جبهة التحرير الفلسطينية تزور حركة الجهاد مهنئة بذكرى انطلاقتها

نشر بتاريخ: 23.10.16

جبهة التحرير الفلسطينية تزور حركة الجهاد مهنئة بذكرى انطلاقتها
والطرفان يؤكدان على ضرورة التمسك بخيار الوحدة والمقاومة
استقبل القيادي في حركة الجهاد الاسلامي الحاج ابو سامر موسى بحضور كادر من الحركة في مكتب حركة الجهاد الاسلامي في مخيم الرشيدية وفدا من جبهة التحرير الفلسطينية برئاسة عضو المكتب السياسي عباس الجمعة يرافقه عضو المكتب العمالي للجبهة في منطقة صور ابو علاء حبوس
 حيث قدم الوفد باسم جبهة التحرير التهنئة والتبريكات لقيادة حركة الجهاد وامينها العام بمناسبة الذكرى السنوية لانطلاقة حركة الجهاد الاسلامي , كما اشاد الوفد بخطاب الامين العام للحركة الدكتور رمضان شلح وأهميتة كلمته التي شخص من خلالها القضية الفلسطينية وموقعها من الصراع مع هذا العدو مؤكدا على أهمية القضية وضرورة إعادتها كقضية مركزية من خلال وصفه الامة بدون فلسطين كالامة بلا قلب .
واكد الطرفان على ضرورة الوحدة الوطنية الفلسطينية لمواجهة كل المخططات التي تحاك ضد القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني واعادة البوصلة الى جهتها الحقيقة فلسطين من خلال بحث النقاط العشرة التي اطلقها الامين العام شلح مؤكدين على اهمية التمسك بخيار الجهاد والمقاومة وتبنيه كخيار وحيد لتحرير فلسطين من الاحتلال الصهيوني .
كما شدد الطرفان على ضرورة الحفاظ على امن المخيمات وضبط الوضع الامني فيها والحفاض على امنها واستقرارها .
وفي ختام اللقاء قدم الوفد برقية تهنئة من قيادة جبهة التحرير الفلسطينية لقيادة حركة الجهاد الاسلامي في ذكرى انطلاقتها المجيدة .
ـــــــــــــــ
نص برقية التهنئة
الاخوة في حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين حفظكم الله
تحية الثورة والنضال :
باسم جبهة التحرير الفلسطينية نتوجه بالتهنئة والتبريكات لحركتكم المجيدة حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين ولابناء شعبنا في ذكرى انطلاقة حكتكم المقاومة التاسعة والعشرون تلك الحركة العظيمة التي شكلت على مدار السنين الماضية وما زالت طليعة المقاومة و رأس حربتها حتي النصر والتحرير والعودة المظفرة الى فلسطين كل فلسطين
و في هذه المناسبة ننحني اجلالا لشهداء حركتكم ولكل الشهداء وفي مقدمتهم القائد الدكتور الشهيد فتحي الشقاقي والى جرحى حركتكم البواسل والى شهداء وجرحى انتفاضة القدس والى اسرى حركتكم واسرى الحرية في زنازين العدو الصهيوني .
الاخوة الاعزاء :
نتوجه بالتحية الى روح الشهيد القائد الدكتور فتحي الشقاقي مؤسس وامين عام حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين ومن خلالكم للأخ الدكتور رمضان عبد الله شلح الامين العام لحركة الجهد الاسلامي القابض على الجمر في هذه المرحلة الدقيقة والى قيادة وكوادر ومقاتلي ومناضلي وانصار حركتكم ، هذه الحركة التي مثلت إضافة هامة للنضال الوطني الفلسطيني، خاصة وأنها أشركت الحركة في النضال المباشر ضد الاحتلال.
ومن موقعنا في جبهة التحرير الفلسطينية نؤكد بأن حركة الجهاد الاسلامي هي جزء مهم من النسيج السياسي والاجتماعي الفلسطيني،  وتتحمل مسؤولية في معركة الحرية والاستقلال أسوة بباقي القوى والفصائل الفلسطينية وكل قطاعات شعبنا من أجل نيل حقوقه, وانسجاماً مع رؤية جبهة التحرير الفلسطينية التي ترى أن كل الجهد الفلسطيني يجب أن يوحد في مواجهة الاحتلال الصهيوني وتنكره لحقوقنا وقمعه لشعبنا.
الاخوة الاعزاء أن التباينات التي تحصل في بعض المواقف السياسية لابد أن تحل في إطار الحوار الوطني أولاً، والنضال  الديمقراطي الجماهيري ، ونحن نطالبكم في هذه الذكرى العمل من اجل المطالبة في إنهاء حالة الانقسام حتى يتمكن الجميع من مواجهة كل المشاريع التصفوية التي تستهدف مجمل واقع ومستقبل القضية الفلسطينية.
الاخوة المجاهدين : في ذكرى انطلاقة حركتكم المجاهدة  نؤكد على ضرورة مواصلة الجهد الوطني الرسمي والشعبي على كافة الصعد والمستويات لنصرة الأسرى ودعم مطالبهم والالتفاف حول قضيتهم، وفضح وتعرية جرائم الاحتلال التي ترتكب بحقهم بشكل يومي، و أهمية مواصلة العمل على تدويل قضيتهم وصولا إلى تحقيق ضغط كاف لإطلاق سراحهم.
ختاما كل التحية لشهداء حركة الجهاد والثورة الفلسطينية والمقاومة والانتفاضة وشهداء شعبنا و نعاهدهم على المضي قدما في طريق النضال والمقاومة حتى تحرير الارض والانسان 
جبهة التحرير الفلسطينية
                                                                                   العلاقات السياسية