بلال قاسم امين سر المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية نتمنى ان يشكل المؤتمر العام السابع في حركة فتح رافعة للنضال الوطني

نشر بتاريخ: 27.11.16

بلال قاسم امين سر المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية
 نتمنى ان يشكل المؤتمر العام السابع في حركة فتح  رافعة للنضال الوطني
اكد بلال قاسم امين سر المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية ان يشكل المؤتمر العام السابع في حركة فتح ، رافعة للنضال الوطني ، باعتبار حركة فتح كانت وستبقى رائدة المشروع الوطني الفلسطيني ، وفي مسيرة النضال ، لافتا ان ما نتمناه  لحركة فتح بأن تبقى رائدة متمسكة بالثوابت الوطنية والنضالية ، لأن استنهاض حركة فتح هو مكسب وطني فلسطيني .
وأضاف قاسم ، اليوم نحن جميعا مطالبون بتجاوز كل الخلافات من أجل مواجهة التحديات القائمة ، وهذا يستدعي انهاء الانقسام وتعزيز الوحدة الوطنية وحماية منظمة التحرير الفلسطينية وصولا لتحقيق الرؤية التي تعيد الاعتبار للقضية الفلسطينية ، لأن شعبنا ما زال في مرحلة تحرر ، وأن التناقض الرئيس لعموم الشعب مازال مع الاحتلال.
ولفت قاسم ان شعبنا مشتت، وموجود في الضفة والقطاع والشتات والمنافي ومناطق عام 48، وهناك مخطط يستهدف تجزئة وتقسيم الشعب الفلسطيني، من هنا المطلوب الحفاظ على وحدة الشعب الفلسطيني وهويته ، وهذ لا يتم إلا من خلال الحفاظ على منظمة التحرير، لأن هناك خطر شديد على موضوع منظمة التحرير الفلسطينية  من قبل القوى المعادية تريد إنهاء وتفكيك المنظمة، بهدف الوصول الى تصفية حق العودة للاجئين الفلسطينيين، لذلك نقول ان المنظمة هي عنوان وحدة الشعب الفلسطيني .
وشدد أن الشعب الفلسطيني اليوم أقوى بكثير مما كان عليه من خلال انتفاضته ومقاومته الشعبية التي تقاوم الاحتلال وقطعان مستوطنيه ، من اجل تحرير الارض والانسان .

 وحيا قاسم تضحيات وشهداء أبناء شعبنا ، ومشيدا بصمود وكبرياء جميع الأسرى والأسيرات الذين ينتصرون كل يوم على إرادة السجان وسوط الجلاد وإرهاب المحتل.