03‏/10‏/2016

جبهة التحرير الفلسطينية في يوم التضامن مع الصحفي الفلسطيني تؤكد على حماية الصحافيين

جبهة التحرير الفلسطينية في يوم التضامن مع الصحفي الفلسطيني  تؤكد على حماية الصحافيين
اكدت جبهة التحرير الفلسطينية في يوم التضامن مع الصحافي الفلسطيني على اهمية حماية الصحافيين ، الذي باقلامهم يواجهون الاحتلال الصهيوني وممارساته وعدوانه .
وتوجه عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية عباس الجمعة بالتحية لعموم الصحافيين الفلسطينيين بمناسبة يوم التضامن مع الصحافي الفلسطيني، ، مؤكدا ان الصحافيين يحملون رسالة نضال ومقاومة بمواجهة الاحتلال الصهيوني عبر فوهة كاميرتهم وافلامهم ، لافتا بأن هذا الاحتلال البعيد كل البعد عن مفهوم الإنسانية، حيث يتعرض الصحافيين للاستشهاد والاعتقال والاصابة في الميدان من أجل فضح الاحتلال وممارساته العدوانية.
وقال الجمعة ان يوم التضامن مع الصحفي الفلسطيني يأتي في ظل ظروف بالغة الدقة والتعقيد تمر بها القضية الفلسطينية ، بينما يواصل اسرى الحرية وفي مقدمتهم الصحافيين الفلسطينيين نضالهم من حريتهم وحرية الشعب الفلسطيني، وامام كل ذلك نرى وللاسف الشديد ما يتعرض له الصحافيين من ملاحقة واعتقال نتيجة رفضهم الانقسام الفلسطيني والظلم والقهر.
وتوجه الجمعة بتحية الفخر والاعتزاز للكوكبة العظيمة من الشهداء الذين ناضلوا بكاميراتهم وأقلامهم بمواجهة العدو الصهيوني المجرم ودفعوا أرواحهم ثمناً لإعلاء صوت الحق والحقيقة،وفضح الاحتلال وعدوانه واجرامه أمام العالم أجمع.

وطالب الجمعة المؤسسات الدولية اتحاد الصحفيين العرب، والاتحاد الدولي للصحفيين، ولجنة حماية الصحفيين في نيويورك ومنظمة مراسلون بلا حدود، بضرورة "دعم ومساندة الصحفي الفلسطيني بتحمل مسئولياتهم تجاه الصحافيين الفلسطينيين الذي يقتلوا بدم بارد والذين يتعرضوا للتنكيل والتعذيب أثناء تأديتهم لمهامهم، دعم ومساندة الصحفي الفلسطيني.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk