14‏/07‏/2017

جبهة التحرير الفلسطينية ترحب بقرار اليونيسكو وتحذر من فصل غزة عن الضفة



جبهة التحرير الفلسطينية ترحب بقرار اليونيسكو  وتحذر من فصل غزة عن الضفة
رحب عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية ابو صالح هشام  بالتصويت من جديد من قبل لجنة التراث العالمي التابعة لمنظمة "اليونيسكو" على عدم وجود سيادة للاحتلال على القدس ، وإدانة الحفريات التي يقوم بها الاحتلال تحت المسجد الأقصى والبلدة القديمة ، مؤكدا بمثابة انتصار للحق الفلسطيني التاريخي في مدينة القدس التي ستبقى عربية الهوية بالرغم من كل مشاريع التهويد التي تنفذها حكومة الاحتلال لتزيف الحقائق ولفرض امر واقع على الارض، ويحول دون تحقيق الهدف الفلسطيني باعتبار القدس عاصمة الدولة الفلسطينية.
وقال هشام أن هذا القرار العالمي يؤكد حق شعبنا الفلسطيني بمقاومة الاحتلال الإسرائيلي الذي ينتهك كافة القرارات الدولية ويتحدى العالم في ممارساته ضد شعبنا الفلسطيني الذي يعاني من ويلات وإرهاب الإحتلال.
ودعا هشام الدول العربية والإسلامية بضرورة التحرك الفوري لتطبيق هذا القرار على أرض الواقع كي لا يبقى حبرا على الورق ، مؤكدا في الوقت ذاته أن شعبنا الفلسطيني إستطاع أن يصمد على مدار سنوات طويلة في مواجهة الاحتلال وان هذا القرار جاء نتيجة صمود شعبنا الفلسطيني ودفاعه عن القدس والمقدسات الاسلامية والمسيحية نيابة عن الأمة العربية والإسلامية منوها أن هذا القرار يؤكد من جديد رفض العالم لسياسة الإحتلال الإسرائيلي.
وحذر هشام من تكريس فصل غزة عن الضفة ، مؤكدا على ضرورة تمسك الجميع بالبرنامج الوطني الفلسطيني المتمثل بالعودة والدولة وتقرير المصير، وبمنظمة التحرير الفلسطينية ممثلاً شرعيًا وحيدًا للشعب الفلسطيني، والتمسك بخيار المقاومة بكل أشكالها كحق شرعي ومكفول للشعوب تحت الاحتلال.

وطالب مختلف الفصائل والقوى بالعمل من اجل إنهاء الانقسام من خلال امتلاك الارادة السياسية الجادة والابتعاد عن المصالح الفئوية الضيقة وتنفيذ اتفاق المصالحة حماية للقضية الوطنية الفلسطينية التي تتعرض لمخاطر التصفية، مرحبا بأي عمل من أي كان من شأنه أن يخفف من معاناة أبناء قطاع غزة في الكهرباء والمعبر والفقر والبطالة والمرضى.         

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk