جبهة التحرير الفلسطينية تدعو الى استنهاض المقاومة الشعبية لمواجهة الاستيطان وجرائم الاحتلال

نشر بتاريخ: 27.11.16



جبهة التحرير الفلسطينية
تدعو الى استنهاض المقاومة الشعبية لمواجهة الاستيطان وجرائم الاحتلال
قال عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية، محمد السودي، ان على جامعة الدول العربية بالتنسيق مع منظمة التعاون الإسلامي ولجنة القدس اتخاذ موقف مما ييتعرض له مدينة القدس من استيطان وتهويد زدعم صمود شعبنا في مواجهة الاحتلال . واضاف السودي في نصريح صحفي انه بات من الضروري ان يكون هنالك  مواجهة شاملة للاستيطان المتسارع في كل أنحاء الضفة والقدس، من اجل الدفاع عن الأرض.
ولفت السودي الى خطورة ما يجري في الأراضي الفلسطينية من قبل الاحتلال من استيطان واعدامات ميدانية واعتقالات وهدم المنازل ، وهذا يستدعي المراجعة الشاملة للسياسات القائمة بكل اتجاهاتها لاستخلاص الدروس، والوصول لاستراتيجية وطنية موحدة تحافظ على الحقوق وتفتح الخيارات كافة امام شعبنا
واكد السودي ان استشهاد جهاد خليل  من قرية بيت وزن غرب نابلس، عقب إطلاق جنود الاحتلال النار عليه، عند حاجز قلنديا شمال القدس المحتلّة هي جريمة حرب تضاف الى جرائم الاحتلال بحق شعبنا .
ورأى السودي  أن حكومة الاحتلال مصرة على التصعيد بأشكال متعددة، ، مشيراً لزيادة وتيرة الاستيطان وإقامة 7 آلاف وحدة استيطانية جديدة في القدس المحتلة، تستهدف "فصل القدس عن محيطها الفلسطيني، وزيادة عدد المستوطنين فيها والاستيلاء على مزيد من الأرض الفلسطينية.

وشدد السودي على اهنية تعزيز الانتفاضة والمقاومة الشعبية  في الأراضي الفلسطينية ومجابهة الاحتلال الإسرائيلي، من خلال المحافل الدولية ومحكمة الجنايات الدولية، على ضوء الإعدامات اليومية التي تتناقض مع مبادئ القانون الدولي، ومطالبة المجتمع الدولي والامم المتحدة  بتنفيذ قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة بحقوق الشعب الفلسطيني في العودة وتقرير المصير والدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة بعاصمتها القدس على الأرض الفلسطينية.