20‏/09‏/2016

جبهة التحرير الفلسطينية تندد بجرائم الاحتلال وتدعو الى تصعيد الانتفاضة



جبهة التحرير الفلسطينية تندد بجرائم الاحتلال  وتدعو الى تصعيد الانتفاضة
قال محمد السودي عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية  تعقيباً على عملية اعدام  شهيد القدس الاردني سعيد عمرو والشهيد فارس موسى محمد خضور من بني نعيم، واصيبت خطيبته رغد عبد الله عبد الله خضور والشهيد هو علاء شريف أبو رجب في الخليل، ان هذا التصعيد التي تمارسه حكومة الاحتلال الفاشية يستدعي الاسراع في تعزيز الوحدة الوطنية وتطوير الانتفاضة الباسلة .
ولفت السودي في تصريح لوسائل الاعلام،إن قوات الاحتلال الإسرائيلي ترتكب جرائمها بحق الشباب والشابات تحت حجج واهية على مرأى ومسمع من العالم أجمع.
وأضاف السودي ان هذه الجرائم  وما يتعرض له شعبنا واسراه وما تتعرض له القدس لا تحتاج لبيانات الاستنكار والادانة والمواقف الإعلامية، بل هي بحاجة لخطوات فعلية تدعم صمود الشعب الفلسطيني واستمرار انتفاضته ومقاومته الوطنيه في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي وجرائمه ومشاريعه الاستيطانية التهويدية .
ورأى السودي أن الاحتلال يستخدم سياسة الاعدامات الميدانية لإجهاض انتفاضة شعبنا فيصعد من جرائمه في الشوارع وعلى الحواجز، بينما يواصل سياسة نصب الحواجز واقتحام البيوت وعزل المدن والقرى بالكتل الإسمنتية.
واوضح ان شعبنا يواجه جرائم الاحتلال دون أن يرفع الراية البيضاء، مؤكدا ان دماء الشهداء سعيد عمرو وفارس موسى محمد خضور وعلاء شريف أبو رجب تشكل شعلة مضيئة لشعبنا من اجل استمرار طاقته الكفاحية والنضالية واستعداده للتضحية والعطاء دون تردد.
ودعا السودي كافة الفصائل والقوى الفلسطينية الى انهاء الانقسام الكارثي وتعزيز الوحدة الوطنية وحماية المشروع الوطني وتفعيل وتطوير مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية  ورسم استراتيجية وطنية تستند لكافة اشكال النضال والمقاومة المشروعة في وجه الاحتلال حتى استعادة حقوق شعبنا في الحرية والاستقلال والعودة .


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk