08‏/01‏/2017

الدكتور واصل ابو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية موقف مجلس النواب الأمريكي يشكل انحيازاً سافراً للاحتلال الإسرائيلي

الدكتور واصل ابو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية
موقف مجلس النواب الأمريكي يشكل انحيازاً سافراً للاحتلال الإسرائيلي
عبر الدكتور واصل ابو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير،عن رفض القيادة الفلسطينية، لقانون مجلس النواب الأمريكي، الذي يعارض قرار مجلس الأمن الدولي بشأن المستوطنات الإسرائيلية.
وقال أبو يوسف في حديث لوسائل الاعلام، إن موقف مجلس النواب الأمريكي يشكل انحيازاً سافراً للاحتلال الإسرائيلي مرة أخرى.
واعتبر أبو يوسف، أن القانون محاولة أمريكية لضرب قرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي ومحاولة للقفز عن القوانين الدولية الرافضة للاحتلال والاستيطان، وأن ما يقوم به الكونجرس الأمريكي يأتي في سياق الانحياز الكلي للاحتلال الإسرائيلي.
واضاف لقد تعودنا على السياسة الأمريكية وتحالفها الاستراتيجي مع حكومات الاحتلال المتعاقبة، وعملية التغطية على جرائم الاحتلال، والضرب بعرض الحائط قرارات الشرعية الدولية.
واكد أبو يوسف إلى أن القيادة الفلسطينية بانتظار عقد المؤتمر الدولي للسلام في العاصمة الفرنسية باريس للرد على الإجراءات الإسرائيلية والأمريكية.
ولفت ابو يوسف نحن ننتظر مؤتمر باريس للسلام ونأمل ان يخرج بمجموعة من الآليات التي لها علاقة بتفعيل قرار مجلس الأمن (2334) ضد الاستيطان، بما فيه محكمة الجنائية الدولية، مؤكدا أننا لن نسكت أمام سياسة العدوان وسياسة الاعتداء وطمس حقوقنا.
ودعا ابو يوسف، الى تغليب المصلحة الوطنية على أية مصالح أنانية وفئوية ضيقة والتوجه بإرادة وطنية مستقلة وصادقة نحو تطبيق اليات اتفاقات المصالحة الوطنية لإستعادة الوحدة الوطنية، واكد ان المطلوب اليوم فلسطينيا هو البحث عن القواسم المشتركة من اجل مواجهة كافة المخاطر المحيقة بالقضية الفلسطينية، مشيرا انه من الخطأ العودة إلى المفاوضات وعلى القيادة الفلسطينية مواجهة الضغوطات الأمريكية وعدم العودة إلى المفاوضات ، لافتا الى اهمية عقد مؤتمر دولي لتنفيذ قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة.
وشدد ابو يوسف على اهمية اجتماع اللجنة التحضيرية للمجلس الوطني ،مؤكدا ان جبهة التحرير الفلسطينية ستشارك في اجتماع اللجنة التحضيرية ، املا ان يكون الاجتماع محطة هامة للخروج من نفق الانقسام والعمل  على تنفيذ إعلان القاهرة والذهاب نحو عقد المجلس الوطني الفلسطيني من اجل رسم استراتيجية وطنية وتفعيل وتطوير منظمة التحرير الفلسطينية ومؤسساتها وانتخاب هيئها القيادية ,
ودعا امين عام جبهة التحرير الفلسطينية شعبنا إلى التحرك العاجل من اجل إسناداً الحركة الأسيرة في معركتها التي تخوضها ضد مصلحة السجون، مؤكدا على ضرورة تفعيل الانتفاضة والمقاومة الشعبية وتعزيز صمود شعبنا، وتكثيف كل طاقاتنا في مواجهة الاحتلال والاستيطان حتى تحقيق اهداف شعبنا في العودة تقرير المصير واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس

وتوجه ابو يوسف في يوم الشهيد بتحية الوفاء للشهداء الذين عمدوا لنا الطريق نحو الحرية والاستقلال.،ولأسسرات واسرى الحرية المرفوعة هاماتهم عالياً في وجه الاحتلال ولمن واجهوا بإرادتهم وأمعائهم الخاوية الاحتلال في زنازين القهر العنصري  ،وحيا أهلنا السائرين على الجمر والمتجذرين بالأرض في فلسطين كل فلسطين، و أهلنا بالشتات في مخيمات الصمود والثورة وهم يواجهون بكل صلابة المخططات الهادفة للانقضاض على هويتهم الوطنية وعلى حق العودة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk