08‏/05‏/2017

حفل عشاء لمنطقية المتن الأعلى في الحزب الشيوعي اللبناني غريب: نحن أكثر تصميماً على مواجهة القمع وأساليب الترهيب والتخويف، وأكثر تمسكاً بموقعنا ومواقفنا السياسية..



حفل عشاء لمنطقية المتن الأعلى في الحزب الشيوعي اللبناني
غريب: نحن أكثر تصميماً على مواجهة القمع وأساليب الترهيب والتخويف، وأكثر تمسكاً بموقعنا ومواقفنا السياسية..
احتفالاً بالأول من أيار، عيد العمال العالمي، أقامت منطقية المتن الأعلى في الحزب الشيوعي اللبناني، حفل عشاء، تكلم فيها مسؤول المنطقية وليد المصري والرفيق عادل مكارم.
وكان كلمة لأمين عام الحزب الشيوعي اللبناني حنا غريب، استهلها بالترحيب بالحضور، مشدداً على الحرص الاحتفال بالأول من أيار "من أجل الذين كافحوا وكابدوا وتحملوا أعظم التضحيات، وصولاً إلى الاستشهاد. من أجل الدفاع عن قضايا العمال والطبقة العاملة".
وأضاف "هذه الذكرى تنطوي على أعمق وأصدق مشاعر الوفاء لشهداء الطبقة العاملة وحركتها النقابية، فتحية إكبار وإجلال إلى شهداء هذا العيد، إلى الرفيقات والرفاق الذين سقطوا في ساحات الشرف والبطولة في تظاهرات الحركة الطلابية والريجي ومعمل الغندور ومزارعي التبغ وصيادي الأسماك".
وتابع "وتحية أيضاً إلى شهداء جمول، إلى جرحاها وأسراها. والتحية ايضاً إلى الرفاق الثلاث محمد جمال الدين وعبد الخالق جمال الدين ومنصور جمال الدين الذين تمسكوا بعلم حزبهم ورفضوا تنكيس رايته، كيف لا، وهو مجبول بعرق شهداء الحزب وتضحيات مناضليه".
ثم أضاف "نحتفل اليوم بالإفراج عنهم، معاهدينهم على متابعة قضية الاعتداء عليهم، فهو اعتداء صارخ على الحريات العامة، مؤكدين على محاسبة المعتدين مهما علا شأنهم وفي أي موقع كان".
وأكد قائلاً "نحن أكثر تصميماً على مواجهة القمع وأساليب الترهيب والتخويف، وأكثر تمسكاً بموقعنا ومواقفنا السياسية التي لن نتراجع عنها، مؤكدين بأن ما حصل يزيدنا قناعة واستعداداً وتصميماً على متابعة تحركنا الحضاري والسلمي في الرابع عشر من أيار والخامس عشر منه، جنباً الى جنب مع كل المنتصرين للحريات العامة".
وعهداً لكل هؤلاء من حزب الطبقة العاملة، الحزب الشيوعي اللبناني، على متابعة المسيرة من أجل التحرير والتغيير، من أجل دولة علمانية ديمقراطية مقاومة".
وأضاف " تحية لكم أيها الرفاق المحتفلون اليوم في منطقة المتن، هذه المنطقة المناضلة، التي كانت رأس الحرية في الدفاع عن وحدة لبنان وقدمت ما قدمته من شهداء نعتز بهم ونفخر، فهم مصدر قوتنا وعزتنا وكرامتنا، وعسانا نقول لهم: سنمضي سنمضي الى ما نريد وطن حر وشعب سعيد. سنمضي معاً لبناء دولة علمانية ديمقراطية مقاومة"
كما دعا غريب الجميع على أن يكونوا على أهبة الاستعداد لمواجهة السلطة الفاسدة في الرابع عشر والخامس عشر من أيار الحالي، وتوحيد الصفوف وجعل احتفالات هذا العيد في المناطق، "منصة لتصعيد الحراك الشعبي في الشارع وصولاً إلى ذروته في الخامس عشر من أيار الحالي، وإلى رص الصفوف لاستكمال المواجهة المفتوحة التي بدأناها ضد تحالف حيتان المال وسلطتهم السياسية الحاكمة ونظامهم السياسي الطائفي المذهبي، لتصعيد المواجهة ضد الخطاب الطائفي والمذهبي الهادف إلى تقسيم اللبنانيين.."،
وتابع " يوماً لتوحيد كل اللبنانيين على أساس مصالحهم الوطنية والاقتصادية والاجتماعية وبناء الدولة الوطنية الديمقراطية، يوماً نجدد فيه العزم والإرادة على الاستمرار في النضال لمكافحة الفساد والرشوة والتهرب الضريبي يوماً لاعتماد تعليم رسمي نوعي ومتطور ونظام ضريبي عادل وسلسلة رتب ورواتب وأجور تلبي حاجات اللبنانيين، وتغطية صحية شاملة ونظام تقاعدي لكل العاملين في القطاعين العام والخاص، يوماً للمستأجرين وصغار المالكين والدفاع عن الضمان الاجتماعي ودعم كل الذين يتحركون اليوم في الشارع من أجل حقوقهم، يوماً لبناء حركة نقابية مستقلة تحت راية هذه المطالب المحقة"، داعياً الجميع للنزول إلى الساحات من أجل الدول القادرة على تحقيق مطالب اللبنانيين التي رفضت السلطة الفاسدة تأمينها، إلى الحصول على الحق بالعمل والسكن والنقل العام و إقرار سلسلة الرتب والرواتب والحق بالأجور وتامين التعليم والكهرباء والبيئة والطبابة والاستشفاء"
كما وجه غريب التحية إلى أحمد سعدات ومروان البرغوثي وجورج إبراهيم عبدالله وإلى جميع الأسرى الفلسطينيين في معركة الأمعاء الخاوية، كي تبقى فلسطين القضية المركزية ويبقى الصراع العربي - الإسرائيلي هو الأساس، داعياً إلى دعم انتفاضة الأسرى".

وختم بالقول "تلك هي رسالة الأول من أيار: نحن لسنا قطعاناً مستسلمة، نحن شعب حر يستحق الحياة"

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk