27‏/07‏/2017

جبهة التحرير الفلسطينية تشيد بالهبة الشعبية في فلسطين دفاعا عن الاقضى و تؤكد أن القدس جوهر القضية الفلسطينية



جبهة التحرير الفلسطينية
تشيد بالهبة الشعبية في فلسطين دفاعا عن الاقضى و تؤكد أن القدس جوهر القضية الفلسطينية
أشاد ابو صالح هشام عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية  بالهبة الشعبية التي عمت الارض الفلسطينية في الضفة والقدس وقطاع غزة واماكن اللجوء والشتات للدفاع عن مدينة القدس و المسجد الاقصى .
 و قال هشام أن ما تقوم به حكومة الاحتلال وقطعان المستوطنين يعتبر تحد صارخ لكل الأعراف و المواثيق و القوانين الدولية ، و استخفافاً بمشاعر الفلسطينيين و الشعوب العربية و الإسلامية ، و حمل حكومة الاحتلال مسؤولية تفجير الأوضاع ، مؤكدا  أن المسجد الاقصى والقدس لهما قدسيتهما و رمزيتهما و مكانتهما لدى شعبنا الفلسطيني الذي لن يقبل بالمساس بها مهما بلغت التضحيات .
و دعا هشام إلى الشروع الفوري في إنهاء الإنقسام و إستعادة الوحدة الوطنية و رص الصفوف لمواجهة عدوان الاحتلال الإسرائيلي و التصدي لمخططاته التي تستهدف تقسيم المسجد الاقصى زمانيا ومكانيا وتهويد القدس و نهب الأرض الفلسطينية و بناء المستوطنات و جدار الفصل العنصري و استمرار سياسة القتل و الدمار و فرض الحصار الجائر على شعبنا .
وعاهد هشام، أرواح الشهداء الذين سطروا بدمائهم الدفاع عن القدس بالسير على هدى دمهم، ومواصلة درب الكفاح والنضال مستلهمين بطولتهم، ومترسمين دربهم، مهما بلغت الصعاب والتعقيدات، ومهما كلفنا ذلك من تضحيات نقدمها طواعية على مذبح الحرية.
وأشاد بعملية الطعن البطولية التي نفذها الشاب عمر العبد من قرية كوبر على مستوطنة "حلميش"  غرب رام الله ردا على ما تعرض له المسجد الاقصى وانتصار للقدس ودماء الشهداء التي سالت على ارضها  لافتا ان هذه العملية وكل العمليات التي قام بها شباب وشابات فلسطين هي رسالة تحدي للحكومة اليمينية الصهيونية التي راهنت من خلال جرائمها وإجراءاتها المتسارعة ضد شعبنا الفلسطيني على بث روح الإحباط واليأس والاستسلام للأمر الواقع، لكنها تفاجأت بقدرة شعبنا على المباغتة والرد جرائمه.
وشدد هشام على أن الوفاء للشهداء يكون باستمرار في مسيرة النضال والكفاح حتى تحقيق الحرية والإستقلال لشعبنا.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk