08‏/05‏/2017

بيان صادر عن القوى الوطنية والاسلامية لا صوت يعلو فوق صوت الانتفاضة

بيان صادر عن القوى الوطنية والاسلامية
لا صوت يعلو فوق صوت الانتفاضة
نداء تكثيف الفعاليات المساندة لاضراب الاسرى
يا جماهير شعبنا الفلسطيني البطل ...
يا جماهير امتنا العربية والاسلامية المجيدة ...
يا كل الاحرار والشرفاء في العالم ...
يا فرسان الانتفاضة والمقاومة البواسل ...
عقدت قيادة القوى الوطنية والاسلامية اجتماعا قياديا بحثت فيه اخر التطورات السياسية وقضايا الوضع الداخلي وقد حضر الاجتماع الاخ عزام الاحمد مفوض العلاقات الوطنية وقدورة فارس رئيس نادي الاسير والاخ امين شومان منسق الهيئة العليا لشؤون الاسرى ، وقد اكدت القوى على ما يلي :
اولا ً :
تؤكد القوى علىمواصلة وتكثيف الفعاليات والمواقف الشعبية والجماهيرية المساندة لاضراب الاسرى والمعتقلين الابطال الرازحين في زنازين الاحتلال الذين يخوضوا معركة الحرية والكرامة للاسبوع الرابع على التوالي معركة الاضراب عن الطعام رفضا لجرائم الاحتلال الهادفة لكسر ارادة الصمود والتحدي للاسرى الابطال مؤكدين ان جماهير شعبنا البطل التي تخرج في كل المدن والقرى والمخيمات الفلسطينية وفي كل مخيمات اللجوء والشتات وبمشاركة احرار العالم ووقوفهم الى جانب نضال شعبنا واسراه.
وتؤكد القوى على نداء اللجنة الوطنية لاسناد الاضراب والبرنامج الوطني الذي تم اعلانه بما فيه التأكيد على ايام الغضب والتصعيد الشعبي يومي الخميس والجمعة القادمين مؤكدين على لجان القوى في كل المحافظات لتكثيف الفعاليات على مناطق التماس والاستيطان الاستعماري والجدران وفي خيم الاعتصام وامام مقرات الهيئات الدولية التابعة للامم المتحدة في الاراضي المحتلة .
ثانيا ً :
تؤكد القوى علىاهمية مواكبة وتصعيد المواقف الرسمية والاتصالات الدولية لمواكبة الاضراب البطولي والاتصالات على مع المؤسسات الدولية والقانونية والانسانية بما فيه مطالبة الدول السامية الموقعة على اتفاقيات جنيف والذهاب الى احالة ملف الاسرى الى المحكمة الجنائية الدولية لمحاكمة الاحتلال على جريمة خطف المواطنين الفلسطينيين ووضعهم في معسكرات الاعتقال بوصفها جريمة حرب مستمرة ضد شعبنا اضافة الى الملفات الاخرى المتعلقة بالاستيطان الاستمعاري والجرائم والعدوان ضد شعبنا الصامد في قطاع غزة والمحاصر من قبل الاحتلال والذي يمارس تهديداته وجرائمه المستمرة .
ثالثا ً :
تؤكد القوى على لجان القوى في المحافظات كافة وفي كل المدن والقرى والمخيمات الفلسطينية تشكيل لجان اسناد لاضراب الاسرى بمشاركة الجميع ووضع برامج نضالية وتصعيد ضد الاحتلال ومستوطنيه الاستعماريين وجدرانه .
رابعا ً :
تؤكد القوى على تنفيذ قرار المجلس المركزي الفلسطيني بقطع كل العلاقات مع الاحتلال ووقف فوري لكل اشكال التنسيق الامني والاقتصادي وفرض مقاطعة شاملة للاحتلال وعزل حكومتها الارهابية واليمينية المتطرفة ومحاكمتها على جرائمها المستمرة ضد شعبنا ، مع التأكيد على اهمية مقاطعة كل بضائع الاحتلال وفرض حظر على دخولها الى اراضينا المحتلة كافة ودعم حركة المقاطعة الدولية BDS  من اجل فرض المقاطعة الشاملة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات عليها .
خامسا ً :
تؤكد القوى على البيان الصادر عن القوى الوطنية والاسلامية في قطاع غزة المتعلق بمواقف وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الاونروا التي تستجيب للضغوطات التي تستهدف شعبنا وقضاياه العادلة ومحاولة تغيير المناهج التعليمية وتقليص الخدمات وغير ذلك ، الامر الذي يتطلب اعادة النظر بهذا الدور الذي نحرص على المحافظة عليه ورفض اي مساس بحقوق شعبنا .
سادسا ً :
تؤكد القوى على تحميل الاحتلال مسؤولية الاستمرار في جرائمه ضد شعبنا وخاصة التصفيات الميدانية اليومية لابناء وبنات شعبنا وسياسة العقاب الجماعي واحتجاز جثامين الشهداء وهدم البيوت وبناء وتوسيع الاستعمار الاستيطاني والاقتحامات اليومية للمسجد الاقصى المبارك وكل ذلك يتطلب مواجهة هذه السياسات بفرض مقاطعة شاملة على الاحتلال ومحاكمته على هذه الجرائم ومطالبة المجتمع الدولي ومؤسساته الدولية بفرض الحماية الدولية المؤقتة لشعبنا .
سابعا ً :
تؤكد القوى على اهمية تكثيف كل الجهود لانهاء الانقسام الفلسطيني ومحاولات فرض الانفصال لضرب المشروع الوطني المتمثل بعودة اللاجئين وحق تقرير المصير واقامة دولة فلسطينية مستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس  والتمسك برفض المحاولات لتكريس الانقسام وتحويله الى انفصال في قطاع غزة واتخاذ قرار فوري بحل ما يسمى اللجنة الادارية في القطاع وتشكيل حكومة وحدة وطنية فلسطينية والذهاب الى الانتخابات العامة وتفعيل التناقض مع الاحتلال على كل التناقضات الثانوية .
ثامنا ً :
تتوجه القوى بالتحية الى جبهة التحرير الفلسطينية بمناسبة حلول ذكرى انطلاقتها المجيدة مؤكدين على دور الجبهة الريادي في سياق الثورة الفلسطينية المعاصرة والدور الوحدوي والنضالي في اطار منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا اينما تواجد .
وموجهين التحية الى امنائها العامين الشهداء طلعت يعقوب وابو العباس وابو احمد حلب الذين قضوا على درب التمسك بالحقوق والثوابت والمقاومة ضد الاحتلال .
المجد والخلود لشهدائنا الابرار
الحرية لاسرانا الابطال والشفاء لجرحانا البواسل
وانها لانتفاضة ومقاومة حتى النصر

                                                                   القوى الوطنية والاسلامية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk