08‏/05‏/2017

الدكتور واصل ابو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية يشارك في خيمة الاعتصام التضامني مع الأسرى في مخيم الدهيشة




الدكتور واصل ابو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية
يشارك في خيمة الاعتصام التضامني مع الأسرى في مخيم الدهيشة
شارك الدكتور واصل ابو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير على رأس وفد كبير من الجبهة، في خيمة الاعتصام التضامني مع الأسرى المقامة في مخيم الدهيشة في بيت لحم ، حيث جدد تأكيده على إسناد الأسرى حتى تحقيق مطالبهم العادلة، ونقل قضيتهم إلى كافة المحافل الدولية ومطالبة مؤسسات المجتمع الدولي لإلزام حكومة الاحتلال بتنفيذ مطالب الأسرى وفقا للمعاهدات والمواثيق الدولية.
طالب ابو يوسف في حديث لقناة فلسطين بهبة جماهيرية شاملة دعماً وإسناداً لأسرانا البواسل في سجون الاحتلال
وأكد ابو يوسف أن الحركة الاسيرة تخضوض معركة استراتيجية هامة تحت شعار "معركة الحرية والكرامة " ما يتطلب تفاعلاً شعبياً وفصائلياً ومؤسساتياً معها، باعتبارها معركة الشعب الفلسطيني بأكمله وليس الأسرى فقط.
واعرب ابو يوسف عن ثقته بانتصارهم ، لافتا  ان الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي يشكلون نموذجا للنضال الوطني الفلسطيني رغم جرحهم الكبير وهم يعانون الويلات في سجون الاحتلال في زنازين العدو ، مشيرا أن قضية أسرانا في سجون الاحتلال هي قضية وطنية وإنسانية هامة يجب الاهتمام بها عالميا وعربيا ودوليا ، مؤكداً أن الجبهة لن تتركهم وحدهم وأنها ستنفذ خطوات مساندة لهم في الوطن والشتات.
وطالب ابو يوسف بضرورة صياغة استراتيجية إعلامية موحدة لدعم قضية الاسرى ، من أجل تسليط الضوء على معاناتهم، وسياسات وانتهاكات الاحتلال ضدهم.
وشدد امين عام جبهة التحرير الفلسطينية على أهمية تدويل قضية الأسرى، وتحويل ملفات الاعتقال الإداري، والأسرى المرضى، والانتهاكات المستمرة بحق الأسيرات والأسرى إلى المحكمة الجنائية الدولية من أجل ملاحقة الاحتلال على جرائمه بحق الأسرى، مشيراً إلى أن الفعاليات التضامنية ستستمر فى الأيام  القادمة دعماً للأسرى.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk