كتلة تحرير المرأة تنظم حفلا تكريميا بمناسبة الثامن من اذار

نشر بتاريخ: 9.3.17



كتلة تحرير المرأة تنظم حفلا تكريميا بمناسبة الثامن من اذار
نظمت كتلة تحرير المرأة الإطار النسوي الجماهيري لجبهة التحرير الفلسطينية حفلا تكريميا للناشطات النسويات وذلك في مقر جمعية الإتحاد النسائي العربي في رام الله بمناسبة الثامن من آذار اليوم العالمي للمرأة وذلك بحضور الدكتور واصل ابو يوسف الأمين العام لجبهة التحرير الفلسطينية وخالدة جرار عضو المجلس التشريعي الفلسطيني ومحمد التاج عضو اللجنة المركزية لجبهة التحرير الفلسطينية .
وقد ابتدأ الحفل بكلمة ترحيبية من عريفة الحفل عطرة الحسيني  حيث رحبت وشكرت الحضور.
وقالت نحتفل كما العالم أجمع بما أنجزته المرأة الفلسطينية وأكدت على أن المرأة الفلسطينية كانت ولا زالت عمودَ الصمود الفلسطيني في الدفاع عن أرضه .
ثم القى د . واصل ابو يوسف كلمة وجه فيها التحية الى نساء فلسطين و إلى كافة نساء العرب والعالم أجمع اللواتي يناضلن من أجل الكرامة والحرية والمساواة وقال تأتي ذكرى الثامن من آذار هذا العام في وقت تتصاعد فيه هجمة الاحتلال الاسرائيلي ضد ابناء شعبنا على كافة المستويات السياسية والإقتصادية والإجتماعية فعلى الارض يتمادى جيش الإحتلال ومستوطنيه قتلا وهدما واعتقالا واستيطانا وحصارا ولا زالت مواكب الشهداء تزخر بأبناء وبنات شعبنا وتتزايد اعداد الاسرى والأسيرات ولا زالت القدس تقاوم الأسرلة والتهويد وغزة تحت كماشة الحصار الظالم ويهجر اللاجئون في اليرموك ويقتلون جوعا امام مرأى ونظر العالم.
 وقال ابو يوسف أنني على ثقة بأن المرأة الفلسطينية استطاعت عبر التراكمات النضالية أن تصل إلى الصفوف المتقدمة في النضالات والتضحيات وهي تشارك جنباً إلى جنب مع الرجل في بناء الوطن والحرية والاستقلال وبناء المجتمع"
واضاف امين عام جبهة التحرير ان هذا المناسبة تتزامن مع غياب القائد الشهيد الامين العام السابق للجبهة ابو العباس الذي كان طليعياً بكل ما تحمله الكلمة من معنى للوفاء لنضال المرأة وكان موضع حب وتقدير من كل الرفيقات على هذه الخلفية بالإضافة لكل المواصفات الأخرى وهي والحق كثيرة ولا يمكن حصرها في عنوان أو حتى عشرة عناوين
 .وتوجه في ختام كلمته بالتحية إلي شهيداتنا وشهدائنا وأسيراتنا وأسرانا وإلى أمهات الأسرى والشهداء وزوجاتهم وعائلاتهم .
والقت دعاء التاج مسؤولة كتلة تحرير المرأة كلمة قالت فيها أن المرأة هي المقاتلة والمناضلة والثائرة حارسة الحلم وضامنه البقاء وموقدة نار الثورة ومؤسسة العهد الجديد وأنها ماضية للأمام  لتخلع عنها كل ما علق بها من وثنيات ومعتقدات خاطئة عبر السنين وما فرض عليها من قيود وما تكبلت به من عصبيات جاهليه مؤمنةً بحقوقها التي حفظتها لها كل الشرائع السماوية ومتسلحة بكل ما اوتيت من قوة وعلم ومعرفة الى الأمام بلا تراجع.
وأضافت ننحني إجلالاً لكل الماجدات اللواتي قدمن أرواحهن في سبيل تحرير الوطن والخلاص من المحتل ولكل من عذبن في السجون والمعتقلات وقدمن أرواحهن قرابيناً على طريق الحرية والاستقلال .

والقت حليمة الأشقر منسقة الشمال في كتلة تحرير المرأة  قصيدة لاقت اعجاب الجميع وفي ختام الحفل تم توزيع الهدايا التذكارية والورود على كافة الحضور .