11‏/09‏/2016

"البرلمان العربي" يدعو لمواجهة محاولات الاستفراد الصهيوني بالشعب الفلسطيني



"البرلمان العربي" يدعو لمواجهة محاولات الاستفراد الصهيوني بالشعب الفلسطيني ومُقدّساته
دعا "الاتحاد البرلماني العربي" الأمة العربية، شعوباً وبرلمانات إلى تقديم مزيد من الدعم والإسناد للشعب الفلسطيني في مواجهة الاحتلال ومحاولات الاستفراد له، وصولاً إلى تحقيق أهدافه الوطنية، مؤكداً على مركزية القضية الفلسطينية للأمة العربية، التي "لن يتحقق الأمن والاستقرار في المنطقة بدون حل عادل لها، بموجب قرارات الشرعية الدولية، واتفاقيات السلام الموقعة والمبادرة العربية للسلام".
وفي بيانٍ أصدرته اللجنة التنفيذية للاتحاد، اليوم الجمعة، عقب اختتام اجتماعاتها في القاهرة، التي عقدتها خلال الفترة من 4 وحتى 8 سبتمبر، بمشاركة وفد من أعضاء المجلس الوطني الفلسطيني، أدانت بأقسى العبارات الانتهاكات والاعتداءات "الإسرائيلية" على حقوق الشعب الفلسطيني الوطنية والإنسانية والمتمثلة بالعقوبات الجماعية والاقتحامات المتكررة للمسجد الأقصى، وللمدن والقرى والمخيمات الفلسطينية، وحملات الاعتقال، والحصار والإغلاق والاغتيالات اليومية، إلى جانب هدم المنازل، واستمرارها في سياستها الاستيطانية الاستعمارية.
كما أدانت استمرار تدنيس المقدسات المسيحية، والإسلامية ضمن سياسة الاحتلال التهويدية بحق مدينة القدس، عاصمة دولة فلسطين، في انتهاك فاضح لقرارات مجلس الأمن الدولي التي تعتبر مدينة القدس محتلة.

ودعت الاتحادات البرلمانية الإقليمية، والدولية خاصة الاتحاد البرلماني الدولي، إلى إدانة واستنكار ما يقوم به الكنيست "الإسرائيلي" من إقرار قوانين عنصرية تتعارض وتنتهك مبادئ القانون الدولي، وميثاق الأمم المتحدة، والقانون الدولي الإنساني، مُطالبةً باتخاذ إجراءات عملية وعاجلة ورادعة ضد حكومة الاحتلال.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk