08‏/01‏/2017

الدكتور واصل ابو يوسف الأمين العام لجبهة التحرير الفلسطينية تصريحات ابو مرزوق تكسر الإنفصال..

الدكتور واصل ابو يوسف الأمين العام لجبهة التحرير الفلسطينية
تصريحات ابو مرزوق تكسر الإنفصال..
حماس والجهاد ستشاركان في الاجتماعات التحضيرية للمجلس الوطني
اعتبر الدكتور واصل ابو يوسف الأمين العام لجبهة التحرير الفلسطينية عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير ، أن تصريحات موسى ابو مرزوق تساوقًا مع أهداف اليمين الاسرائيلي.
وقال أبو يوسف في حديث لوسائل الاعلام ، إن تصريحات أبو مرزوق تكرس الانقسام الفلسطيني، والانفصال بين شقي الوطن.
وحذر ابو يوسف من مخاطر هذه التوجهات واعتبرها تساوقًا مع اليمين الاسرائيلي، وتشكل تدميرًا للمشروع الوطني، وتستهدف قيام دولة فلسطينية مستقلة، كما تتنافى مع الثوابت الوطنية في حق تقرير المصير وعودة اللاجئين وتحرير الأسرى ضربة للجهود المبذولة لرأب الصدع الفلسطيني.
ولفت ابو يوسف ان حركتي "حماس" والجهاد الإسلامي، ستشاركان في اجتماع اللجنة التحضيرية المكلفة بالإعداد لانعقاد المجلس الوطني الفلسطيني المقرر في العاصمة اللبنانية بيروت خلال شهر كانون ثاني/يناير الجاري.
وأضاف أبو يوسف ، أن اختيار عقد الاجتماع في بيروت جاء بناء على الاتصالات التي جرت لضمان حضور حركتي حماس والجهاد الإسلامي ، مشيرا الى أن الاجتماع المذكور للجنة التحضيرية يفترض أن يكون حاسما لجهة تحديد موعد ومكان انعقاد المجلس الوطني والآلية التي سيتم الدعوة بموجبها لانعقاد المجلس.
واكد ابو يوسف أن الآلية الأولى المقترحة هي انعقاد المجلس الوطني بنفس تركيبته الحالية كما جرى في الدورة العادية الأخيرة له في قطاع غزة في نيسان/ أبريل 1996، فيما الآلية الثانية تتمثل في الاتفاق بين الفصائل على عقد مجلس وطني جديد وعدد أعضاء متفق عليه.
وأشار أبو يوسف إلى أن الآلية الثانية هي التي يتم السعي لتطبيقها على أرض الواقع على أن يتم اعتبار دورة اجتماعات المجلس الوطني المنشود انعقادها هي الأخيرة، ويتم بعدها الاتفاق على ترتيبات جديدة بين كل الفصائل.

وشدد امين عام جبهة التحرير  بان استمرار الانقسام السياسي و الجغرافي ، يمثل قمة المأساة و اللامسؤلية الوطنية ما يتطلب الولوج الى حضزر اجتماعات اللجنة التحضيرية من اجل الخروج بتوافق على عقد دورة المجلس الوطني لرسم ايتراتيجية وطنية تخدم مسيرة شعبنا النضالية في مواجهة الاحتلال ومخططاته الإجرامية التي تفتك بالأرض والإنسان الفلسطيني .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk