03‏/05‏/2017

جبهة التحرير الفلسطينية تنظم مسيرة دعم للحركة الاسيرة بيومها الوطني في اريحا




جبهة التحرير الفلسطينية تنظم مسيرة دعم للحركة الاسيرة بيومها الوطني في اريحا
احيت جبهة التحرير الفلسطينية يومها الوطني في محافظة اريحا بمسيرة جماهيرية تضامنا مع الاسرى الذين يخوضون معركة الحرية والكرامة ، وتقدم المسيرة عضو اللجنة المركزية غازي ابو الهيجا وقيادة الجبهة حيث رفعت رايات الجبهة وصور الاسرى.
والقى غازي ابو الهيجا كلمة في مقر الجبهة قبل انطلاق المسيرة ،اشاد فيها بالحركة الاسيرة المناضلة ، متوجها بالتحية لصمود الاسيرات والاسرى الابطال على راسهم القادة الامين العام للجبهة الشعبية القائد احمد سعدات، والقائد مروان البرغوثي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح وعميد الاسرى كريم يونس واسرى الجبهة وائل سمارة وشادي ابو شخيدم ومعتز الهيموني وكافة الاسرى المضربين عن الطعام .
وقال ابو الهيجا نقف اليوم هنا لنؤكد على الدور الوطني والتاريخي لجبهتنا جبهة التحرير الفلسطينية ، حيث قدمت خلال مسيراتها قوافل من الشهداء والأسرى وفي مقدمتهم القادة الامناء العامون طلعت يعقوب وابو العباس وابو احمد حلب وكافة الشهداء من قادة ومناضلين على طريق تحرير فلسطين، مؤكداً على مواصلة الجبهة نضالها من أجل تحقيق أهداف شعبنا في الحرية والعودة والاستقلال، مجددا العهد بأن تبقى الجبهة مخلصه لدماء الشهداء وعذابات الأسرى ولتضحيات شعبنا، مستذكراً شهداء شعبنا وفي مقدمتهم الشهيد الرمز ياسر عرفات و جورج حبش وأبو علي مصطفى والشيخ أحمد ياسين والشقاقي وعمر القاسم وبشير البرغوثي وسمير غوشة وعبد الرحيم أحمد وزهير محسن وجهاد جبريل وكافة شهداء شعبنا.
ودعا الى انهاء الانقسام وتنفيذ اتفاق القاهرة وتعزيز الوحدة الوطنية ضمن اطار منظمة التحرير الفلسطينية وتغليب المصلحة الوطنية العليا لشعبنا عن المصالح الفئوية الضيقة ليتمكن شعبنا الفلسطيني من مواجهة الاحتلال وسياساته العدوانية والإجرامية التي يرتكبها ضد شعبنا في محاولة بائسة لتصفية القضية والنيل من صمود شعبنا وكسر عزيمته وإرادته.
وحيا الاسرى الابطال الذين يخوضون معركة الحرية والكرامة ، مؤكدا على وقوف الجبهة ودعمها لنضال الحركة الاسيرة ، مؤكدا ان هذه المعركة هي بمثابة قرع لجدران الخزان داخل السجون ورسالة واضحة بأن صمت الأسرى لن يستمر طويلاً امام مسلسل الانتهاكات المستمرة والتي تتوسع بقعتها يوماً بعد يوم مستهدفة الحركة الأسيرة واركانها ورموزها.
وشدد على موقف الجبهة في التمسك بخيار المقاومة بكافة أشكالها المشروعة من أجل تحقيق أهداف شعبنا الفلسطيني واسترداد حقوقه وفي مقدمتها حق العودة والحرية والاستقلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس.
وهنأ ابو الهيجا الطبقة العاملة بعيدها الأممي، مؤكدا تضامنه ودعمه الكامل لمطالبها المشروعة، ومطالب حركتها النقابية .

وبعدها استقرت المسيرة في المهرجان قائمة التحرير والبناء في المحافظة، حيث رحب الحضور بالجبهة ومناضليها والمشاركين في المسيرة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk