10‏/04‏/2017

الدكتور واصل أبو يوسف خلال مشاركته بفعاليات إحياء ذكرى يوم الأرض التي نظمت في الأراضي المهددة بالمصادرة في كفر مالك والمغير وأبو فلاح

الدكتور واصل أبو يوسف خلال مشاركته بفعاليات إحياء ذكرى يوم الأرض التي نظمت في الأراضي المهددة بالمصادرة في كفر مالك والمغير وأبو فلاح
دعت القوى الوطنية والإسلامية لفعالية كفاحية بمناسبة ذكرى يوم الارض الخالد، حيث انطلقت المسيرة الجماهيرية الحاشدة باتجاه الأراضي المهددة بالمصادرة في قرى المغير وكفر مالك وأبو فلاح، وحمل المشاركين الاعلام الفلسطينية، والشعارات الرافضة للاستيطان الاستعماري على الارض الفلسطينية، والمؤكدة على الثوابت الوطنية، وهوية الارض الفلسطينية، وشارك بالمسيرة العديد من اعضاء القيادة الفلسطينية وعلى راسهم د. واصل ابو يوسف امين عام جبهة التحرير الفلسطينية وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، والدكتور مصطفى البرغوثي امين عام المبادرة الوطنية، والمهندس وليد عساف رئيس هيئة مقاومة الاستيطان والجدار، والحاج موفق سحويل امين سر حركة فتح في رام الله والبيرة، وقيادة وممثلي المؤسسات والفعاليات الوطنية الرسمية والشعبية، وحشد كبير من ابناء شعبنا.
وخلال المهرجان الجماهيري الذي نظم على الاراضي المهددة بالمصادرة، احياء لهذه المناسبة الوطنية المجيدة، اكد الدكتور واصل ابو يوسف في كلمته عن القوى الوطنية والاسلامية، على ان شعبنا قد جسد بتضحياته العضيمة في يوم الأرض الارض الخالد، معنى الانتماء للارض والدفاع عنها، والتضحية من اجل الحفاظ على هويتها الوطنية.
وقال ابو يوسف: ان ذكرى يوم الارض الخالد ستبقى احداثها وماثرها البطولية وما قدمه ابناء شعبنا خلال احداثها من تضحيات عظيمة، حية في وعي شعبنا الوطني، الذي يواجه الاستيطان الاستعماري، وسياسات الاحتلال العدوانية الفاشية والعنصرية الهادفة الى اقتلاعه من ارضه وتشريده وطمس حقوقه وهويته الوطنية.
واكد ابو يوسف على رفض شعبنا لوجود الاحتلال بكافة اشكاله الاستعمارية الاستيطانية وممارساته واجراءاته الاجرامية، وتمسكه بثوابته وحقوقه الوطنية، وحقه المشروع في مقاومة الاحتلال حتى زواله وتحقيق اماني شعبنا بالحرية والعودة وتقرير المصير واقامة وتجسيد دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.
كما اكد على اهمية استعادة وحدة شعبنا وانهاء الانقسام في اطار استراتيجية وطنية شاملة، تمكن شعبنا من مواصلة مسيرة كفاحه التحرري تحت راية منظمة التحرير الفلسطينية، لتحقيق اهداف مشروعنا الوطني بالخلاص من الاحتلال وتحقيق اماني شعبنا وطموحاته الوطنية.
ودعا ابو يوسف المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته بتامين الحماية لشعبنا، وتنفيذ قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة بما فيها القرار 2334 القاضي بعدم شرعية الاستيطان الاستعماري ووجوب ازالته عن الارض الفلسطينية. مؤكدا على ضرورة عقد مؤتمر دولي لحل قضية الصراع على اساس الشرعية الدولية، مشيرا الى ان دعم وانحياز الادارة الامريكية للاحتلال، وصياغة التفاهمات مع حكومته اليمينية المتطرفة حول الاستيطان الاستعماري، لن تؤدي الا لمزيد من العنف واطالة عمر الصراع في فلسطين والمنطقة، وتشكل خروجا عن الارادة الدولية، وتهدد الامن والسلم الدوليين.  
واكد ابو يوسف ان تضحيات شعبنا لن تذهب هدرا، ورسالة شعبنا في يوم الارض تؤكد ان لا امن او سلام مع وجود الاحتلال والاستيطان الاستعماري على الارض الفلسطينية.

ووجه ابو يوسف التحية لارواح شهداء شعبنا الابرار، وجرحاه الابطال، واسراه البواسل في هذه الذكرى المجيدة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk