27‏/04‏/2017

لقاء تضامني في (دار الندوة ) مع الاسرى المضربين عن الطعام يدعو القوى والاحزاب والمنظمات إلى تنظيم مسيرة كبرى في العاصمة بيروت.





لقاء تضامني في (دار الندوة ) مع الاسرى المضربين عن الطعام  يدعو القوى والاحزاب والمنظمات إلى تنظيم مسيرة كبرى في العاصمة بيروت.
الوزير اده: البرغوثي ورفاقه حجارة الضوء الكاشف كل المحتلين المجرمين وكل المتواطئين عربا وغير عرب.
مرهج: الاسرى يمثلون الضمير الحي للشعب الفلسطيني ويمثلون وجوده الشرعي امام ظلم العالم.
بشور: نأمل ان يتحول لقاؤنا التضامني الى لقاء أسبوعي لمواكبة وتفعيل الأنشطة التضامنية مع أسرى الحرية والكرامة في إضرابهم المستمر.
ابو العردات:  ندعو إلى رفع وتيرة التحرك من اجل مساندة هؤلاء الابطال الذين بصبرهم وصمودهم يجسدزا الشعب الفلسطيني  تحديه لهذا الاحتلال.

          قال الوزير ميشيل اده : على الاسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام في زنازين السجون الاسرائيلية، مرت ايام وايام بات عدّها بالاسابيع. لكن الصمت العربي يمعن في الاطباق عليهم، والصمت العالمي يشيح بنظره ما دام ذوي القربى صم بكم عمي... إلى اخر المعزوفة المستفحلة باللامبالاة ما دام ان الجمرة لا تحرق الا مطرحها. وكم من جمر وجمر اكتوت وتكتوي به هذه الفلسطين، هذه اليتيمة الأم. الفلسطين هؤلاء الاطفال والفتيان والشبان والشابات، الذين يمنع عليهم، وهم على ارض وطنهم، ان يكون لهم وطن، ولا بيت، ولا حتى شجرة زيتون، ولا حتى تنكة مصداة تزرع فيها وردة.
          فيا اصحاب الحل والربط في الدول العربية، هل بتم تستكثرون على هؤلاء الاسرى ان يضربوا عن الطعام؟ هل لأنهم بصومهم وبالاستمرار فيه، يفضحون تخاذلكم وظلمكم؟
          في تاريخ ايام الجاهلية كان الشاعر المتمسك المعتز بكرامة قومه والمحامي المدافع عنها، يستغرب تخاذل اقربائه عن نجدته فيصرخ بملء الحزن:
وظلم ذوي القربى أشد مضاضة           على المرء من وقع الحسام المهند
          وختم الوزير اده رسالته بالقول: بالله عليكم، كيف لنا ان نستثير انسانية العالم – وهي موجودة – فيما انتم ضالعون بمجرد الصمت في الجرم الاسرائيلي.
          في هذه الظلماء العربية، سوف يظل مروان البرغوثي ورفاقه حجارة الضوء، الكاشف لكل المحتلين المجرمين وكل المتواطئين معهم، عرباً وغير عرب،
          بهذه الارض المحاصرة اكثر فأكثر المحروقة اكثر فأكثر، سوف تظل أرحام الامهات الفلسطينيات الوعد والعهد، وعلى ارض فلسطين تنكتب عافية القيم الانسانية، أو تمحي من كل اصقاع الارض.
