14‏/07‏/2017

الدكتور واصل أبو يوسف، الأمين العام لجبهة التحرير الفلسطينية قرار اليونسكو انتصار سياسي جديد للحق الفلسطيني



الدكتور واصل أبو يوسف، الأمين العام لجبهة التحرير الفلسطينية
قرار اليونسكو انتصار سياسي جديد للحق الفلسطيني
اعتبر  الدكتور واصل أبو يوسف، الأمين العام لجبهة التحرير الفلسطينية عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، أن قرار منظمة (اليونسكو) بإدراج الخليل على لائحة التراث العالمي، بمثابة انتصار سياسي جديد للحق الفلسطيني، يضاف إلى قائمة الانتصارات التي حققتها الدبلوماسية الفلسطينية في هذه المنظمة الدولية التابعة للأمم المتحدة.
وأشاد أبو يوسف، في حديث - للعرب نيوز - بمواقف كافة الدول الشقيقة والصديقة الأعضاء في منظمة (اليونسكو)، الذين ناصروا الحق الفلسطيني، وأكدوا مجدداً من خلال هذا القرار الأممي على هوية المدينة وانتمائها الفلسطيني، ودحض ادعاءات حكومة الاحتلال العنصرية الزائفة، وما تقوم به من إجراءات تهويدية للمدينة ومقدساتها، وما تمارسه من تشويه للموروث الثقافي والتاريخ الفلسطيني والعربي الأصيل لمدينة الخليل.
وشدد أبو يوسف على ضرورة استثمار هذه القرارات الدولية في بعدها السياسي والقانوني والثقافي، لتوفير الحماية الدولية للإرث الثقافي والحضاري الفلسطيني، وممارسة الضغط على الاحتلال لوقف إجراءاته وسياساته العدوانية، التي تهدف إلى طمس الهوية الوطنية للمدن الفلسطينية، وسلخها عن مخزون تراثها الثقافي والتاريخي والحضاري، الذي جسد حق وجود الشعب الفلسطيني منذ آلاف السنين.
وأشاد ابو يوسف بحركة التضامن والاحتجاج الدولي حول العالم بالوقوف مع الشعب الفلسطيني التي تعزز من عزلتة الاحتلال الدولية سياسيا واقتصاديا.

و توجه بالشكر للسفيرة الكوبية في اليونسكو على وقفتها مع شهداء فلسطين ، مثمنا مواقف كوبا  الداعمة لنضال الشعب الفلسطيني.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk