الدكتور واصل أبو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية كلام ليبرمان تهديد خطير للشعب الفلسطيني وقيادته الوطنية

نشر بتاريخ: 31.10.16

الدكتور واصل أبو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية
كلام ليبرمان تهديد خطير للشعب الفلسطيني وقيادته الوطنية
اعرب الأمين العام لجبهة التحرير الفلسطينية د. واصل أبو يوسف عن اعتقاده بأن ما جاء في مقابلة ليبرمان في صحيفة القدس مجرد تهديدات للفلسطينين قيادة وشعبا, يعكس التطرف اليميني "الصهيوني".
وقال لقد اثبت ليبرمان وهو احد اركان حكومة نتنياهو استحالة وجود سلام حقيقي يمكن أن يفضي إلى حقوق الشعب الفلسطيني, وأهمها حق عودة اللاجئين وحق تقرير المصير وقيام الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس مع هذه الحكومة .
ولفت ابو يوسف إلى أن خطط وبرامج ليبرمان من أجل السيطرة على الشعب الفلسطيني ومحاولة شطب الهوية الفلسطينية وتركيع أبناء شعبنا لن تفلح وسيفشل مخططاته لان شعبنا على قدر من الوعي والثقافة لمواجهة مخططات الاحتلال وكل برامجه وخططه وجرائمه.
واضاف: :" كل ما جاء في هذه المقابلة يعكس التطرف اليميني "الصهيوني", مؤكدا أن الدلالات والتعبيرات التي جاءت في حديث ليبرمان, تعكس مدى خطورة ما قد يحدث للشعب الفلسطيني, مطالبا الكل الوطني بوقفة جادة أمام كل الاستراتيجيات "الصهيونية" الهادفة لاقتلاع شعبنا من أرضه، مشددا على أهمية ترتيب البيت الداخلي الفلسطيني واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية، واستمرار معركتنا مع الاحتلال حتى الحرية.

وطالب ابو يوسف الدول العربية إلى اتخاذ مواقف ملموسة لردع سياسات حكومة الاحتلال، والتمسك الحازم بمؤتمر دولي شامل لحل قضايا الصراع الفلسطيني والعربي – الإسرائيلي وفق قرارات الشرعية الدولية، برعاية الدول الخمس الكبرى الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي، ودعم خيارات شعبنا السياسية والكفاحية من اجل تحقيق اهدافه الوطنية المشروعة في الحرية والاستقلال والعودة.