27‏/04‏/2017

الدكتور واصل ابو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية في اليوم الوطني للجبهة يؤكد على الاستمرار بمسيرة النضال على طريق تحرير الارض والانسان



الدكتور واصل ابو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية
في اليوم الوطني للجبهة يؤكد على الاستمرار بمسيرة النضال على طريق تحرير الارض والانسان
قال الدكتور واصل أبو يوسف، الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية ،عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، إن الانقسام الفلسطيني يشكل الضرر الأكبر على قضيتنا وشعبنا في الداخل، وهذا الأمر يستدعي إنهاء الفرقة وإعادة ترتيب البيت من الداخل.
واضاف ابو يوسف في حديث صحفي بمناسبة السابع والعشرون من نيسان اليوم الوطني لجبهة التحرير الفلسطينية ، بأن في هذا اليوم نستذكر فيه شهداء شعبنا واسراه وجرحاه كما نستذكر شهداء الجبهة الذين قضوا على طريق تحرير الارض والانسان وخاصة الشهيد القائد الامين العام للجبهة القائد ابو العباس وقوافل شهداء الجبهة الذين استشهدوا على درب النضال الطويل ، كذلك الابطال الاسرى ، مشيرا بأن الجبهة جسدت ومنذ انطلاقتها حرصا وسعيا دؤوبا للحفاظ على الوحدة الوطنية الفلسطينية في اطار مسيرة الثورة الفلسطينية المعاصرة ومنظمة التحرير الفلسطينية وعبرت عن تمسكها الحازم بالثوابت الوطنية الفلسطينية وحق شعبنا المشروع في مقاومة الاحتلال حتى نيل شعبنا حقوقه في العودة والاستقلال والدولة المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس .
ورأى ان الظروف التي تمر بها قضيتنا الوطنية هي ظروف دقيقة وخطيرة في ظل استمرار العدوان المتصاعد والمخططات التي تحاول فرضها حكومة الاحتلال ضد شعبنا سواء من خلال استمرار سياسة القتل والتصفية وفرض الحصار والاقتحامات التي تجري بشكل يومي في كل الاراضي الفلسطينية المحتلة او المخططات الخطيرة التي تحاول فرض الحلول الاحادية الجانب على شعبنا التي تحاول ان تسوق حلا يصادر اكثر من نصف الاراضي المحتلة ، وتقسيم الضفة الى كانتونات ومعازل تشكل سجنا كبيرا لشعبنا ورفض اي تواصل مع قطاع غزة من اجل الحيلولة دون اقامة دولة فلسطينية مستقلة ومتواصلة .
ودعا ابو يوسف الى رسم استراتيجية وطنية شاملة وتعزيز صمود الشعب الفلسطيني و تعزيز الوحدة الفلسطينية وافشال كل المؤمرات والضغوط التي تحاك ضد وضعنا الفلسطيني .
ولفت الى الدور السياسي الرسمي للقيادة الفلسطينية، قائم بتمسكها بمبدا حرية الأسرى كثابت وطني واشار الى  الجهود محلياً وعربياً وعالمياً مع انطلاق معركة الكرامة للأسرى بالتزامن مع يوم الأسير الفلسطيني.
ووصف أبو يوسف الأسرى بأسطورة  التحدي والصمود ، واعتبر الاضراب الحالي  ذا أهمية استثنائية نظرا لإعلان معظم الأسرى قرار خوضه وعلى رأسهم القائد الأسير مروان البرغوثي.،  ورأى بوجوب  تقديم الدعم المادي والمعنوي لتمكينهم الصمود حتى تحقيق مطالبهم المشروعة، وكسر عنجهية الاحتلال المجرم.
وشدد أبو يوسف الى التكاتف الرسمي والشعبي للوقوف خلف الأسرى وتقديم الدعم المعنوي في الخروج بكل محافظات الوطن للتعبير عن الرفض لسياسات الاحتلال العنصرية الظالمة واللاانسانية بحق الأسرى داخل المعتقلات.
وتوجه امين عام جبهة التحرير بالتحية الى قوافل شهداء شعبنا الذين عبدوا بدمائهم طريق العودة والاستقلال نوجه التحية الى روح الشهيد الخالد ياسر عرفات وابو العباس وطلعت يعقوب وابو العمرين وابو بكر ومروان باكير وسعيد اليوسف وابو العز وحفظي قاسم وابو العمرين وككل القادة الشهداء الذين تقدموا الصفوف في الجبهة وكل الشهداء ، كما توجه بالتحية الى الابطال الاسرى والمعتقلين الرازحين في زنازين الاحتلال مؤكدين ان قضيتهم ستبقى على راس مهامنا من اجل اطلاق سراحهم جميعا دون قيد او شرط او تمييز ، نوجه التحية الى اسير الجبهة القائد سمير قنطار وكل الاسرى والمعتقلين الذين سطروا خلف القضبان اروع ايات الصمود والتحدي .



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk