08‏/05‏/2017

اعتصام "خميس الاسرى 116" امام مقر الصليب الاحمر الدولي




اعتصام "خميس الاسرى 116" امام مقر الصليب الاحمر الدولي
الكلمات شددت على التضامن مع الاسرى والوحدة الفلسطينية ودعوة الشعب العربي إلى التحرك
المعتصمون وجهوا تحية خاصة لضمير لبنان والعروبة الرئيس د. سليم الحص على تضامنه الرائع مع الاسرى في اضرابهم

 اعتصام خميس الاسرى  السادس عشر بعد المئة  اقيم امام مقر الصليب الاحمر الدولي في بيروت بدعوة من اللجنة الوطنية للدفاع عن الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال الصهيوني مع دخول اضراب الاسرى في سجون الاحتلال الصهيوني اليوم التاسع عشر  وتحية  للشهيد الاسير المحرر مازن المغربي وتحية للشهيدة المناضلة جميلة شلالدة الأم المعتصمة في خيمة التضامن مع الأسرى، وتضامنا مع كافة الاسرى والاسيرات في سجون الاحتلال الصهيوني وقد شارك في الاعتصام منسق عام الحملة الاهلية لنصرة فلسطين وقضايا الامة الاستاذ معن بشور ، ومنسق خميس الاسرى يحيى المعلم، وممثلو الاحزاب والفصائل والجمعيات اللبنانية والفلسطينية.
          كما شارك وفد من لقاء طرابلس التضامني مع الاسرى  ضم السادة فيصل درنيقة رئيس المنتدى القومي العربي في الشمال، القائد الكشفي عبد الرزاق عواد، يقظان قاووقجي. والحاج بسام مراد المضرب عن الطعام
اسعد
          افتتح الاعتصام بالوقوف دقيقة صمت اجلالا واكبارا لارواح شهداء فلسطين والامة العربية، ثم قدم ناصر اسعد  الخطباء وقال: ان اعتصامنا وتضامننا اليوم هو السادس عشر بعد المئة والذي يأتي مع دخول الاسرى في معركتهم الامعاء الخاوية في يومهم التاسع عشر في سجون الاحتلال العنصري الصهيوني في فلسطين له دلالات  بالغة من اجل تحقيق اهداف الاسرى إلا وهو الحرية واطلاق جميع المعتقلين ووقف الاعتقال الاداري وانهاء الاحتلال ودحره من فلسطين وحق العودة وتقرير المصير.
ابو العردات
 الحاج فتحي ابو العردات ( عضو المجلس الثوري لحركة فتح، امين سر فصائل منظمة التحرير) ان  المؤسسات الدولية المعنية لحقوق الانسان كالصليب الاحمر الدولي مدعوة لتفعيل دورها من اجل  اطلاق سراح المعتقلين الذين تعتقلهم قوات العدو الصهيوني وتمارس ضدهم العزل الافرادي الذي يعتبر جريمة من جرائم الحرب، والسجن الانفرادي وحرمانهم من ابسط حقوق العلاج خاصة اصحاب الامراض المزمنة وحقوقهم  في التعليم.
          واضاف ابو العردات واليوم إذ نحمل الحكومة الصهيونية أي أذى  يلحق باسرانا الابطال وتجاهل مطالبهم المحقة ونقول لهم ان احلك فترات الليل ظلاما هي التي تسبق  غسوق الفجر والنصر سيكون حليفكم باذن الله لانكم انتم تتدافعون في الموقع  المتقدم عن شرف وكرامة شعبنا وامتنا
          ووجه ابو العردات التحية إلى مروان البرغوثي واحمد سعادات وعبد الكريم يونس وسامر العيساوي والى الاخوة والاخوات الذين استشهدوا وهم يتضامنون مع قضية الاسرى  وموعدكم مع الحرية .
زين
          المحامي عمر زين منسق اللجنة الوطنية للدفاع عن الاسرى، الامين العام السابق لاتحاد المحامين العرب قال: نلتقي اليوم في اعتصامنا (116) للعام السادس عشر في ظل (ثورة السجون) التي تتسع في وجه الاحتلال، والتي بدأت في السابع عشر من نيسان الشهر الماضي، وذلك لتحقيق مطالبها ضد الاعتقال الاداري، والعزل، وكثرة النقل بين السجون وبين الغرف وعدم الرعاية الصحية، وانتهاكات حقوق الانسان بكل انواعها، ولترد على سعي سلطات الاحتلال والولايات المتحدة الاميركية العاملة لاستمرار الاستيطان وتهويد القدس والعنصرية والتمرد على تطبيق قرارات الامم المتحدة ومتابعة هدم المنازل واقتلاع اهلها والمزروعات، كما ومحاولة الضغط بشتى اشكاله لوقف رواتب عائلات الشهداء والاسرى والجرحى تحت حجة واهية بأنه (من شأن دفع مخصصات المالية للاسرى في سجون الاحتلال وكذلك لعوائل الشهداء هو تشجيع للارهاب)، والغاية من هذه الحجة تشويه سمعة المقاومة، وطهارة الاسرى، والتغطية على اكبر هجمة ارهابية لم يعرفها العالم والتي تتصف بها سلطة الاحتلال.
فيصل
          ثم تحدث الاستاذ علي فيصل (الجبهة الديمقراطية) اقترح لدعم انتفاضة الاسرى إلى  1-  يجب ان تتحول إلى معركة وطنية  شاملة لكل تجمعات الشعب الفلسطيني وكل مكوناته السياسية والاجتماعية والنقابية لانها معركة الدولة المستقلة معركة العودة، 2- يجب ان تتحول هذه الانتفاضة إلى انتفاضة شعبية شاملة ومقاومة شاملة تستخدم فيها كل اشكال النضال وفي مقدمتها النضال القانوني، 3- سلاح المقاطعة الاقتصادية في فلسطين وكل انحاء العالم، 4 – ان يجري تحويل كل هذه الحركة إلى حركة دولية وتدويل قضية المعتقلين واعلان يوم عالمي لدعم المعتقلين، 5- ان تتحول هذه القضية إلى  قضية اعلامية وقضية رأي عام عالمي وعربي واقامة يوم اعلامي  تضامنا مع الاسرى والمعتقلين واقامة نشرة اخبار موحدة، 6-  تحويل كل الجهد لتطوير اشكال المقاومة لان تجربة المقاومة والوحدة الوطنية هي الطريق الاقصر لتحريرهم وتحرير فلسطين.
برجي
          ثم القى الاستاذ عدنان البرجي  امين سر المنتدى القومي العربي، واتحاد الكتاب اللبنانيين كلمة وجه خلالها التحية إلى الاسرى من لبنان العروبة والمقاومة لبنان الذي يرفض الظلم والاحتلال، واننا نقول باسم المنتدى القومي العربي كما كانت  فلسطين تعبيرا عن الأمة، كما كان احتلال فلسطين تعبير عن احتلال الأمة بأسرها من اقصاها إلى اقصاه،وكما كانت المقاومة الفلسطينية تعبيرا عن المقاومة  العربية باسرها، جاءت اليوم انتفاضة الاسرى ، انتفاضة الامعاء الخاوية،  لتقول ان الاسرى ليسوا من اجل حريتهم فقط يتحركون انما من  يتحركون فك اسر الأمة بأكملها من الاحتلال، ودعا الشباب العربي إلى التضامن مع الاسرى في كل الاقطار.
منور
          الحاج محفوظ منور القى كلمة (الجهاد الاسلامي)  وحدة الاسرى هي وحدة الوطن وكما وقف الاسر بوجه الغاصب المحتل، بوجه السجان، نحن مطالبون ان تتجسد الوحدة الوطنية الفلسطينية على الكل المستويات ومقاومة الاحتلال  بكل اشكال المقاومة، على الدبلوماسي والسياسي والشعبي، كما نحن على المستوى السياسي الفلسطيني الوطني والاسلامي مطالبون بأن نتوحد ليس فقط من اجل الاسرى وحريتهم انما  من اجل قضية فلسطين وحريتها.
مراد
          المضرب عن الطعام عضو لقاء طرابلس التضامني مع الاسرى المناضل بسام مراد القى كلمة قال فيها انه لم يضرب عن الطعام ترفا وانما ولدت لديه احساسا حقيقيا  بما يعانيه هذا الاسير بالداخل المحتل من ظلم  جلد نفسه ليعبر ليعترض ليقاوم، واعلن مراد دخوله  للاسبوع الثاني مطالبا خطباء المساحد في غد الجمعة  بأن يحيوا هذه القضية على المنابر.
الجمعة
          عباس الجمعة تحدث باسم (جبهة التحرير الفلسطينية) نلتقي في بيروت، عاصمة المقاومة، عاصمة النضال الوطني والقومي، بيروت د. سليم الحص، نقف لنتضامن مع الحركة الاسيرة  المناضلة في فلسطين، مع اسرانا  الذين يخوضون معركة الحرية والكرامة،  هذه المعركة التي تؤسس إلى انتصارات هامة على اكثر من مستوى واكثر من صعيد.
وقال ان العدو الصهيوني يسعى للنيل من صمود وإرادة الأسرى الأبطال، مستغلاً ومحاولاً الاستفادة من الصمت الدولي والمؤسسات الدولية وكذلك وللأسف تواطؤ بعض الانظمة العربية، حتى هذه اللحظة لم نسمع من العرب الرسميين صوتاً يدين ممارسات النازية الجديدة اللهم إلا صوت لبنان ورئيسه ميشال عون زكذلك صوت الضمير العربي الرئيس سليم الحص الذي عبروا عن دعمهم للحركة الأسيرة.
ولفت أننا أمام معركة حقيقية تخوضها الحركة الأسيرة، معركة من المؤكد أن حدودها لن تبقى داخل أسوار السجون، لأنها ببساطة معركة كل الشعب الفلسطيني وأن الرهان على أن تتسع الدائرة ويمتد تأثيرها إلى الجماهير العربية.
          واكد جمعة على ضرورة استنهاض كافة القوى والاحزاب العربية واحرار العالم من اجل دعم الحركة الاسيرة المناضلة وان تقف إلى جانب انتفاضة  القدس التي ترسم بدماء شاباتها وشبابها  خارطة فلسطين، وطالب الصليب الاحمر الدولي والهيئات والمؤسسات الدولية بضرورة الوقوف امام يعانيه اسرى الحرية في سجون الاحتلال الصهيوني.
عبد الحليم
          مشهور عبد الحليم القى كلمة (تحالف القوى الفلسطينية)  قال هؤلاء الاسرى الابطال الذين نذروا انفسهم في سبيل الله، في سبيل هذا الوطن العزيز المقدس يدفعون ضريبة عن هذه الأمة يخوضون معركة  الحرية والكرامة، وهم شرف هذه الأمة وتاج رؤوسنا جميعا، هم من يمثلون هذه القضية وهم القابضون على الثوابت، والمتمسكون بالقضية. ونقول لهم ان حريتكم قريبة وان المقاومة لن تتخلى عنكم .
حمود
          الشيخ عطا الله حمود القى كلمة (حزب الله) قال وقفتنا اليوم امام الصليب الاحمر الدولي تدخل على اعتاب  اليوم العشرين، بقعة ضوء لا زالت هي الوحيدة، يقولوها المضربون عن الطعام وهم يعضون على اوجاعهم وامعائهم الخاوية، هي بقعة ضوء وسط ظلام دامس يخيم على انظمة باعت نفسها للشيطان، وعلى حكومات لم تع معنى الحرية ، وعلى جيوش عربية تتناتش فيما بينها، وحدهم هم الاسرى الفلسطينيون يسطرون امجاد الأمة من اقصاها إلى اقصاها،
          ودعا عطا الله إلى وحدة الفصائل الفلسطينية لأن الاسرى لا يتحرروا الا بالوحدة.
بركات
          المحامي خليل بركات رئيس هيئة المحامين في تجمع اللجان والروابط الشعبية، عضو لقاء الاحزاب والقوى الوطنية قال: اعتصامنا اليوم له اهمية خاصة، اعتصام من اجل التضامن مع الاسرى والمعتقلين في سجون العدو الصهيوني، هؤلاء قبل الاسر كانوا يقاومون العدو بالسلاح، واليوم يقاومونه بامعائهم الخاوية هي معركة واحدة بوجه العدو الصهيوني، هي معركة واحدة لامتنا نخوضها وفي طليعتهم الاسرى المنتفضون هناك في سجون العدو الصهيوني، هؤلاء يسطرون بموقفهم مواقف خالدة يجب ان تكون حافزا لنا ولجميع احرار هذه الأمة ولجميع الاحزاب والقوى في هذه الأمة، بان فلسطين هي الاساس وان فلسطين هي القضية وفلسطين يجب ان تتجه  اليها البوصلة في كل موقف وكل نضال. لقد اعتقد الاعداء ان الفتن التي يدبرونها في الاقطار العربية من مذهبية وطائفية وفتن التدمير والقتل من شأنها ان تغض النظر عن قضية فلسطين وها هم الاسرى استطاعوا ان يعيدوا توجيه البوصلة على فلسطين وان فلسطين ستبقى في الوجدان والضمير، ويجب ان تكون اضافة الاسرى حافزا ولكل شعبنا العربي من اجل الوحدة العربية، لأن هذه الوحدة هي التي تحمي فلسطين.
تقديم مذكرة
          وقد سلم وفد من المعتصمين  ضم  فيصل درنيقة، وسمير لوباني، وحسين رميلي وتامر عزيز وزياد حمو ومحمد بكري وصالح وعلي حبوس وصالح شاتيلا مذكرة إلى مندوبة الصليب الاحمر الدولية السيدة رولا سعادة.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk