27‏/04‏/2017

الدكتور واصل أبو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية نتنياهو يريد من وراء ذلك أن يوصم النضال الفلسطيني بالإرهاب و القتل



الدكتور واصل أبو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية
نتنياهو يريد من وراء ذلك أن يوصم النضال الفلسطيني بالإرهاب و القتل
اكد الدكتور واصل أبو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير ان القيادة الفلسطينية لن تتخلى عن الشهداء والاسرى والجرحى الذين قدموا التضحيات من اجل فلسطين وقضيتها.
وأعتبر ان ما يتحدث به رئيس حكومة الاحتلال نتنياهو بقطع مخصصات الاسرى والجرحى والشهداء بهدف وصم النضال الفلسطيني بالإرهاب و القتل وهذا مرفوض جملة وتفصيلا ، في ظل مواصلة الحرب التي يقودها الاحتلال ضد الفلسطينيين، مؤكدا انه لا بد ان يكون هناك اليات واضحة رافضة لهذا التوجه من خلال خطوات جدية وعاجلة تتمثل بالذهاب للمؤسسات الدولية والمحكمة الجنائية
واضاف إن هذه عملية تحريض متواصلة على الأسرى و الشهداء، وهذا الموقف مرفوض من حيث المبدأ، لان المناضلين من الأسرى و الشهداء هم مناضلين من اجل قدموا حياتهم من اجل الحرية والاستقلال .
وطالب ابو يوسف بتصعيد التحرك الشعبي والجماهيري على كل المستويات الشعبية والرسمية من خلال خطة داعمة لقضية الأسرى داخل سجون الاحتلال.
ولفت ان ما تقوم به الحركة الاسيرة هي معركة مفصلية حقيقية يخوضها الاسرى الأبطال في كل السجون، معركة حاسمة تتطلب جهود وإسناد ونصرة حقيقية وجدية على كل المستويات في جميع أنحاء الوطن وفي الشتات.

وشدد امين عام جبهة التحرير الفلسطينية على وحدة الموقف الفلسطيني ، مشيرا ان شعبنا سيواصل المعركة بكل الوسائل والسبل لدعم الأسرى في معركتهم بمواجهة الاحتلال وإدارة سجونه، مشيدا بكافة الأسرى المناضلين ولأسيراتنا المناضلات اللواتي يخضن ايضاً هذه المعركة حتى تحقيق مطالبهم .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk