلسطينية المحتلة وفي داخل زنازين الاحتلال هو تجسيد حقيقي لكيان فاشي غادر ينحو بأكمله للتطرف والعنصرية.
وشدد السودي على انهاء صفحة الإنقسام الداخلي ، لافتا ان دماء الشهداء تستصرخ الجميع بضرورة الارتقاء لمستوى التحديات وتغليب المصلحة الوطنية العليا لشعبنا، فلم يعد مقبولاً على الإطلاق استمرار حالة الانقسام في ظل قيام الاحتلال الإسرائيلي بعدوانه على كل ما هو فلسطيني واستهدافه لأبناء شعبنا ومناضليه بالقتل والاعتقال دون تمييز، مطالبا بالإسراع في تنفيذ اتفاق المصالحة دون مماطلة أو تسويف لإستعادة الوحدة الوطنية وحماية المشروع الوطني .
واكد السودي أن الرد على جرائم الاحتلال المتواصلة  يستدعي تعزيز صمود شعبنا، وتحشيد الطاقات في مواجهة هذا الإرهاب المتصاعد، وتفعيل المقاومة بمختلف أشكالها، والانخراط في نضال شعبنا  ومواصلة التواصل مع أحرار العالم من أجل مقاطعة الاحتلال، باعتباره أحد الأسلحة الهامة  في المواجهة حتى تحقيق اهداف شعبنا .


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk