20‏/09‏/2016

بـــيـــــان استنكار العدوان الصهيوني على سورية

بـــيـــــان
استنكار العدوان الصهيوني على سورية
يشكل العدوان الصهيوني على منطقة القنيطرة في سورية دليلاً واضحا على التنسيق والتعاون بين العدو والجماعات الإرهابية ومحاولة مكشوفة لدعم التكفيريين بعد سلسلة الهزائم التي ألحقها الجيش العربي السوري وحلفاؤه بهم في جميع جبهات المواجهة وخصوصا في مدينة حلب، ما أدى إلى حصار هذه المجموعات ودفع رعاتهم الدوليين والإقليميين من الولايات المتحدة الأميركية وتركيا والسعودية إلى القبول بهدنة تستثني القوى الإرهابية.
إن الغارات التي شنها الطيران الصهيوني تشكل انتهاكا للسيادة السورية وسعيا لإفشال الحلول السياسية ورسالة إلى التكفيريين لحثهم على الاستمرار بحربهم ضد الشعب السوري.
إن الأمانة العامة للمؤتمر العام للأحزاب العربية إذ تدين هذا العدوان السافر فإنها تدين أيضا انتهاك القوات التركية للأراضي السورية على الحدود الشمالية وتعلن وقوفها ودعمها للجيش العربي السوري الذي واجه العدوان، وأسقط طائرة للعدو وتؤكد دعمها للقيادة السورية التي تصدت مع الشعب والجيش لقوى العدوان وحققت الانجاز تلو الانجاز، ونحن على ثقة بأنها ستستمر في المواجهة حتى دحر الإرهاب التكفيري والقضاء عليه وتدعو الأحزاب والقوى إلى التضامن مع سورية والوقوف معها لأنها تخوض المعركة عن الأمة بأسرها.
قاسم صالح

الأمين العام

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk