08‏/01‏/2017

جبهة التحرير الفلسطينية تدين الهجوم الارهابي في مدينة اسطنبول



جبهة التحرير الفلسطينية تدين الهجوم الارهابي في مدينة اسطنبول
دانت جبهة التحرير الفلسطينية بشدة الهجوم الارهابى الذي وقع في ملهى "رينا" الليلي في مدينة اسطنبول،  الذي كان يعج بمئات المحتفلين بالعام الجديد، بعد 75 دقيقة فقط من بداية العام الجديد، في مدينة اسطنبول.
وقال عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية عباس الجمعة في تصريح لوسائل الاعلام  إن هذا العمل الإجرامي يتطلب الدعوة إلى مواجهة هذا المشروع التكفيري بوحدة كل شعوب الأمة العربية والتقدميين والديمقراطيين ومن يستشعرون مخاطر هذا المشروع التكفيري الذي يجد المساندة والدعم من القوى المعادية لأمتنا العربية ولكل الشعوب المحبة للسلام والحرية.
ودعا الجمعة إلى أوسع حملة تضامن مع اسر الضحايا ، مؤكدا على وقوف الجبهة الى جانب الشعب التركي واسر الضحايا، داعيا الى نشر القيم التقدمية في مواجهة الخطر التكفيري الإجرامي.

وقدم الجمعة، التعازي باسم الجبهة وقيادتها لأهالي الضحايا اللبنانيين الذين سقطوا في الاعتداء الإرهابي ليلة رأس السنة ، ولاسرة الشهيدة  ليان ناصر التي لم يمهلها أعداء الحياة لتدخل عامها الجديد فهي ابنة" الطيرة " في المثلث ، حيث ارادت ان تكون في اسطنبول بتركيا ، حتى سقطت الفراشة الفلسطينية بنار الإرهاب ، وأغمضت بقايا طفولة على أنوثة تطاردها ثقافة " الوأد " ، وأعرب عن تمنياته بالشفاء العاجل للجرحى.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk