17‏/01‏/2017

وقفه احتجاجيه في رام الله تنديدا بقرار الكونغرس الأمريكي وردا على تهديدات ترامب بنقل السفاره الامريكيه الى القدس



وقفه احتجاجيه في رام الله تنديدا بقرار الكونغرس الأمريكي
وردا على تهديدات ترامب بنقل السفاره الامريكيه الى القدس
نظمت القوى والفصائل الوطنيه والاسلاميه في محافظة رام الله والبيره وقفه احتجاجيه اليوم الساعه الثالثه عصرا على دوار المناره بحضور شخصيات وفعاليات وطنيه شعبيه ورسميه وذلك تنديدا بقرار الكونغرس الامريكي المعادي لقرار مجلس الأمن 2334 الداعي لعدم شرعية الأنشطه الإسستيطانيه وضرورة وقفها في كافة الأراضي الفلسطينيه المحتله عام 1967 بما فيها القدس وردا على تصريحات الر ئيس الأمريكي ترامب المهدده بنقل السفاره الأمريكيه الى القدس كأولويه للسياسه الخارجيه الأمريكيه .
واعتبر عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينيه ابو صالح هشام هذه الوقفه هي مقدمه لمجموعه من الفعاليات من شأنها تسجيل احتجاجات شعبيه الى جانب الإحتجاجات الرسميه على السياسه الأمريكيه الحاليه وتحذيرها من مغبة الإقدام على نقل السفاره الأمريكيه الى القدس بإعتبارها ستؤدي الى نسف عملية السلام وستقضي على خيار حل الدولتين بإعتبار ان القدس هي عاصمة دولتنا الفلسطينيه حسبما نصت عليه كافة القرارات الدوليه وخصوصا قراري مجلس الأمن 242 و 338 والقرار 181 الخاص بالأمم المتحده .
كما اكد ابو صالح بأن إقدام ترامب على نقل السفاره الى القدس يعني موقفا عدائيا وإعلان حرب ضد شعبنا الفلسطيني وضد أمتنا العربيه والإسلاميه مما سيقود حتما الى ضرر بالغ بالمصالح الأمريكيه في المنطقه بإعتبارها شريكا للإحتلال والعدوان الصهيوني على أرضنا وشعبنا كما رحب ابو صالح وبارك الجهود الرسميه الفلسطينيه عبر بعث العديد من الرسائل الى كافة المنظومات الدوليه لكي تأخذ دورها في ردع الرئيس الأمريكي عن هكذا حماقه بالإضافه الى التوجه نحو سحب الإعتراف بإسرائيل كخيار أولي سيتبعه العديد من القرارات الهامه والمصيريه في حال تم نقل السفاره الى القدس وهذا يؤكد من جديد على تكامل الدور الرسمي والشعبي والوطني في الدفاع عن قضايانا الوطنيه


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk