" حول منع رفع الاذان في فلسطين"

نشر بتاريخ: 9.3.17



" حول منع رفع الاذان في فلسطين"

بعد اقرار الكنيست الصهيوني القراءة التمهيدية للقانون العنصري بمنع رفع الاذان في فلسطين من حقنا ان نسال :
1-الا يستحق هذا االاصرار الصهيوني  الخطير تحركا فلسطينيا ،رسميا وشعبيا، وعلى كل المستويات، لاسقاط  هذا القانون  الاستفزازي المناقض لابسط المواثيق والاعراف والقرارات الدولية ،وفي مقدم هذا التحرك احتضان انتفاضة القدس وشبابها، وتحويلها الى عصيان مدني لا يتوقف قبل دحر الاحتلال وتحرير المقدسات ،ناهيك عن تجاوز الانقسام المدمر على قاعدة المقاومة والانتفاضة.
2-الا يستحق هذا القانون العنصري الاستفزازي تحركا عربيا واسلاميا ،رسميا وشعبيا، وعلى كل المستويات، لمواجهة الصلف الصهيوني وفي مقدمة هذا التحرك السعي لاطفاء هذه الحرائق المشتعلة على امتداد الوطن الكبير ووقف كل الحروب والاحتراب والتحريض الطائفي والمذهبي والعنصري الذي تؤججه جهات معروفة.
3-الا يستحق قانون منع رفع الاذان، بكل ما يحمله من معان ودلالات، تحركا من المرجعيات الدينية الكبرى ،الاسلامية والمسيحية ،يسهم في تعبئة جماهير الامة وطاقاتها لمواجهة  من يستهدف  عقائدنا وقيمنا وتراثنا وعباداتنا وشعائرنا...
4-الا يستحق هذا القانون من مرجعياتنا الدينية  اللبنانية،وفي طليعتها دار الفتوى ،اطلاق مبادرة لبنانية وعربية واسلامية لمواجهة  هذا التمادي في استفزاز  مشاعرنا وضرب تراثنا واذلال اهلنا



اذا اراد العدو ان يمنع رفع الاذان في مساجد فلسطين فلنرفع بوجهه رؤوسنا  وقبضاتنا وسلاحنا...وكل ما نملك من وسائل.