27‏/04‏/2017

جبهة التحرير الفلسطينية توقد شعلة الانطلاقة وحرية الاسرى في صور الكلمات اشادت بالجبهة والحركة الاسيرة




جبهة التحرير الفلسطينية توقد شعلة الانطلاقة وحرية الاسرى  في صور
الكلمات اشادت بالجبهة والحركة الاسيرة

بمناسبة اليوم الوطني لجبهة التحرير الفلسطينية نظمت الجبهة  حفل استقبال وإيقاد شعلة الانطلاقة وحرية الاسرى في قاعة المركز الثقافي في مخيم البص ـ صور، بمشاركة عضو مكتبها السياسي عباس الجمعة وبحضور وفد مركزي من الحزب الشيوعي اللبناني وعضو اللجنة المركزية وسكرتير حزب الشعب الفلسطيني في اقليم لبنان ابو فراس ايوب  ووفد من حركة فتح برئاسة امين سر شعبة البص العميد سمير زيداني ، وعضو قيادة حركة فتح في صور العميد ابو باسل شهاب ، وعضو القيادة السياسية ومسؤول منطقة صور لجبهة التحرير العربية ابو ابراهيم على رأس وفد ، ومسؤول الصاعقة ابو محمد على راس وفد، عضو اللجنة المركزية لفرع لبنان في الجبهة الشعبية احمد مراد علر رأس وفد ، ومسؤول جبهة النضال الشعبي الفلسطيني سمير الزيني ،  وممثل الحزب السوري القومي الاجتماعي محمد صفي الدين ، وممثل حزب الله عضو المجلس البلدي لبلدية البرج الشمالي كامل فياض ، الاستاذ محمد موسى مسؤول المركز الثقافي الفلسطيني ، امين سر اللجنة الشعبية لمخيم البص ابو ايهاب سالم ، وقادة وممثلي الأحزاب والفصائل اللبنانية والفلسطينية، واللجان والمؤسسات والجمعيات الأهلية والاجتماعية والثقافية  والنقابات العمالية والمكاتب النسوية ، وحشد من فعاليات المخيمات، وبعد الوقوف دقيقة صمت اجلالا واكبارا على ارواح شهداء فلسطين ولبنان  وعزف النشيدين اللبناني والفلسطيني  .
رحبت عريفة الاحتفال نور الموسى بالحضور باسم الجبهة وقيادتها وامينها العام الدكتور واصل ابو يوسف ، واشادت بالحركة الاسيرة المناضلة في سجون الاحتلال .
والقى كلمة الاحزاب والقوى الوطنية اللبنانية " كامل حيدر " عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي اللبناني وقال في بداية كلمته في يومكم الوطني تتواءم جبهتكم المناضلة مع يوم الاسير الفلسطيني و العربي لتسمو رفعة مع بطولات و صمود الامعاء الخاوية في معركة اذلال العدو الصهيوني و فرض ارادة الاسرى في تحقيق مطالبهم بانتفاضة الحرية و الكرامة. ، و اضاف هنالك اعتقال تعسفي يطال العشرات من الاطفال و مئات النساء و يمارس بحقهن الاعتقال الاداري و دعا الى اوسع حملة تضامن محلية و دولية مع هذه القضية العادلة فيما تتسابق الانظمة العربية للتطبيع كما دعا كل القوى التقدمية و اليسارية حول العالم لاثارة ملف الاسرى ضمن حملات سياسية في يوم الاسير الفلسطيني و الذي يكتسب اهمية كبيرة في مواجهة المشروع الصهيوني كتصفية لحق العودة. و وجه التحية الى قادة الحركة الاسيرة مروان البرغوثي و احمد سعدات و كل ابطال انتفاضة الحرية و الكرامة ...
و قال حيدر مخاطبًا رفاق الجبهة : أنتم توقدون اليوم شعلة انطلاقتكم في يومكم الوطني الفلسطيني – اللبناني – العربي و الاممي فإنكم تؤكدون على الثوابت و المبادئ التي ارساها القادة الشهداء طلعت يعقوب و ابو العباس و ابو احمد حلب و الرفاق شهداء العمليات النوعية كنهاريا و غيرها تحملون راية الكفاح المسلح من اجل تحرير فلسطين، و اضاف ان ما يجمعنا في القاء اليساري العربي و في الكثير من المحطات النضالية و في العلاقات الثنائية بين حزبنا و جبهتكم سيستمر و يتطور و سوف يستمر بالمقاومة العربية الشاملة. كما أشار الى ما ارتكبه العدو الصهيوني من  مجازر في قانا و دير ياسين و حولة و صبرا و شاتيلا و غزة و الضفة مما يتطلب ترسيخ الفكر المقاوم ....
و اخيرًا هنأ حيدر الجبهة وقيادتها وامينها العام الدكتور واصل ابو يوسف بيومها الوطني و تمنى لها مزيدًا من الفعل والعمل النضالي المقاوم من اجل تحرير فلسطين..
والقى كلمة منظمة التحرير الفلسطينية " شفيق شميسي " عضو قيادة اقليم لبنان وسكرتير منطقة صور بحزب الشعب الفلسطيني  فرحب بالحضور، وقال نلتقي اليوم بمناسبة عزيزة على قلوبنا وهو اليوم الوطني لجبهة التحرير الفلسطينية التي ناضلت على مدار نصف قرن من الزمن  وقدّمت الشهداء و الجرحى و الاسرى من اجل تحقيق حلمنا بالدولة و العودة... و اضاف تمر قضيتنا بظروف بالغة الدقة و الخطورة حيث تشتد الهجمة على شعبنا.. كما أشاد بصمود الاسرى الابطال و اشار الى ان شعبنا لن يقبل الا بدولة كاملة السيادة على حدود الرابع من حزيران 67 و عاصمتها القدس و عودة اللاجئين الى ديارهم وفق القرار 194.
و اكد على الاستراتيجية القديمة الجديدة، وهي دعم الاسرى بكل الوسائل، وتصعيد النضال الوطني الفلسطيني و دعم الهبة الشعبية بكل الامكانيات، وانهاء الانقسام المدمر و تنفيذ اتفاقيات المصالحة، وتنفيذ قرارات المجلس المركزي الداعية الى عدم التنسيق الامني و الغاء اتفاقية باريس، وتدويل قضيتنا بكافة المحافل الدولية و محاكمة العدو على جرائمه.
و اشار الى ضرورة بلسمة الجراح لاهلنا و اعمار منازلهم و توفير الامن الاجتماعي و دعا الدولة اللبنانية الى تحقيق الحقوق المدنية و الاجتماعية لشعبنا و الضغط من اجل اعمار البارد و عين الحلوة.
وهنأ شميسي الجبهة وقيادتها وامينها العام وكوادرها واعضائها باليوم الوطني.
والقى كلمة جبهة التحرير الفلسطينية عضو قيادتها " ابو محمد خالد" نقل في بدايتها تحيات جبهة التحرير الفلسطينية وأمينها العام الدكتور واصل ابو يوسف ونائب الامين العام ناظم اليوسف وكافة قياداتها وكوادرها وأعضائها على امتداد أرض الوطن وفي كل مواقع اللجوء والشتات ، وقال فيها نلتقي واياكم على شرف اليوم الوطني لجبهتنا جبهة التحرير الفلسطينية التي مثلت انطلاقتها فجرا مشرقا من  المقاومة والنضال.. قدمت  خلاله الشهداء... الجرحى والأسرى.. و التضحيات الجسام ، وقد صمدت الجبهة ، ومثلت حالة سياسية وطنية  ديمقراطية ،حافظت على صدقية في السياسة الذي ارساه شهدائها القادة العظام الامناء العامون ابو العباس وطلعت يعقوب وابو احمد حلب والقادة سعيد اليوسف  وابو العز وابو العمرين وحفظي قاسم وجهاد حمو ، وعملياتها الجريئة والبطولية في الخالصة وام العقارب ونهاريا والزيب والقدس الاستشهادية والمنطاد والطيران الشراعي والقدس البحرية
واضاف ها نحن أمام اليوبيل الذهبي في عمر جبهتنا، حيث يقف شعبنا وفي مقدمتهم شابات وشباب فلسطين الذين يرسمون بدمائهم الطاهرة خارطة الوطن ، لهذا نؤكد اننا بحاجة ماسة لدعم الانتفاضة، لتصبح أكثر فعالية، وتأثيراً، وانتشاراً لتشمل وطننا فلسطين، لتترك بصماتها التي لا تمحى على المحتلين الغزاة.
وقال خالد تنهض الحركة الاسيرة المناضلة لتواجه الاحتلال بقضية حديدة موحدة ، نعم لتؤكد للعالم من خلال وحدتها ونداء قادتها مروان البرغوثي واحمد سعدات وبسام الخندقجي ووائل سمارة وسامر العيساوي لأن لا خيار أمام الأمة العربية والشعب الفلسطيني إلا خيار المقاومة والانتفاضة والوحدة، لأن قضية شعبنا قضية عادلة وقضية تحرر وطني، وتضحيات الشهداء. وعذابات الأسرى لن تذهب هدراً ، فهؤلاء يعبدون طريق النصر، وهم مشاعل الاستقلال والعودة إلى فلسطين، كل فلسطين، داعيا الى انهاء الانقسام وتعزيز الوحدة الوطنية وحماية منظمة التحرير الفلسطينية ، حتى نرتقي الى امانة الشهداء وفي مقدمتهم الرئيس الشهيد الرمز ياسر عرفات وكل شهداء فلسطين ، وان نعمل سويا من اجل تعزيز مفاعيل الانتفاضة ، وأداءً ومقاومة، ليصبح هدف التحرر الوطني شعار المرحلة السياسية الراهنة، على كل المستويات النضالية والسياسية والدبلوماسية والجماهيرية.
ولفت خالد الى ما سجلته وسطرته عملية نهاريا البطولية لأبطال جبهة التحرير الفلسطينية في 22 نيسان 1979، حيث جسدت هذه العملية  "يوم الاسير العربي " مشيرا ان ابطال الجبهة استمروا بعملياتهم مزهوة بأكليل الغار والانتصارات على جباهها، حتى تسجل في كتاب التاريخ ملاحم جديدة لدورها النضالي في مسيرة الكفاح من اجل تحرير الارض والانسان.
ورأى ان ما جرى في مخيم عين الحلوة ليس حالا جذريّاً، وهو بحاجة لجهد الجميع للوصول إلى الحل الجذري حيث ينهي كلّ الظواهر اّلتي تشكّل حالة من القلق تؤثّر على الواقع الفلسطيني، ونعتبر أنّ المستهدف مما يحصل هو قضية الّلاجئين الفلسطينيّين في لبنان، ونقولً أنّ المخيّمات الفلسطينية لن تكون مصدر توتّر للبنان والمحيط، مشددا على تعزيز العلاقة الأخوية بين الشعبين اللبناني والفلسطيني، والمحافظة على أمن لبنان والمخيمات الفلسطينية، وعلى دعم وحدة لبنان وأمنه واستقراره، مثمنا مواقف ودور رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري، وكافة الاحزاب والقوى الوطنية والاسلامية اللبنانية والمقاومة على دعمهم الدائم للقضية الفلسطينية، ووقوفهم الى جانب الشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة، متمنيا من الحكومة اللبنانية اقرار الحقوق الانسانية والاجتماعية لشعبنا حتى يتمكن من العيش بكرامة لحين عودته الى دياره .
واختتم الاحتفال بإيقاد شعلة اليوم الوطني من قبل عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية عباس الجمعة وقادة الفصائل والاحزاب اللبنانية والفلسطينية على وقع الأغاني الوطنية وأناشيد جبهة التحرير الفلسطينية.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk