31‏/05‏/2017

غريب يستنكر العملية الإرهابية التي استهدفت الأقباط في مصر



غريب يستنكر العملية الإرهابية التي استهدفت الأقباط في مصر
استنكر  القيادي الفلسطيني عدنان غريب بشدة  العملية الإرهابية الجبانة ، التي استهدفت، أمس  الجمعة، حافلة  تقل عدد من الحجاج الأقباط في طريقهم للعبادة في دير الأنبا صموئيل في المنيا جنوب القاهرة  مما أدى إلى استشهاد العشرات وجرح  أخريين بينهم العديد من الأطفال .
واعتبر مسؤول جبهة التحرير الفلسطينية لمحافظات غزة ان الأعمال الإرهابية الوحشية التي تشهدها الشقيقة مصر بين الفترة والأخرى خاصة هذه الجريمة  تمثل محاولة لإحداث الفتنة  الطائفية  بين أبناء الشعب المصري هدفها زعزعة الأمن والقضاء على الدولة كما يجري في البلدان المجاورة
  واكد غريب أن هذه  المحاولة سيحبطها الشعب المصري بوحدته  وتماسكه كما أحبط محاولات سابقة  كانت  تستهدف امن واستقرار مصر في محاولة بائسة لمنعها من  استعادة مكانتها ودورها في المنطقة والعالم
وعبر غريب عن  ثقته بقدرة مصر على الصمود في مواجهة الإرهاب وهزيمته والتصدي لكل من يحاول عمل فتنة بين المسلمين  والأقباط مشددا على وقوف الشعب الفلسطيني في هذه الظروف الصعبة  إلى جانب  شقيقه الشعب المصري  في مواجهة الإرهاب وافشاله والخروج من دائرة العنف

وقدم القيادي الفلسطيني  التعازي لذوي الضحايا وللرئيس المصري والحكومة المصري ولعموم الشعب المصري متمنيا الشفاء العاجل للجرحى

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk