14‏/07‏/2017

جبهة التحرير الفلسطينية تدين الهجمات الإرهابية على الجيش المصري في سيناء



جبهة التحرير الفلسطينية تدين الهجمات الإرهابية على الجيش المصري في سيناء
دانت جبهة التحرير الفلسطينية بشدة  الهجمات الإرهابية على الجيش المصري في شمال سيناء وادى الى استشهاد واصابة العشرات من الجنود.
وعبر عضو المكتب السياسي عدنان غريب " ابو الدباح " عضو المكتب السياسي ومسؤول محافظات قطاع غزة لجبهة التحرير الفلسطينية في تصريح صحفي  عن ادانته وشجبه للهجمات الإرهابية التى استهدفت الجيش المصرى فى شمال سيناء، مؤكدا وقوف الجبهة إلى جانب الشعب المصرى الشقيق.
واكد غريب عن ثقته بأن شعب مصر وقيادته سيتجاوزون هذه الصعوبات والتحديات ، والدم المصري عزيز وغالٍ علينا كما الدم الفلسطيني، ولن ينسى الشعب الفلسطيني أن الآلاف من الشهداء المصريين ضحوا بحياتهم من أجل القضية الفلسطينية والعربية، وامتزجت دماءهم مع شهداء الشعب الفلسطيني.
وقال ان هدف هذا العمل الاجرامي، يأتي في وقت تخطو فيه مصر خطوات هامة ، مما يدل دلالة قاطعة على أن قوى التطرف والارهاب تريد وقف مسيرة الحياة في ربوع مصر الشقيقة، فاعتداء المجرمين خنجر مسموم في مسيرة عودة الحياة الطبيعية الى مصر العروبة، وهي تتطلع لاستعادة دورها، ولتصحيح مسارات العمل العربي والوقوف الى جانب القضية الفلسطينية، فهذا العمل الارهابي الاجرامي هو حلقة من حلقات التآمر على مصر ا والامة العربية، لابقاء مصر والأمة في حالة استنزاف دائم لمصلحة عدو واحد متربص يحاول بكل طاقاته العمل على تصفية القضية الفلسطينية من خلال الاستيطان وتهويد القدس وعدم الاعتراف بحقوق الشعب الفلسطيني .

وتقدم غريب باسم جبهة التحرير الفلسطينية وامينها العام الدكتور واصل ابو يوسف وقيادتها ومناضليها باحر التعازي الحارة للقيادة المصرية، رئيسا، وشعبا، وقوات مسلحة، وبخالص العزاء لاهالي الشهداء، ولكل أمتنا العربية بسقوط كوكبة من أبطال الجيش المصري الشقيق، مؤكدا إن هذه المؤامرة المتواصلة سيفشلها الشعب والقيادة المصرية والجيش المصري الباسل .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk