08‏/01‏/2017

قوى الائتلاف الوطني الديمقراطي تدعوا لتصليب الوضع الفلسطيني وعقد المجلس الوطني بدورة اعتيادية داخل الوطن



قوى الائتلاف الوطني الديمقراطي تدعوا لتصليب الوضع الفلسطيني
وعقد المجلس الوطني بدورة اعتيادية داخل الوطن
رام الله / عقد الامناء العامون لقوى الائتلاف الوطني الديمقراطي والذي يضم "جبهة النضال الشعبي الفلسطيني ،جبهة التحرير الفلسطينية،الجبهة العربية الفلسطينية،وجبهة التحرير العربية" ، اجتماعا مساء أمس في مكتب جبهة النضال الشعبي بمدينة رام الله ، لمناقشة دعوة رئيس المجلس الوطني الفلسطيني لعقد اجتماع للجنة التحضيرية ، في العاصمة بيروت يومي 10-11 من الشهر الجاري ،وذلك تمهيدا لدعوة المجلس الوطني للانعقاد وبجلسة اعتيادية .
وعبرت قوى الائتلاف الوطني الديمقراطي عن تقديرها لاستجابة الاخ رئيس المجلس الوطني بدعوة اللجنة التحضيرية للانعقاد خارج الوطن من أجل إتاحة الفرصة لمشاركة كافة القوى والفصائل بما في ذلك حركتي حماس والجهاد الاسلامي .
وخلصت القوى إلى بلورة رؤية سياسية موحدة ستقوم بطرحها باجتماع اللجنة :
- أهمية بلورة برنامج إجماع وطني سياسي على قاعدة وثيقة الوفاق الوطني التي وقعت عليها القوى كافة عام 2006.
- ضرورة الدعوة لعقد المجلس الوطني قبل نهاية شهر آذار من العام الجاري قبل موعد انعقاد القمة العربية في المملكة الأردنية الهاشمية عمان .
-وقالت القوى إن عودة  قيادة منظمة التحربر الفلسطينية بفصائلها المناضلة إلى ارض الوطن ، وعقد المجلس الوطني الفلسطيني بغزة بنيسان 1996، والمجلس الوطني الطارئ عام 2009 ، والاعتراف بفلسطين كدولة عضو بصفة مراقب نجد إن عقده على ارض الوطن ينسجم مع مسار نضالنا الوطني، واستمراره من اجل حرية واستقلال شعبنا ونيل حقه بالعودة وتقرير المصير وإقامة الدولة الفلسطينية كاملة السيادة وعاصمتها.
كما رحبت القوى بإعلان حركة حماس للمشاركة باجتماع اللجنة التحضيرية في بيروت، وأكدت إن انضمام حركة حماس لمنظمة التحرير الفلسطينية مرهون بإنهاء الانقسام، وتشكيل حكومة وحدة وطنية، وصولا لإجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية للمجلسين التشريعي والوطني .

جبهة النضال الشعبي الفلسطيني        جبهة التحرير الفلسطينية

الجبهة العربية الفلسطيني                 جبهة التحرير العربية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk