تهنئة جبهة التحرير الفلسطينية بعيد الأضحى المبارك

نشر بتاريخ: 11.9.16



تهنئة جبهة التحرير الفلسطينية بعيد الأضحى المبارك

تتقدم جبهة التحرير الفلسطينية من أبناء شعبنا الفلسطيني في الوطن والشتات ، ومن كافة القنوات الاخبارية والصحافيين والإعلاميين والمواقع الاخبارية، والعاملين في مختلف وسائل الاعلام بخالص التهنئة بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك باسم امينها العام الدكتور واصل ابو يوسف ومكتبها السياسي ولجنتها المركزية وعموم قيادتها وكوادرها ومناضليها واعضاءها ، واذ ننحني بهذه المناسبة إجلالاً وإكبارا أمام عائلات الشهداء وأرواحهم الطاهرة الذين رووا بدماءهم الزكية ثرى فلسطين، كما لا ننسى صمود وتضحيات اسيراتنا واسرانا البواسل في سجون الاحتلال الذين يخوضون معارك يومية في مواجهة السجان الصهيوني وفي مقدمتهم الأسرى المضربين عن الطعام الذين يواصلون معركة كسر القيود، ونتمنى أن يأتي العيد القادم وقد تم تحرير كافة الاسيرات والأسرى من سجون الاحتلال، كما تتوجه الجبهة بخالص تبريكاتها إلى أبناء شعبنا في كل مكان، ولأهلنا في الضفة وقطاع غزة ومناطق عام  48 وخاصة مدينة القدس المحتلة الذين يواجهون هجمة احتلالية وعدوانية متواصلة لتهويد المدينة والمسجد الاقصى، ، ونهنئ شعبنا في اماكن اللجوء والشتات الذي يحمل راية النضال وحق العودة في هذه الظروف الدقيقة .
ان جبهة التحرير الفلسطينية وفي هذه المناسبة تدعو الى تعزيز مظاهر التسامح والتكافل ومساعدة أبناء شعبنا والسعي الجاد من اجل إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية وحماية المشروع الوطني وتفعيل وتطوير مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية.

ان جبهة التحرير الفلسطينية اذ تتقدم من الشعوب العربية والاسلامية باسمى تهانيها بهذه المناسبة تتطلع الى ضرورة العمل من أجل استنهاض القوى القومية والتقدمية العربية، لمواجهة المشاريع االامبريالية والاستعمارية التي تستهدف تفتيت المنطقة الى كانتونات طائفية ومذهبية واثنية وفق ما يسمى الشرق الأوسط الجديد والفوضى الخلاقة،  يتطلب من جميع القوى التنبه لهذه المخاطر واعادة البوصله باتجاه القضية المركزية فلسطين  ، ونحن نتطلع ان يكون العيد القادم في العام القادم وقد تحقيق السلام بين الأمم تسوده العدالة والحرية والكرامة، وان ينعم  الشعب الفلسطيني بالحرية والاستقلال والعودة وإقامة الدولة الفلسطينية كاملة السيادة وعاصمتها القدس،وان ينعم شعبنا في البهجة والفرح والسعادة والسرور على ارض وطنه كما شعوب العالم .