جبهة التحرير الفلسطينية تحيي ذكرى استشهاد القائد طلعت يعقوب في صور

نشر بتاريخ: 20.11.16




جبهة التحرير الفلسطينية تحيي ذكرى استشهاد القائد طلعت يعقوب في صور
الكلمات اشادت بالشهداء وحيت الانتفاضة والمقاومة
أحيت جبهة التحرير الفلسطينية الذكرى الثانية عشرة لاستشهاد الرئيس ياسر عرفات والذكرى الثامنة والعشرون لاستشهاد امينها العام طلعت يعقوب " واعلان الاستقلال الفلسطيني تحت شعار "ماضون على درب الشهادة والمقاومة" في قاعة الشهيد عمر عبد الكريم في مخيم البرج الشمالي ، وتقدم الحضور عضو قيادة حركة فتح اللواء ابو احمد زيداني وعضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية عباس الجمعة وعضو قيادة حركة امل عباس عيسى وممثل حزب الله السيد ابو وائل زلزلي وعضو اللجنة المركزية لحزب الشعب الفلسطيني ابو فراس ايوب وعضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية احمد مراد وممثل جمعية المشاريع الخيرية الاسلامية بسام ابو شقير وعضو الامانة العامة للتنظيم الشعبي الناصري الدكتور جواد نجم ومدير مخيم البرج الشمالي الاستاذ رائف احمد ورئيس جمعية التواصل اللبناني الفلسطيني عبد فقيه وعضو قيادة الحزب الشيوعي اللبناني حسين الداموري عضو المجلس البلدي لبلدية البرج الشمالي كامل فياض ومدير موقع الرشيدية الاعلامي ابو محمد النمر وممثلي الفصائل الوطنية والإسلامية والوجهاء والمخاتير والمكاتب النسوية ووسائل الاعلام ، وبعد الوقوف دقيقة صمت اجلالا واكبارا لارواح الشهداء وعزف النشيدين اللبناني والفلسطيني
ورحب عريف الاحتفال علاء حبوس بالحضور موجها التحية لأرواح الشهداء الطاهرة مخصا بالذكر الشهداء القادة العظام وفي مقدمتهم الرئيس الرمز ياسر عرفات وطلعت يعقوب وابو العباس .
ـ والقى كلمة منظمة التحرير الفلسطينية اللواء ابو احمد زيداني عضو قيادة حركة فتح في لبنان ، قال فيها نقف في 15 تشرين هو يوم اعلان الاستقلال، يوم انبثاقة جديدة للشخصية الفلسطينية .. للرجال الرجال الذين امنوا ان النصر ات ات...
واكد زيداني ان الرئيس ابو عمار وقف ليعلن دولة فلسطين و معه الاحرار طلعت و ابو العباس لكن فرحة الرفاق لم تكتمل حيث ودع الرفيق طلعت هذا المشهد ، هذا هو طلعت يعقوب و ابو العباس و ابو احمد حلب و ابو العز و سعيد اليوسف... و اضاف سيبقى شعبنا عزيزًا كريمًا...
واكد ان الشهيد القائد طلعت يعقوب قرر ان يغادر يوم الاستقلال و بتاريخه النضالي ليحيا بيننا هو من كبار هذه الرحلة و لصاحب الكوفية السمراء هي كوفية المجد يعلوها الرئيس الرمز ياسر عرفات – ابو عمار ودعنا شهيدًا شهيدًا بعد ان رسم حدود الحق الفلسطيني و عبد لنا الدرب الى حدود الدولة الفلسطينية و عاصمتها القدس و حق عودة مظفرة، لافتا ان كواكب الشهداء اورثونا و ننحني لمن زرعوا في الكرامة و سافوي و الطيران الشراعي و المنطاد... و اضاف الرئيس ابو مازن حدد اولويات الوحدة الوطنية .
