18‏/04‏/2017

من أجل الحرية و الكرامة



قوى التيار الوطني الديمقراطي في البحرين تطالب المجتمع الدولي بضرورة الوقوف بمسؤولية إلى جانب الحق الفلسطيني في الكرامة والحرية والاستقلال الوطني
في ذكرى يوم الأسير الفلسطيني الذي يصادف السابع عشر من شهر أبريل/ نيسان الجاري، يخوض آلاف الأسرى من أبناء شعبنا الفلسطيني في سجون الاحتلال الصهيوني إضراباً مفتوحاً عن الطعام، سبقه بيوم واحد تقديم عريضة بمطالب الأسرى في سجون دولة الاحتلال.
تأتي هذه الخطوة تعبيراً عن حجم المعاناة والانتهاكات الحاطة بالكرامة والمعاملة غير الإنسانية التي يتعرض لها الأسرى في سجون الاحتلال وخذلان المجتمع الدولي، وهي دعوة تتطلب بدورها وحدة الأسرى من مختلف الفصائل، كما تتطلب ظروف ومتطلبات هذه المعركة الإنسانية ضرورة وحدة وتلاحم كافة الفصائل الفلسطينية في إسناد وإنجاح الإضراب، لتحقيق أهدافه المشروعة، وبما يحفظ حقوق وكرامة الأسرى المشروعة التي كفلها القانون الدولي لحقوق الإنسان، ويفضح تجاوزات وممارسات سلطات الاحتلال تجاه الحق الفلسطيني المغتصب.
إن إصرار أسرانا في سجون الاحتلال الصهيوني على الاستمرار في لفت أنظار العالم لقضيتهم العادلة، والتي تتجلى ذروتها في ذكرى يوم الأسير الفلسطيني، الذي أقره المجلس الوطني الفلسطيني باعتباره السلطة العليا في منظمة التحرير الفلسطينية منذ العام  1974 إن ما هي ذكرى تستحث فينا جميعاً قوى وفصائل وأحزاب وكتل سياسية وطنية وديمقراطية وتقدمية، عربية وعالمية، ضرورة شحذ الهمم والوقوف بصلابة إلى جانب الحق الفلسطيني، على الرغم مما يمر به وطننا العربي ومنطقتنا بأسرها من حروب وفتن وتدخلات، ويزيدها سوءاً تراجع وخذلان الأنظمة عن نصرة الحق الفلسطيني العادل والمشروع.
وبهذه المناسبة فإن قوى التيار الوطني الديمقراطي في البحرين ومعها شرائح واسعة من أبناء شعبنا الذي عرف بوقوفه المستمر إلى جانب الحق الفلسطيني، إذ يعبّرون عن كامل مساندتهم لقضية ومطالب الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال ومن أجل الحرية والكرامة، مطالبين المجتمع الدولي بموقف إنساني صادق ومسؤول إلى جانب المطالب الفلسطينية العادلة، حيث يواجه شعبنا الفلسطيني أقسى درجات القهر والانتهاكات المستمرة والحصار والحرمان وسياسات التجويع على أيدي العصابات الصهيونية المحتلة لأرضه، وما معركة الأمعاء الخاوية التي يخوضها الأسرى في سجون الاحتلال ابتداءً من اليوم، إلّا تعبير عن حجم المعاناة المستمرة للفلسطينيين الذين يخوضون نضالًا وطنياً مشروعاً منذ أكثر من ستة عقود مضت، دفاعاً عن أرضهم واستقلالهم الوطني وعدالة قضيتهم، في وجه الصمت والتخاذل الدولي، ومن أجل الحرية والكرامة وإنجاز دولتهم المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.
عاش نضال شعبنا الفلسطيني
الحرية للأسرى في سجون الاحتلال الصهيوني
قوى التيار الوطني الديمقراطي
جمعية المنبر التقدمي
جمعية العمل الوطني الديمقراطي “وعد”

جمعية التجمع القومي الديمقراطي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk