الدكتور واصل ابو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية اللجنة التحضيرية لدورة المجلس الوطني الجديدة انجزت اعمالها

نشر بتاريخ: 31.10.16

الدكتور واصل ابو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية
اللجنة التحضيرية لدورة المجلس الوطني الجديدة انجزت اعمالها
أكد الدكتور واصل ابو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، انجاز اللجنة التحضيرية استعداداتها لعقد دورة جديدة للمجلس الوطني الفلسطيني وقال :" اللجنة بانتظار تحديد المكان والزمان معتبرًا الدورة الجديدة استحقاقا وطنيا هام، لترتيب مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية.
وقال أبو يوسف في حديث صحفي ،أن اللجنة التحضيرية قد أنجزت استعداداتها لعقد دورة جديدة للمجلس الوطني، وبقي تحديد المكان والزمان، معتبرا عقد الدورة الجديدة ذا أهمية كبرى ترتيب مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية، واجراء انتخابات جديدة للجنة التنفيذية، وتشكيل المجلس المركزي الفلسطيني الذي يعد حلقة وصل بين اللجنة التنفيذية والمجلس الوطني الفلسطيني، ووضع رؤية سياسية واضحة في مقاومة الاحتلال الاسرائيلي معربا عن قناعته بأن المؤتمر يحمل مسؤولية استثنائية في ترتيب الصف الداخلي والمصالحة الوطنية لخوض انتخابات رئاسية وتشريعية.
ورأى أبو يوسف ضرورة رسم برنامج سياسي جديد للمرحلة القادمة، وفتح آفاق اوسعة على مستوى مؤسسات المجتمع الدولي، مشيرا إلى المساعي الفلسطينية لعقد مؤتمر دولي للسلام، وتوقع أن تكون هناك زيارة قريبة لوزير الخارجية الفرنسي للمنطقة من أجل إجراء مشاورات ومباحثات حول المؤتمر لضمان نجاحه، لافتا ان القيادة الفلسطينية تأمل من هذا المؤتمر أن يؤكد على القرارات الدولية التي انبثقت من المؤسسات الدولية الداعمة للقضية الفلسطينية ووضع سقف زمني لإجلاء الاحتلال عن فلسطين .
وشدد ابو يوسف على اهمية المقاومة الشعبية في الضفة  والقدس والتي تتخذ أشكال شعبية ضد الجدار والاستيطان، وأشكال كفاح متنوعة وأشكال من التضامن مع الحركة الأسيرة، ودعم مطالبها ، مشيرا أن اشكال الصمود الوطني والمقاومة المتنوعة والمتعددة يمكن أن تخبو وترتفع ارتباطاً بالظروف الموضوعية والذاتية للنضال الوطني الفلسطيني، وارتباطاً بالتطورات العربية والاقليمية والدولية.