17‏/01‏/2017

جبهة التحرير الفلسطينية ازمة الكهرباء في قطاع غظة سياسية بامتياز



جبهة التحرير الفلسطينية ازمة الكهرباء في قطاع غظة سياسية بامتياز
رأى عضو المكتب السياسي ومسؤول محافظات قطاع غزة لجبهة التحرير الفلسطينية عدنان غريب " ابو الدباح "  أن أزمة الكهرباء سياسية بامتياز، وهي حق طبيعي من حقوق الحياة التي كفلها القانون الأساسي.
وأضاف غريب، أن التلاعب بهذا الحق هو جريمة يتحمّل مسؤوليتها المسؤول عن واقع قطاع غزة ، داعيا الجميع الى  الوقوف بمسؤولية أمام أزمة الكهرباء، مُشدداً على حق الجماهير في التعبير عن مطالبها الحياتية والديمقراطية واحتجاجها على تفاقم هذه الأزمة في إطار نضالها السلمي الديمقراطي المطلبي.
ولفت غريب أن المعاناة تفاقمت وأن الاحوال المعيشية أصبحت لا تطاق مطالبة كافة الجهات المسؤولة القيام بدورها ووضع حلول جذرية وسريعة لحل الأزمة التي طالت جميع مجالات الحياة  .
واكد وقوف الجبهة اللى جانب أبناء شعبنا الفلسطيني و فقراءه و عماله ومعذبيه  ، مدينا أعمال القمع التي تعرضت المسيرات، احتجاجاً على تدهور الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية في القطاع، بما فيها ظاهرة انقطاع الكهرباء عن المواطنين مما حول حياتهم إلى معاناة وشقاء، زادها معاناة وشقاء، مع الحصار الاسرائيلي المفروض على القطاع، وحالة الانقسام التي تعيشها الحالة الفلسطينية.
ودعا غريب إلى وقف كل أشكال القمع والمضايقة للحراك الشعبي والصحفيين واحترام الحق المشروع لأبناء شعبنا في التعبير عن معاناتهم والمطالبة بحقوقهم الاجتماعية والحياتية وحقهم في حياة تسودها الكرامة الوطنية، واطلاق سراح المعتقلين .
ir=RTL style='text-align:justify'> 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk