الدكتور واصل ابو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية قيام الاحتلال باعدام الشهيد "إبراهيم محمود مطر" تشكّل حافزاً قوياً لشعبنا لمواصلة نضاله

نشر بتاريخ: 17.3.17



الدكتور واصل ابو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية
قيام الاحتلال باعدام الشهيد "إبراهيم محمود مطر" تشكّل حافزاً قوياً لشعبنا لمواصلة نضاله
وصف الدكتور واصل ابو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير ، ان قيام الاحتلال باعدام الشهيد "إبراهيم محمود مطر" من سكّان بلدة جبل المكبر، جنوب شرق القدس المحتلة هو محاولة يائسة من أجل اخماد نار الانتفاضة، مجدداً تأكيده على أن تلك المحاولات لقتل الشباب والشابات الفلسطينيين بدم بارد، تعكس العنصرية والفاشية الإسرائيلية وهدفها كسر شوكة شعبنا، معتبراً أن تلك الاعدامات تشكّل حافزاً قوياً لشعبنا لمواصلة نضاله وردع الاحتلال.
وقال ابو يوسف في حديث صحفي أن الفلسطينيين أمام فرصة جدية وحقيقية لتعزيز الوحدة الوطنية لمواجهة التحديات، والتصدي للاحتلال، لافتا أن المرحلة تحتاج وتتطلب أن يكون هناك تحرك فلسطيني على المستوي الدولي لفضح جرائم الاحتلال بحق الفلسطينيين، بالتزامن مع التوجه للجنايات الدولية لمحاكمة قادة الاحتلال وقطعان المستوطنين.
ورأى ان استمرار وتصاعد العدوان والاعتقال وتوسيع وتيرة الاستيطان في الضفة وتهويد القدس على نحو غير مسبوق، يأتي في ظل عجز دولي رسمي وإنشغال عربي ورفض اسرائيلي مطلق لكل المبادرات الدولية والعربية والفلسطينية والاصرارعلى الاستيطان والاحتلال.
ولفت ابو يوسف ان صمود شعبنا العظيم وقدرته واستعداده العالي والدائم لتقديم التضحيات على كل المستويات في سبيل الحرية والعودة والاستقلال ، يستدعي انجاز المصالحة والوحدة الوطنية التي تعتبر قانون الإنتصار لحركات التحرر والشعوب المقهورة، وهذا يتطلب من الجميع الإرتقاء إلى مستوى التحديات الخطيرة التي تواجه قضيتنا الوطنية ومصير شعبنا وأرضنا.
واشار بان التحربة أثبتت أنه لا يوجد شريك للسلام في اسرائيل، ولكن الاسوأ من ذلك أن الاستيطان تضاعف وتهويد القدس يتسارع على نحو غير مسبوق ورغم ذلك فهذا لن يفت من عضد شعبنا رغم تكاليب قوة الاستعمار والاعداء وانحياز الادارة الامريكية للاحتلال والتغطية على جرائمه ، مما يستدعي .تعزيز المقاومة الشعبية في هذه المرحلة و توفير كل عوامل الإسناد والدعم السياسي والمادي والاعلامي والاقتصادي والانخراط فيها على نحو فاعل لتشمل كل أنحاء الأرض المحتلة وتتواصل حتى إنهاء الاحتلال.
واكد ابو يوسف على اهمية مقاطعة الاحتلال الشاملة والعمل على عزله بصورة كلية ومقاومة ورفض كل أشكال التطبيع مع الإحتلال.

وشدد امين عام جبهة التحرير الفلسطينية على حق كل الفلسطينيين في التظاهرِ، المكفولِ بموجبِ القوانينِ كافة، خاصة وإن كانَ التظاهر نصرةً لفلسطين ودماءِ الشهداءِ والأسرى والدفاع عن الثوابتِ الفلسطينية.