جبهة التحرير الفلسطينية تزور الديمقراطية واللجنة الوطنية للدفاع عن الاسرى

نشر بتاريخ: 9.3.17





جبهة التحرير الفلسطينية تزور الديمقراطية واللجنة الوطنية للدفاع عن الاسرى
زار وفد من جبهة التحرير الفلسطينية برئاسة عضو المكتب السياسي عباس الجمعة عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ابو بشار ، وبحث الوفد التطورت الراهنة.
 واكد الطرفان على ضرورة تضامن كل الجهود لحماية المخيمات وامن اهلها والجوار في ظل التحديات والمخاطر التي يعيشها ابناء شعبنا.
واكد الطرفان على دعوتهما لـتحشيد أوسع الطاقات، واعتماد الضغط الشعبي الديمقراطي السلمي والوطني سبيلاً للخروج من هذه الأزمات التي تعيشها الساحة الفلسطينية ، ودعم خيار الانتفاضة والمقاومة بكافة اشكالها ونضال الحركة الاسيرة حتى تأخذ دورها كاملاً في سبيل انتصار المشروع الوطني الفلسطيني.
وفي ختام اللقاء تم التأكيد على التواصل والتنسيق الدائم والمستمر في القضايا كافة التي تهم الشعب الفلسطيني.
وزار وفد جبهة التحرير اللجنة الوطنية للدفاع عن الاسرى والمعتقلين حيث استقبلهم امين سر اللجنة يحي المعلم وديب حجازي المنسق الاعلامي لتجمع اللجان والروابط الشعبية وبحث في اوضاع الاسرى والمعتقلين ودور اللجنة الوطنية في ذلك .
ودعا الجمعة إلى استمرار التحركات الداعمة والمساندة للحركة الأسيرة في معركتها التي تخوضها ضد مصلحة السجون، مطالبا كافة القوى والاحزاب الفلسطينية والعربية  تنظيم فعاليات جماهيرية متواصلة، وتفعيل طرق وأساليب وأشكال مختلفة لدعم وإسناد الأسرى، تحت شعار " الحرية للأسرى" مثمنا الدور الكبير للحملة الاهلية لنصرة فلسطين وقضايا الامة واللجنة الوطنية للدفاع عن الاسرى .
وقال الجمعة نحن امام الذكرى السنوية لاستشهاد القائد الوطني والقومي الامين العام للجبهة ابو العباس الذي أفنى حياته في الكفاح، من خلال رؤيته القيادية التي ظلت وفيّة وأمينة على المشروع الوطني لتتكلل بالشهادة ، مما يستدعي من الجميع التمسك بحقوق شعبنا الوطنية والتاريخية، في مقدمتها حق العودة وتقرير المصير وإقامة الدولة الفلسطينية كاملة السيادة وعاصمتها القدس .
وشدد الجمعة على تعزيز التضامن وتوطيد العلاقة الأخوية بين الشعبين الفلسطيني واللبناني.
ولفت المعلم الى اهمية دعم نضال الأسرى على كافة المحاور، واعتبار قضية الأسرى لبنة رئيسية، ونموذج وحدوي يشكّل رداً جاداً ومتقدماً على الاحتلال، داعيا الى المشاركة الفاعلة في الفعاليات المختلفة الداعمة للأسرى ونضالهم، متوجها بالتحية لروح الشهيد القائد الاسير الامين العام ابو العباس.

وفي الختام كرم الجمعة المعلم وحجازي بكوفية فلسطين على شرف الذكرى السنوية لاستشهاد امين عام الجبهة ابو العباس .