بيان صادر عن القوى الوطنية والاسلامية

نشر بتاريخ: 1.3.17

بيان صادر عن القوى الوطنية والاسلامية
لا صوت يعلو فوق صوت الانتفاضة
نداء الدعوة لتنفيذ قرارات اللجنة التحضيرية لعقد المجلس الوطني
يا جماهير شعبنا الفلسطيني البطل ...
يا جماهير امتنا العربية والاسلامية المجيدة ...
يا كل الاحرار والشرفاء في العالم ...
يا فرسان الانتفاضة والمقاومة البواسل ...
عقدت قيادة القوى الوطنية والاسلامية اجتماعا قياديا بحثت فيه اخر التطورات السياسية وقضايا الوضع الداخلي وبحضور الاخ عزام الاحمد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ومفوض العلاقات الوطنية .
  وقد اكدت القوى على ما يلي :
اولا ً :
تؤكد القوى على التمسك بانتفاضة شعبنا وتوسيع المشاركة في المقاومة الشعبية ضد الاحتلال واستيطانه الاستعماري وحواجزه العسكرية وجدرانه التي يحاول من خلالها تثبيت وقائع على احتلالية على الارض تحول دون قيام دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس ، الامر الذي يتطلب التأكيد مجددا على رفض اية حلول تمس ثوابت واجماع شعبنا في حق عودة اللاجئين الفلسطينيين الى ديارهم وممتلكاتهم التي شردوا منها استنادا الى القرار الاممي رقم 194 وحق تقرير المصير واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس ورفض اشتراطات حكومة الاحتلال بالاعتراف بما يسمى الدولة اليهودية او اية حلول جزئية او مؤقتة او بقاء اي بناء استعماري استيطاني في الاراضي المحتلة بما فيها القدس عاصمة دولة فلسطين
ثانيا ً :
تؤكد القوى على رفض الموقف الامريكي المنحاز للاحتلال المغطي على جرائمه في ما يسمى الحل الاقليمي او محاولة اعطاء الضوء الاخضر لبناء المزيد من الاستعمار الاستيطاني او الحديث عن نقل السفارة الى مدينة القدس خلافا لكل الاعراف والقوانين الدولية التي تؤكد على وجوب انهاء الاحتلال عن كل الاراضي التي احتلت في عدوان عام 67 وليس تكريسه على الارض وتعريف الموقف الامريكي الذي نسف امكانية قيام دولة فلسطينية على الاراضي المحتلة والمتبني لمواقف الاحتلال وانحيازه السافر لعدوانه وجرائمه ضد شعبنا .
ثالثا ً :
          تؤكد القوى ان محاولات الاحتلال بتمرير قرار ما يسمى التسوية وشرعنة الاستيطان الاستعماري غير القانوني وغير الشرعي لن ينجح في محاولة كسر ارادة شعبنا المصصم على الحرية والاستقلال والتخلص من الاحتلال والاستيطان متمسكا بالقوانين الدولية وخاصة القرارات الصادرة عن مجلس الامن الدولي بما فيها القرار الاخير رقم 2334 القاضي بعدم شرعية وقانونية الاستيطان الاستعماري والذي يطالب حكومة الاحتلال بوقف بناءه مع التأكيد على اهمية قيام المجتمع الدولي الذي اجمع على عدم شرعية وقانونية الاستيطان الاستعماري على وضع اليات فورية تلزم الاحتلال بوقف بناءه وتوسيعه بما فيه العودة الى مجلس الامن الدولي ودعوة الاطراف السامية الموقعة على اتفاقيات جنيف بالاجتماع والذهاب باحالة ملف الاستيطان الاستعماري الى محكمة الجنايات الدولية لمحاكمة الاحتلال على هذه الجريمة التي تعتبر حسب القانون الدولي جريمة حرب مستمرة ضد شعبنا الفلسطيني .
رابعا ً :
تؤكد القوى على اهمية متابعة وتظافر الجهود لانهاء الانقسام واستعادة وحدة شعبنا الفلسطيني على قاعدة تشكيل حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية والتمسك بحقوق شعبنا واستمرار مقاومته ضد الاحتلال من اجل حرية واستقلال شعبنا ونيل باقي حقوقه مع التأكيد على اهمية لقاء اللجنة التحضيرية لعقد المجلس الوطني في لبنان واجتماع موسكو الذي اكد على وضع اليات لترتيب وضعنا الداخلي تبدأ بانهاء الانقسام وتشكيل الحكومة وتمضي بعقد مجلس وطني فلسطيني ووضع استراتيجية سياسية جامعة من خلال برنامج سياسي يجمع المساعي والجهود التي تبذل مع المجتمع الدولي بما فيه تجديد الدعوة لعقد مؤتمر دولي تحت رعاية الامم المتحدة يطبق قرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي وخاصة القرارات الصادرة عن مجلس الامن الدولي والجمعية العامة التي تضمن حقوق شعبنا في العودة وتقرير المصير واقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس .
خامسا ً :
تتوجه القوى بالتحية الى صمود الاسرى والمعتقلين الابطال داخل زنازين الاحتلال والى الاسرى المضربين عن الطعام المناضل جمال ابو الليل الذي تقام خيمة اعتصام في مخيم قلنديا من اجل صمود الاسرى والاسير محمد القيق الذي تم اعتقاله مجددا واضرابه عن الطعام وايضا الاسير رائد فايز ، مؤكدين ان ملف الاسرى سيبقى على سلم جدول الاعمال الوطني من اجل اطلاق سراحهم جميعا دون قيد او شرط او تمييز .
وتدعو القوى الى المشاركة الفاعلة في الفعالية الاسبوعية يوم الثلاثاء الساعة 11 امام الصليب الاحمر الدولي في رام الله والمشاركة في فعاليات باقي المحافظات بناء على دعوة الهيئة العليا للاسرى والقوى الوطنية والاسلامية .
سادسا ً :
 تدعو القوى للمشاركة في الفعالية الجماهيرية امام دوار المنارة الساعة 30 :12 ظهرا يوم الثلاثاء رفضا للموقف الامريكي المنحاز للاحتلال .
كما تدعو للمشاركة في الفعالية التي دعت اليها قوى رام الله يوم الخميس الساعة 12 ظهرا امام المركز الثقافي البريطاني رفضا للموقف الامريكي المنحاز للاحتلال ورفضا لدعوة رئيس حكومة الاحتلال لحضور مئوية وعد بلفور في لندن بدلا من الاعتذار بسبب الاضرار التي اوقعها الوعد المشؤوم بابناء شعبنا .
سابعا ً :
تتوجه القوى بالتهاني والتبريكات الى الرفاق في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بمناسبة ذكرى الانطلاقة ال48 للجبهة مؤكدين على دور الجبهة الريادي منذ انطلاقة ثورتنا الفلسطينية المعاصرة وموقفهم الوحدوي في اطار منظمة التحرير الفلسطينية كتنظيم اساسي لعب دورا مفصليا في التمسك بالوحدة الثوابت .
المجد والخلود لشهدائنا الابرار
الحرية لاسرانا الابطال والشفاء لجرحانا البواسل
وانها لانتفاضة ومقاومة حتى النصر

                                                                   القوى الوطنية والاسلامية