          جاء كلام الوزير اده في رسالة وجهه إلى اللقاء التضامني الثاني مع الاسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال الصهيوني        ومع دخول اضراب الاسرى في معركة الامعاء الخاوية يومه التاسع و في إطار التحضير للمنتدى العربي الدولي الثالث من اجل العدالة لفلسطين وبدعوة من لجنة المتابعة المركزية للمنتدى . انعقد الاجتماع  التحضيري الثاني للمنتدى التضامني مع الاسرى في (دار الندوة) بحضور منسق عام الحملة الاهلية لنصرة فلسطين وقضايا الامة الاستاذ معن بشور ومقررها د. ناصر حيدر وكل من ، الوزير السابق بشارة مرهج (رئيس مجلس ادارة دار الندوة)، فتحي ابو العردات (عضو المجلس لحركة فتح، امين سر فصائل منظمة التحرير)، سمير صباغ (رئيس اللجنة التحضيرية في لبنان لمنتدى العدالة لفلسطين)، والسادة  (حسب التسلسل الابجدي): ابو  موسى صبري (الجبهة الشعبية – القيادة العامة)، ابو عمر قطب (الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين)، احمد جابر ( التجمع العربي الاسلامي لدعم خيار المقاومة)، احمد علوان ( رئيس حزب الوفاء اللبناني)، احمد غنيم (حزب الشعب الفلسطيني)، احمد يونس (ملتقى بيروت الاهلي)، ايمان عبادي (بيت اطفال الصمود)، بسام مراد (المنتدى القومي العربي)، توفيق مهنا، جمال وهبه (حركة فتح – الانتفاضة)، جهاد الخطيب (المنتدى القومي العربي)، حربي خليل (حركة انصار الله)، خالد حنينة (الاتحاد البيروتي)، خالد عبادي ( السفارة الفلسطينية)، خالدات حسن ( الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين)، داني ضومط (تجمع اللجان والروابط الشعبية)، ديب حجازي (المنسق الاعلامي لتجمع اللجان والروابط الشعبية)، زهور عكاوي (بيت اطفال الصمود)، سليم حجاب (الصداقة الفلسطينية الايرانية)، سمير اللوباني (الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين)،  صالح شاتيلا (جبهة النضال الشعبي الفلسطيني)، صالح صالح (اللقاء الثقافي الاجتماعي حاصبيا العرقوب)، عادل عزيز (فلسطين اليوم)، عباس قبلان (حركة امل)، عبد الرحمن جاسم (الصداقة الفلسطينية الايرانية)، عبد القادرمسلماني ( بيت اطفال الصمود)،  عبد اللطيف شماس (ملتقى بيروت الاهلي)، عبد الله عبد الحميد ( المنتدى القومي العربي)، عبد الوهاب شريف (تجمع اللجان والروابط الشعبية)، عصام طنانة ( رئيس التجمع اللبناني العربي)، علي علام (حزب طليعة لبنان العربي الاشتراكي)، عمر شبلي (حزب طليعة لبنان العربي الاشتراكي)، فادية شعبان ( (بيت اطفال الصمود)، فهد حسين (الحملة الدولية للتضامن مع الاسرى والمعتقلين)، مأمون مكحل ( منسق انشطة تجمع اللجان والروابط الشعبية)، محفوظ منور (حركة الجهاد الاسلامي)، محمد البكري (جبهة التحرير العربية)، محمد اللبابيدي ( الامين العام للافتاء الفلسطيني في لبنان والشتات)، محمد شرف الدين (المنتدى  القومي العربي)، محمد قاسم ( المنتدى العالمي لدعم المقاومة ومناهضة الامبريالية)، مروان الخطيب ( مسؤول اعلام جمعية الصداقة الفلسطينية الايرانية)، مروان الخطيب (الصداقة الفلسطينية الايرانية)، مصطفى الغول (اتحاد الجمعيات والروابط البيروتية)، مهدي مصطفى (الحزب العربي الديمقراطي)، ناصر اسعد (حركة فتح)، نبيل حلاق (المنتدى العربي الدولي من اجل العدالة لفلسطين)، نجاد كبارة ( الحزب العربي الاشتراكي)، نعمان حمود (بيت اطفال الصمود)، هشام مصطفى ( جبهة التحرير الفلسطينية)، هلا كبارة ( الحزب العربي الاشتراكي اللبناني)، هيلين الغضبان (الحزب السوري القومي الاجتماعي)، وهيب وهبي ( الحزب السوري القومي الاجتماعي)، يحيى المعلم ( اللجنة الوطنية للدفاع عن الاسرى والمعتقلين)  يسرا ايوب (بيت اطفال الصمود)،
مرهج
          افتتح اللقاء الوزير السابق بشارة مرهج (رئيس مجلس ادارة دار الندوة) بكلمة رحب بالحضور في دار الندوة في هذا اللقاء التضامني مع الشعب الفلسطيني واسراه واسيراته، الذين باتوا  يمثلون الضمير الحي للشعب الفلسطيني ويمثلون وجوده الشرعي امام ظلم العالم، واهمال القريب والبعيد لهذه القضية المقدسة التي لا نعني شيئاً بدون التمسك بها وبدون النضال من اجلها، نحيي معكم اسرانا ومعتقلينا في الارض المحتلة لا بل في الشتات والشعب الفلسطيني كله تقريبا  اسير لهذه العقلية المتخلفة لا بل لهذه العقلية العنصرية التي  تمارس على الشعب الفلسطيني كل اشكال التنكيل والقهر.
          واضاف مرهج: فالفلسطيني اليوم يبعد من قريته ويهجر من منزله ويزج بابنائه في السجون، فنحن لا نشهد التحرك الذي يرتقي إلى مستوى هذه التضحيات الفلسطينية لا في الشرق ولا في الغرب، ومصيرنا في بيروت ان نكون جنبا إلى جنب الشعب الفلسطيني لأن قضيتنا واحدةولن نتخلى عن واجباتنا تجاه الشعب الفلسطيني ونحن نقول له في هذه اللحظة  نحن نشعر بشيء من الحرية بسبب وجود مقاومتنا ووحدتنا وجيشنا وقوانا، نقول له للشعب الفلسطيني نحن معكم ومع الاسرى والمعتقلين ولن ننسى اطلاقا وقفة مروان البرغوثي واحمد سعادات، ولن ننسى اطلاقا هذا الموقف الجريء الذي يمثل توجهات المرأة الفلسطينية وصمودها على أرضها ومع عائلتها وهي التي تقدم كل يوم الشهداء نحيي لينا الجربوني عزيزة فلسطين التي اصبحت نجما يشع على كل ابناء فلسطين وفتيات فلسطين واطفال فلسطين، نحيي باسم العيساوي وبسام خندقجي وكريم يونس ونور الشلبي والاف المعتقلين والاسرى من اخواننا واخواتنا ومن امهاتنا، نحييهم ونقول لهم ان بيروت ستقف دائما إلى جانبكم وسنرفع الصوت عاليا في الاندية العربية والعواصم العربية والمحافل الدولية من اجل هذه القضية التي تسكن قلوبنا وتسكن ضمائرنا  وهي التي تهدي لنا الطريق وتفتح لنا الافاق والتي تشكل بالنسبة لنا  اغلى ما نملك وأغلى ما نجتهد من اجلها.
بشور
ثم تحدث الاستاذ معن بشور الذي  قال في بداية هذا اللقاء التضامني الثاني، الذي نأمل أن يتحول إلى لقاء أسبوعي لمواكبة وتفعيل الأنشطة التضامنية مع أسرى الحرية والكرامة في إضرابهم المستمر وهو يدخل يومه التاسع، اسمحوا لي أن أوجه باسمكم ثلاث تحيات سريعة متصلة بهذا الإضراب الذي نحيي أبطاله البواسل وفي مقدمتهم مروان البرغوثي وأحمد سعدات وفؤاد الشوبكي  وباسم بندقجي وقادة الحركة الوطنية الأسيرة الذي يقودون من وراء المعازل واحدة من أهم التحركات النضالية في حياة الشعب الفلسطيني والأمّة العربية، لاسيّما وأنهم يقودونا إضراباً في الذكرى 81 لثورة 1936 والتي استمرت ثلاث سنوات إثر استشهاد ابن الساحل السوري الشيخ المجاهد عز الدين القسام رحمه الله.
بشور وجه ثلاث تحيات 1-  تحيةللمناضل جورج عبد الله الذي اعلن اضرابا عن الطعام تضامنا مع الاسرى. 2- تحية لبلدية برشلونة في اسبانيا على قرارها بمقاطعة العدو وبضائعه ومنتجاته، 3- تحية موجهة للشعب الفنزويلي بقيادة الرئيس مادورو الذي يخوض اليوم واحدة من أشرس معاركه ضد المؤامرات الإمبريالية - الصهيونية
أما التحية الدائمة فهي للمقاومة رجالاً وأفعالاً، خياراً ونهجاً، ثقافة وسلاحاً، والتي باتت القوة الأفعل في مواجهة مطامع العدو ومخططاته المتوالدة لتصفية القضية الفلسطينية، بل التي وحدها قادرة على إطلاق الآف الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال.
          ثم تلا  بشور جملة مقترحات مقدمة من الحملة الاهلية لنصرة فلسطين وقضايا الامة  .
ابو العردات
          الحاج فتحي ابو العردات (عضو المجلس الثوري لحركة فتح، امين سر فصائل منظمة التحرير) قال دخل اليوم التاسع للاضراب عن الطعام لاخوتنا الابطال الاسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال الصهيوني، ونحن كنا قد دعونا منذ بداية هذا التحرك إلى اوسع حملة تضامن مع هؤلاء الابطال الذين شكلوا بصمودهم وتضحياتهم مدرسة وقدوة نحتذي بها جميعاً.
          واضاف ابو العردات : واليوم وهذه الدعوة من الاخوة في الحملة الاهلية  لنصرة فلسطين وقضايا الأمة وباطار ورقة العمل التي قدمها الاستاذ معن بشور ومعالي الوزير  بشارة مرهج اتبناها بالكامل ويجب من هنا من هنا من بيروت ولما لبيروت ولبنان من مكانة ومن علاقة اخوية وتاريخية تربطها بالقضية الفلسطينية، ولما  لهذا الدعم من اهمية كوننا عندما نتواصل مع الاخوة الاسرى والمعتقلين يتحدثون دائما عن اهمية الدعم والتحرك الذي يأتي من لبنان الذي يعزز صمودهم ويرفع من معنوياتهم المرتفعة وبالتالي يعطي رسالة انهم ليسوا وحدهم بل لبنان وبيروت  والمقاومة والاحزاب والقوى الوطنية ولبنان على كافة المستويات هو معهم دائما وابداً.
          وتابع ابو العردات قائلا: كل التحركات التي  يقوم بها الجميع  لكن بحاجة ان نتدرج برفع وتيرة هذه التحركات ان كان بحيث العدد أو الكم والنوعية، وحيا ابو العردات المناضل مروان البرغوثي الذي يقود اليوم  الاضراب مع رفاقه وكذلك احمد سعادات وفؤاد الشوبكي وكل الاخوة الذين  يضربون اكثر من 1500 معتقل واسير ينضمون اليوم للاضراب واليوم اعلن في فلسطين من قبل كل المؤسسات والقيادات  والفصائل بتصعيد هذا التحرك فيجب ان نواكبه  داخل الوطن من فلسطين ومن خارجه هذا التحرك وتصعيده وان نحمل حكومة الاحتلال مسؤولية صحة بعض القيادات التي بدأت بالتدهور وفي مقدمهم الاخ مروان البرغوثي.
          كما دعا ابو العردات كل المنظمات الشعبية والاتحادات والبرلمانات  إلى رفع وتيرة التحرك من اجل مساندة هؤلاء الابطال الذين بصبرهم وصمودهم وتحديهم لهذا الاحتلال انما يدافعون عن كرامتنا جميعا، الحرية والكرامة والخلاص من الاحتلال، هي عناوين هذا التحرك فلندعم اهلنا في فلسطين.
المتحدثون
          ثم تحدث كل من السادة : وهيب وهبي (الحزب السوري القومي الاجتماعي، ابو جابر (الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين)، محمد قاسم ( عضو لجنة المتابعة لمنتدى العدالة من اجل فلسطين)، احمد غنيم (حزب الشعب الفلسطيني)، د. سمير صباغ ( عضو مجلس امناء المنتدى القومي العربي)، خالدات حسين (الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين)، عباس قبلان (حركة امل)، خالد عبادي (سفارة فلسطين)، مهدي مصطفى (الحزب العربي الديمقراطي)، ابو موسى صبري (الجبهة الشعبية – القيادة العامة)، الشيخ محمد اللبابيدي، الامين توفيق مهنا ( احد مؤسسي الحملة الاهلية)، ورد (الجالية العربية في كندا).
          وقد اجمع المتحدثون على تحية الاسرى في اضرابهم الصمودي والبطولي بوجه السجان الصهيوني وقد اصبحوا هم احرارا وجلادهم اسيرا، وتبنوا الاقتراحات التي وردت في ورقة العمل التي قدمها بشور مع اضافة مقترحات تشدد على ضرورة تنظيم التحركات في كل المناطق اللبنانية ولا سيما العمل على تنظيم مظاهرة كبرى في بيروت كما شددوا على ضرورة ايلاء رسالة الوزير السابق ميشال اده اهتماما اعلاميا وسياسيا كبيرا نظرا لاهميتها.
وفيما يلي الاقترحات التي تم تبنيها من قبل الحاضرين:
1. توجيه رسالة تحية باسم اللقاء إلى الأخوة والأخوات المضربين عن الطعام بعد أن دخل إضرابهم اليوم التاسع.
2. دعوة المؤتمرات والاتحادات والمنظمات والنقابات العربية والإسلامية والدولية إلى إطلاق أوسع تحرك تضامني على المستويات العربية والإسلامية والدولية تحاصر العدو وسياساته العنصرية الإرهابية المنتهكة لأبسط مبادئ حقوق الإنسان.
3. دعوة القيمين على "المنتدى العربي الدولي من أجل العدالة لفلسطين" الذي سيعقد بمشيئة الله في 14 و 15 ايار/مايو 2017، في بيروت، تخصيص جلسة الافتتاح من أجل أن تكون جلسة تضامنية مع الأسرى المضربين عن الطعام.
4. دعوة المرجعيات الروحية الإسلامية والمسيحية في لبنان والوطن العربي والعالم إلى إطلاق تحرك روحي تضامني مع قضية الأسرى باعتبارها قضية إنسانية بالإضافة إلى كونها قضية وطنية تحررية.
5. دعوة اتحادات البرلمانات العربية والإسلامية والعالمية إلى أوسع تحرك تضامناً مع الأسرى المضربين، لاسيّما أن بينهم نواباً حاليين وسابقين، وفي مقدمتهم المناضلان مروان البرغوتي وأحمد سعدات.
6. دعوة الأحزاب والقوى والشخصيات الوطنية والإسلامية اللبنانية والفلسطينية، إلى تنظيم فعالية شعبية كبرى "تظاهرة، مهرجان مركزي" توحد الجهود التضامنية المبذولة.
7. الاتصال بكل الأندية وهيئات المجتمع المدني لإطلاق فعاليات تضامنية في كل مكان، بما في ذلك مهرجانات الشعر والغناء ومعارض صور وفنون تشكيلية.
8. إدانة الصمت الرسمي العربي والإسلامي المريب والمعيب تجاه إضراب الحرية والكرامة، واعتبار الصامتين على جرائم الاحتلال شركاء فيها.
9. إدانة تقاعس منظمة الأمم المتحدة وكافة أجهزتها المعنية بحقوق الإنسان عن القيام بالحد الأدنى من واجباتها تجاه الانتهاكات الصهيونية المتمادية للميثاق الأممي وشرعة حقوق الإنسان وكل المعاهدات والاتفاقات الدولية ذات الشأن، وتشكيل لجنة تحقيق دولية بهذه الانتهاكات الصهيونية، لاسيّما في مجال التعامل مع الأسرى.
10. دعوة التيارات الفلسطينية كافة إلى تحمّل مسؤولياتها الكاملة تجاه الأسرى الأبطال وفي مقدمها إنهاء حالة الانقسام وكل تصرف أحادي يؤدي إلى تعميق هذا الانقسام الذي لا يشكّل خطر على الحركة الوطنية الأسيرة فحسب، بل على مجمل النضال الوطني الفلسطيني.
11. دعوة وسائل الإعلام اللبنانية والعربية ومنابره المقروءة والمسموعة والمرئية وكل وسائل الإعلام البديل، إلى تخصيص برامج وزاوية خاصة لمواكبة إضراب الأسرى وتفاعلاته وآفاقه.
12. اقامة خيمة تضامن امام مقر الامم المتحدة (الاسكوا) في بيروت تتكامل مع الخيم المماثلة في المخيمات ومعتقل الخيام.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk