14‏/07‏/2017

الدكتور واصل ابو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية إدارة ترامب لم تقدم رؤيتها لأي تحرك دبلوماسي



الدكتور واصل ابو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية
إدارة ترامب لم تقدم رؤيتها لأي تحرك دبلوماسي
شدد الدكتور واصل ابو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير ، على أهمية جولة السيد الرئيس محمود عباس الخارجية، ولقاءه نظيره المصري من أجل بلورة موقف عربي داعم لفلسطين في أي حراك سياسي.
واضاف في تصريح صحفي  إلى دور مصر ، مؤكدا ان لقاء الرئيسين اكد على تنسيق التعاون المشترك بين الجانبين؛ لما لمصر من ثقل في دعم القضية الفلسطينية، على رأسها كيفية الخروج بموقف عربي مشترك يواجه التعنت الإسرائيلي، اضافة الى الوضع الداخلي الفلسطيني فيما يتعلق بحل الأمور بالداخل الفلسطيني بين حركتي فتح وحماس.
ولفت ابو يوسف ، ان الادارة الامريكية، لم تقدم حتى اللحظة رؤيتها لأي تحرك بهدف إحياء عملية السلام واستئناف المفاوضات.
وقال إن القوى الوطنية أكدت في ذكرى فتوى (لاهاي) على ضرورة تحرك المجتمع الدولي لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي وتنفيذ قرارات الشرعية الدولية و إعادة الاعتبار لحقوق الشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف في أرضه ومقدساته.
 وحذر ابو يوسف من سياسة الاحتلال العدوانية الشاملة على شعبنا الفلسطيني والتي يتبعها من أجل التغطية على استمرار نشاطه الاستيطاني الذي يستهدف بالدرجة الأولى تهويد مدينة القدس ومحيطها، وطمس عروبتها، وتقويض مكانتها السياسية والروحية والاقتصادية والثقافية كعاصمة أبدية لدولة فلسطين، كما أنه محاولة من الاحتلال لتقطيع أوصال الضفة المحتلة .
واكد ابو يوسف أن الطريق الوحيد أمام شعبنا لمواجهة هذه المخططات هو الحفاظ على المقاومة الوطنية بكافة اشكالها في وجه الاحتلال، والتوجه إلى المؤسسات الدولية لتنفيذ مبادئ القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية والأمم المتحدة المنصفة لشعبنا.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk