جبهة التحرير الفلسطينية تدين وتستنكر التفجيرات الإرهابية في دمشق

نشر بتاريخ: 17.3.17



جبهة التحرير الفلسطينية تدين وتستنكر التفجيرات الإرهابية في دمشق
دانت جبهة التحرير الفلسطينية سلسلة التفجيرات الارهابية التي تمت في حي الشاغور و القصر العدلي و احد المطاعم في الربوة ، والتي أودت بحياة أكثر عدد كبير من الشهداء وعشرات الجرحى من المدنيين ومارة .
وقال تيسير ابو بكر عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية ومسؤول اقليم سوريا إن هذه الجرائم بتوقيتها ومكانها تكشف طبيعة المخطط الارهابي الإجرامي ومن يقف وراءه ويموله، والذي يستهدف قطع الطريق أمام أي حل سياسي ينهي معاناة السوريين.
واكد ان هذه التفجيرات ومن يقف وراؤها ويرعاها غير معنيين بأي حل سياسي يعيد الامن والامان لربوع سوريا البلد الشقيق.
ولفت ابو بكر بأن هذه التفجيرات والاعمال الإرهابية بقدر إدانتها وبشاعتها لن تدفع السوريين إلاّ إلى المزيد من الوحدة والتضامن في الدفاع عن مستقبل بلدهم وحماية وطنهم.
وأعرب عن ثقته بأن هذه الاعمال الإجرامية تؤكد إفلاس إصحاب مشروع الفتنة ، الذي أصبح خطراً ليس على سوريا بل على المنطقة والعالم.
وتفدم ابو بكر باسم الجبهة وقيادتها باحر التعازي بالشهداء ، متمنيا الشفاء العاجل للجرحى والمصابين.