جبهة التحرير الفلسطينية محاكمة الطفل مناصره اعتراف من دولة الاحتلال بأنها دوله مارقة لا تحترم حقوق الإنسان

نشر بتاريخ: 13.11.16



جبهة التحرير الفلسطينية محاكمة الطفل مناصره اعتراف من دولة الاحتلال بأنها دوله مارقة لا تحترم حقوق الإنسان

اعتبرت جبهة التحرير الفلسطينية على لسان عضو اللجنة المركزية للجبهة محمد التاج محاكمة الطفل احمد مناصره بالسجن الفعلي لمدة 12 عام هو اعتراف فعلي وقاطع من دولة كيان الاحتلال بأنها دوله مارقة لا تحترم المواثيق الدولية وقوانين حقوق الإنسان التي تتعلق بحقوق الأطفال وخصوصا اتفاقية جنيف الثالثة التي تجرم وتحرم اعتقال الأطفال ومحاكمتهم وتؤكد على وجوب الإفراج عنهم دون قيد او شرط مما يعني ان دولة كيان الاحتلال التي تتغنى بالديمقراطية والتي تحتجز العشرات من الأطفال الفلسطينيين احمد مناصره وشادي فراح وغيرهم هي دوله مارقة بامتياز مما يتطلب من المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان فضح حقيقة هذا الكيان الاحتلالي المتغطرس وممارسة كل الضغوط عليه وإلزامه بالإفراج الفوري عن كافة الأسرى الأطفال دون قيد او شرط وصولا للإفراج عن كافة الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين والعرب الذين تم احتجازهم بشكل مخالف لكل الأعراف والمواثيق الدوليه .