ووجه زيداني التحية لوطن تقرع فيه الاجراس بلحظة واحدة و تجاوز كل الطائفية و ننحني للجبهة و للشهداء القادة ابو العباس وطلعت  ، ونحيي الامين العام د. واصل ابو اليوسف ورفاقه قيادة وكوادر واعضاء الجبهة ... وهنأ زيداني لبنان بانتخاب رئيسه الجديد العماد ميشال عون ، مشددا على  تعزيز وتطوير العلاقات الفلسطينية اللبنانية ، معربا عن أمله بالنجاح والتوفيق في تحقيق أماني وتطلعات الشعب اللبناني الشقيق على مختلف المستويات.
ـ والقى كلمة الاحزاب والقوى الوطنية اللبنانية "عباس عيسى" عضو قيادة حركة امل رحب في بدايتها بالحضور ، وقال، بمحبة صادقة من القلب لكم جميعًا ... من اخوتكم في قيادة حركة امل و مجاهديها و باسم جميع الاحزاب اللبنانية الذين يشاركونكم فعل العطاء والتضحية من اجل فلسطين.. التحية لهذا المخيم الابي الذي يشكل عنوانًا للتضامن اللبناني – الفلسطيني الذي قدم الشهداء الاوائل في سبيل تحرير الارض و كسر ارادة الاحتلال، هذا المخيم الذي يتكئ على مؤسسة جبل عامل الذي صنع الثوار ، حيث احتضن هذا المخيم سماحة الامام السيد موسى الصدر امام المقاومتين اللبنانية – الفلسطينية وعاش معاناة اهله وصلى على شهدائه ، للتأكيد على هذه الشراكة الجهادية الممهورة بالدماء بين المحرومين من ارضهم و المحرومين في ارضهم.
و اضاف التحية لجبهة التحرير الفلسطينية ولقيادتها والمنتمين اليها ومن خلالها لكل الفصائل الفلسطينية التي تتيح لنا شرف الاطلالة على قضية فلسطين التي هي عنوان قضيتنا و تمثل شرف حركتنا في هذا الزمن الذي ينتابه الشعوب، و نحن لا نغالي اذا قلنا ان هناك غياب للعدالة التي تستحقها فلسطين. و لا يمكن ان نتحدث عن قيم الانسانية و عن المنظومة الدولية و هناك دولة تمارس ارهاب الدولة المنظم وتعتبر استثناء عن المحاسبة و المساءلة على مستوى العربي و الاسلامي، و لذلك عندما فقدت الامة حدود فلسطين في سلوكياتها و انظمة شعوبها وصلنا الى هذا الدرك من الانحدار، و هناك انتهاكات بحق فلسطين و اطفالها و قد راهنا على الانتفاضات العربية و انتقلنا من ازمة الى اخرى.
 واكد عيسى قائلا: فلسطين بطبعها مقدسة و غيابها عن الحضور يجعلها في هذا الضياع و السراب وان اسرائيل اليوم تحقق احلامها و فلسطين هي ارض الشعراء و الشهداء.
وختم عيسى بالقول في ذكرى الشهداء الذين يعلمونا بأن التضحية والشهادة و العطاء والدم هو الطريق الاقصر لنيل الحقوق والاقرب لتعود فلسطين الى اهلها، و توجه بالتحية الى الرئيس الشهيد ابو عمار وطلعت يعقوب و ابو العباس وكل قوافل الشهداء ، كما شدد على ضرورة الوحدة الوطنية الفلسطينية بين الفصائل والقوى وارادة فلسطين مقاومة تتحقق احلام الشهداء... و تمنى ان تكون هذه المرحلة اللبنانية مرحلة خير للناس و للبنانيين و الفلسطينيين لحل كافة الازمات على المستوى الاجتماعي و الانساني.
ـ والقى كلمة جبهة التحرير الفلسطينية عضو مكتبها السياسي عباس الجمعة في بداية كلمته رحب بالحضور جميعا احزاب لبنانية و فصائل فلسطينية و مجالس بلدية و اختيارية و جمعيات و لجان و اتحادات شعبية باسم جبهة التحرير الفلسطينية وامينها العام الدكتور واصل ابو يوسف ونائب الامين العام الرفيق ناظم اليوسف وقيادتها، وقال، نقف اليوم على منبر جبهة التحرير الفلسطينية وعلى منبر الرئيس ياسر عرفات و الشهيد القائد طلعت يعقوب الامين العام لجبهتنا، و على منبر شهداء اللجوء و الشتات و مخيم البرج الشمالي – مخيم الشهداء، و منبر الاستقلال الفلسطيني، مناسبات عديدة تجمعنا و اقولها بصراحة ان هذه المناسبات الوطنية العظيمة هي نموذج للسير قدمًا على طريق الشهادة و التضحية من اجل تحرير الارض و الانسان.
و أضاف الجمعة عندما اقف امام ذكرى الرئيس الشهيد ياسر عرفات ليس لانه قائدًا فلسطينيًّا فحسب بل هو قائد وطنيٌّ و عربيٌّ و أمميٌّ لانه عندما وقف في الامم المتحدة و حمل غصن الزيتون بيد و بندقية الثائر باليد الاخرى، قال: لا سلام الا بعودة الحقوق الوطنية الى الشعب الفلسطيني، لكنه و بكل تأكيد كان عنوانا للنضال الفلسطيني و هو الاب لقضيتها و شرعيتها،أما القائد الامين العام للجبهة طلعت يعقوب فقد شكل نموذجًا مهما في تاريخ شعبنا تجلى بمعاني العطاء والتضحية والشجاعة، والإيمان بحتمية الانتصار، فهو شارك في معارك الثورة وكان مع رفيق دربه فارس فلسطين الامين العام ابو العباس ،وعند اغزو العدو الصهيوني للبنان عام 1982 ، اصر ان يكون مع مقاتلي الجبهة في جنوب لبنان، مع القائد الشهيد سعيد اليوسف ولكن اصرار القائد سعيد اليوسف على عودة القائد الامين العام الى بيروت شكل نموذجا في ذاك الحين ، وكان خروج الثورة من بيروت بعد صمود ثلاثة اشهر ، و حاول البعض النيل من الجبهة و من منظمة التحرير الفلسطينية  و في يوم دورة المجلس الوطني الفلسطيني دورة اعلان الاستقلال وبعد مساعي الرئيس الرمز ياسر عرفات وحكيم الثورة الدكتور جورج حبش والامين العام للجبهة الديمقراطية  نايف حواتمة  ، استعادت الجبهة لحمتها حيث تعانقت اياديي الشهيدين القائدين طلعت وابو العباس وسط تصفيق المجلس الوطني ، ولكن رحل بازمة قلبية حادة بعد اعلان الاستقلال حيث برحيلة فقدنا قائدا ومناضلا عزيزا غاليا على جبهتنا ، كما نستحضر قادة الجبهة الذين صنعوا مجدها وتاريخها وقدّموا لنا مثلاً في التضحية والانتماء والعمل الوحدوي وضحوا بأغلى ما يملكون في سبيل الوطن والشعب الامين العام ابو احمد حلب وسعيد اليوسف وابو العز وحفظي قاسم وابو العمرين وجهاد حمو وقافلة طويلة من الرفاق  والرفيقات.
ودعا الجمعة في ذكرى اعلان الاستقلال الى التمسك بهذه الوثيقة – وثيقة الاجماع الوطني،في ظل ما تتعرض له م.ت.ف وقيادتها من ضغوطات هائلة لاتعد و لا تحصى ، نرى بعض العرب يريدون ان يتدخلوا في شؤون حركة فتح و م.ت.ف ، لهذا نقول بكل صراحة للرباعية العربية ولكل الانظمة لن نسمح بالتدخل في الشؤون الداخلية لمنظمة التحرير الفلسطينية الكيان السياسي والمعنوي للشعب الفلسطيني وممثله الشرعي و الوحيد ومن يريد ان يتعاطى فهناك قيادة فلسطينية ونحن مستمرون من اجل الحفاظ على الشرعية الفلسطينية و نطالب بضرورة دعم الانتفاضة و المقاومة ...
وقال نحن على ابواب انعقاد مؤتمر فتح الذي نعقد عليه آمالًا كثيرة و نتمنى ان يكون نموذجًا  نضاليا لان ما يهمنا هو استنهاض دورها الطليعي على الساحة الفلسطينية و الاقليمية ... باعتبارها حاملة المشروع الوطني، فحركة فتح وإدارتها وعبقرية قيادتها ، من خلالها خاض الشعب الفلسطيني معاركه ضد الانقسامات الذاتية ذات الدوافع التحريضية من قبل هذا النظام العربي أو ذاك ، وهي ترسخ فعل النضال الوطني الفلسطيني من خلال دورها القيادي والطليعي في منظمة التحرير التي جسدت الهوية ، والكيان السياسي ، والوطن المعنوي ، والحضور المادي ، والفعل الكفاحي، مشيرا إنه يوم الوفاء الذي نخلد فيه ذكرى الشهداء القادة الذين خاضوا تجربة نضالية مهمة من تاريخ شعبنا تجلت فيها قيم ومعاني العطاء والتضحية والشجاعة، والإيمان بحتمية الانتصار، وبالمقاومة ،نستحضر في هذه المناسبة شهداء شعبنا الفلسطيني، وأمتنا العربية الذين عمّدوا بدمائهم الذكية طريق النضال وتصدوا لكل المخططات الامبريالية والصهيونية والرجعية والارهابية لتغييب القضية الفلسطينية، ولتقسيم الوطن العربي وإشغاله من خلال إثارة النعرات الطائفية والدينية ومحاولة حرف البوصلة عن فلسطين .
وطالب الجمعة ايضًا بتشكيل جبهة شعبية عربية عريضة لتحرير الجولان وبقية مزارع شبعا وكفر شوبا ومواصلة النضال من اجل تحرير فلسطين و نحن قادرون و على ثقة بأن شعوبنا قادرة على تحقيق الانتصار، وهنا لا بد ان نقدم أعمق تحيات التقدير للمناضل النائب احمد الطيبي ، ولجماهير شعبنا الفلسطيني على أرض فلسطين في الضفة الغربية وغزة، واراضي عام 48 ،هذه الجماهير التي صمدت في وجه الاحتلال الصهيوني، هذه الجماهير التي تقدم التضحيات الجسام من اجل تحرير الارض والانسان.
ووجه الجمعة التحية الى الحزب السوري القومي الاجتماعي في ذكرى تأسيسه ... و الى الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بمناسبة ذكرى انطلاقتها القادمة ، وحيّا مواقف لبنان الشقيق البلد العربي المضيف ، مهنئا بعيد الاستقلال ، ومثمنا  عاليًا مواقف دولة الرئيس الاستاذ نبيه بري الذي يحمل قضية فلسطين معه الى كل المحافل الدولية ، كما توجه بالتحية الى حزب الله و أمينه العام سيد المقاومة السيد حسن نصر الله الذي لم يتخل يومًا عن دعم القضية الفلسطينية وكل الاحزاب والقوى الوطنية اللبنانية، و تمنى على الدولة اللبنانية اقرار الحقوق المدنية و الاجتماعية لشعبنا الفلسطيني على اراضيه. و توجه بالتحية الى الاسرى و المعتقلين في السجون الاسرائيلية و للشعب الفلسطيني في الداخل والشتات و خاصة في لبنان.

في الختام وجه التحية إلى الشباب الفلسطيني المنتفض ، مؤكداعلى الثقة بأن النصر قادم لا محالة.. وأن شلال الدم الهادر لن يضيع هباءً.. وحيا الأسيرات والأسرى في سجون الاحتلال  الذين يخوضون معركة كسر القيود، فهذا هو طريق الحرية يقصر المسافة إلى حلم التحرير... و تقدم بالتحية الى المرأة الفلسطينية رمز التضحية وصانعة الرجال ،مؤكدا ستشرق يوماً ما شمس الحرية على فلسطين مهما غلت التضحيات.