عدنان غريب يؤكد على نهج الشهيد القائد ابو العباس بالاستمرار في مسيرة النضال

نشر بتاريخ: 17.3.17



عدنان غريب يؤكد على  نهج الشهيد القائد ابو العباس بالاستمرار في مسيرة النضال
حيا عدنان عريب " ابو الدباح " عضو المكتب السياسي ومسؤول محافظات قطاع غزة لجبهة التحرير الفلسطينية الشهداء الذين سقطوا من اجل فلسطين وفي مقدمتهم فارس فلسطين القائد الكبير محمد عباس ابو العباس " الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية الذي نستذكر ثباته وصموده وعناده ومبادئه، كما كل الشهداء العظام وفي مقمتهم الرئيس الشهيد القائد ياسر عرفات الذين رفعوا راية فلسطين والعودة والحرية والاستقلال.
وأضاف غريب في حديث صحفي ان اللحظة السياسية التي غاب فيها القادة الشهداء ياسر عرفات والعباس وابو علي مصطفى وعمر القاسم وعبد الرحيم احمد وابو جهاد وجميل شحاد وعمر شبلي "ابو احمد حلب " ومحمود درويش وأبو والشيخ الياسين والشقاقي تتطلب ان نكرمهم من خلال انهاء الانقسام الكارثي لأنهم ضحوا من أجل فلسطين ولنجدد العهد لفلسطين ولنحقق الأهداف التي استشهد من أجلها القادة العظام وأن نعمل يدا بيد لتعزيز وحدة الصف الفلسطيني والتمسك بخيار المقاومة والانتفاضة
وأكّد غريب مجدداً، أن الاحتلال الصهيوني هو السبب الأول والمباشر في عملية اغتيال الشهيد القائد ابو العباس في معتقلات الاحتلال الامريكي في العراق نتيجة دوره النضالي والمقاوم ، داعيا الى التمسك بنهج الشهيد القائد ابو العباس ورفاقه الشهداء القادة  والعمل على تطوير الانتفاضة في كافة الأراضي الفلسطينية المحتلة، بمواجهة الاحتلال الذي يستهدف الشجر والحجر والبشر  واغتيال الشباب كل يوم بدم بارد.
ودعا غريب الى نقل ملف القضية الفلسطينية الى الامم المتحدة لتطبيق قرارات الشرعية الدولية ، مؤكدا على التمسك بمنظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني في كافة اماكن تواجده وضرورة العمل على تفعيل مؤسساتها ضمن شراكة وطنية ، والارتكاز على المقاومة والانتفاضة لتحقيق أهداف شعبنا الوطنية .

وجدد غريب العهد للشهيد القائد أبو العباس، ولكل شهداء شعبنا وثورتنا وجبهتنا الذين قضوا على دروب العودة والحرية والاستقلال الوطني، بأن نظل أوفياء للمبادئ والأهداف الوطنية التي آمنوا بها وناضلوا من أجلها وقضوا في سبيلها ، لافتا الى ضرورة التصدي للمخاطر الجسيمة التي تهدد قضيتنا ومشروعنا الوطني ، مما يتطلب من الجميع التمسك بثوابت المشروع الوطني الفلسطيني، مشروع العودة وتقرير المصير والدولة الوطنية المستقلة وعاصمتها القدس.