11‏/09‏/2016

الجبهة الشعبية القيادة العامة تكرم الاعلاميين في مخيم البرج الشمالي



الجبهة الشعبية القيادة العامة تكرم الاعلاميين في مخيم البرج الشمالي
كرّمت الجبهة الشعبية القيادة العامة، كوكبة من الإعلاميين، كان بينهم موقع القدس للانباء والبرج الشمالي والرشيدية وصحيفة الوفاء الفلسطينية الالكترونية بالإضافة إلى عدد من المسؤولين الإعلاميين في وسائل الإعلام الفلسطينية في مركزها في مخيم البرج الشمالي صور بحضور ممثلي الاحزاب والفصائل والقوى الوطنية الفلسطينية واللبنانية والجمعيات والمؤسسات الاهلية .
افتتح الحفل بالوقوف إجلالا لارواح شهداء فلسطين ولبنان والامة العربية.
والقى كلمة فلسطين السيد عباس الجمعة عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينيه قال فيها نقدر الدور الذي تقوم به الجبهة الشعبية القيادة العامة ، واضاف إن الشعب الفلسطيني يفخر بدور الإعلام الفلسطيني في معركة النضال ضد الاحتلال، وان هذا التكريم من قبل الجبهة الشعبية القيادة العامة  لعدد من المناضلين في الإعلام، الذين يقومون بواجبهم بصدق وشرف في تعزيز نضال شعبنا الوطني والديمقراطي من أجل نيل حقوقه في العودة وتقرير المصير والدولة المستقلة وعاصمتها القدس.
ولفت الجمعة "أن الاعلام بات يشكل وسيلة لتعميق الوعي والثقافة والرقابة والتنمية والتصدي للفساد والتخريب والاستبداد، ويسعى الى حرية الأوطان والانسان، فهو منبر لصوت الحق والحقيقة، صوت الحرية والكرامة والديمقراطية والعدالة الاجتماعية أو العكس، شاكرا "لإخوة لنا في كافة الوسائل الاعلامية الفلسطينية واللبنانية والعربية ونقدم عهدا ووعدا أن نبقى أوفياء لدماء الشهداء وللأهداف التي قضوا من أجلها ولعذابات الأسرى وتضحيات شعبنا وأمتنا"، مشددا على "ضرورة الوحدة الوطنية والتمسك بخيار المقاومة والانتفاضة لكي نقاوم الاحتلال ولكي نحقق أحلام الشعب الفلسطيني".
ودعا الى ضرورة "ان نصل كفلسطينيين الى اعلام معرفي ينقل حقيقة مجتمعنا الفلسطيني كما هو، بسلبياته وايجابياته، وخصوصا ان معاناة شعبنا في المخيمات وتحركاته من اجل حقوقه الانسانية وتحسين خدمات الاونروا يحب ان يحظى بالاهتمام المطلوب".
واشاد الجمعة بمواقف الرئيس نبيه بري ودعمه لحقوق الشعب الفلسطيني، ومثمنا "الدور الكبير لمدير عام الامن العام اللبناني اللواء عباس ابراهيم"، مؤكدا "اهمية تعزيز العلاقات اللبنانية - الفلسطينية لمواجهة المخاطر".
وتوجه الجمعة بالتحية إلى أبطال المقاومتين اللبنانية والفلسطينية وشهدائهما، وأبطال الانتفاضة الشعبية والشبابية في القدس والضفة الذين هم مشاعل النور التي تضيء لنا طريق المستقبل في مواجهة الاستعمار والصهيونية.
وتحدث باسم الجبهة الشعبية القيادة العامة عضو لجنتها المركزية ابو وائل عصام الذي أشار بكلمته الى الدور الوطني للاعلاميين الذين يشكلون الوجه الحقيقي لإعلامنا المناضل على تحرير فلسطين.
وحيا عصام كافة الشهداء من الإعلاميين الذين سقطوا على وفي مختلف الجبهات ، معتبرا أن تكريم الاعلاميين الحاضرين هو تكريم لكل الصحفيين أصحاب الرسالة الوطنية والانتماء الصادق الذين يكرسون دورهم ورسالتهم لإعلاء صوت الحرية والحقيقة.
 وقال ان نتحدث عن الاعلام، فنحن نتحدث عن فضاء واسع، نجومه واقماره، هم الاعلاميون، الجنود المجهولون الذين ما بخلوا عن تقديم حياتهم خدمة للحقيقة والمعرفة. فكان منهم شهداء وجرحى وأسرى ومعتقلون مشيداً بتضحيات الاعلاميين المُقاومين وبالتطور الذي شهدته وسائل الاتصال خلال العقود الماضية الذي جعل من الاعلام بمختلف اشكاله اداة لا غنى عنها، ووسيلة لتحقيق تفاعل وتواصل غير مسبوق ، وسلاح في غالب الاحيان بيد صانعي القرار السياسي، بحيث تحول الاعلام من كونه وسيلة لنقل الحقيقة للجمهور الى منصة لصناعة الرأي العام.
واشاد عصام بالدور الكبير الذي يلعبه مدير الامن العام اللواء عباس ابراهيم  في تجنيب المخيمات الفلسطينية اي خلل ، داعيا الى وحدة الموقف الفلسطيني بدعم سيادة الدولة اللبنانية والضرب بيد من حديد على يد كل المخلين بالأمن، مطالبا الحكومة اللبنانية بموقف جاد اتجاه ما يواجه الشعب الفلسطيني في لبنان، من صعوبات في العيش الكريم"، مؤكداً "أننا تحت سقف القانون ونحترم الخصوصية اللبنانية ، لان شعبنا يتطلع الى حق عودته الى دياره .
 واستذكر المحطات الهامة في للجبهة الشعبية القيادة العامة ونضالاتها وتضحياتها ومواقفها الوطنية والقومية والتي جعلت منها تنظيما مناضلا في آن واحد ، داعيا كافة أبناء شعبنا وأحرار العالم إلى التمسك والدفاع عن القيم والأهداف النبيلة التي ضحى من أجلها مئات الالاف من الشهداء.
والقت الاعلامية زهراء رحيل مراسلة موقع القدس للانباء كلمة الاعلاميين  ، متمنية للجبهة الشعبية القيادة العامة ، مزيدا من التقدم والرقي في نضالها ضد العدو الغاشم وفي تحركاتها من اجل الحقوق الوطنية والاجتماعية للشعب الفلسطيني في لبنان والشتات وفلسطين   ، ، وبينت دور الإعلام في التأثير على الشعوب مستعينة بتجارب تاريخية، مشددة على أهمية استخدام الإعلام كسلاح أساسي في المواجهة مع الكيان الصهيوني.

وتمنّت رحيّل استخدام الإعلام الفلسطيني لاستنهاض الشباب والعودة بهم إلى فلسطين، ودعم انتفاضة القدس المباركة المستمرة منذ تشرين الأول الماضي، وعاهدت على مواصلة النضال الإعلامي دعما لفلسطين وشعبها حتى انتزاع كامل حقوقنا وتحرير كامل أرض فلسطين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk