11‏/09‏/2016

جبهة التحرير الفلسطينية زارت حركة امل اقليم جبل عامل المجتمعون شددوا على توحيد الجهود الفلسطينية لدعم صمود الشعب الفلسطيني



جبهة التحرير الفلسطينية زارت حركة امل اقليم جبل عامل
المجتمعون شددوا على توحيد الجهود الفلسطينية لدعم صمود الشعب الفلسطيني
زار وفد قيادي من جبهة التحرير الفلسطينية برئاسة عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية عباس الجمعة مقر اقليم جبل عامل لحركة امل، حيث كان في استقباله عضو قيادة اقليم جبل عامل مسؤول العلاقات اللبنانية الفلسطينية صدر الدين داوود ، وبحث الطرفان الاوضاع على الساحتين المحلية والاقليمية بشكل عام، والساحة الفلسطينية بشكل خاص.
واشاد المجتمعون، بانتفاضة ونضال الشعب الفلسطيني بمواجهة الاحتلال الصهيوني وقطعان مستوطنيه في القدس وكل فلسطين، وخصوصا شباب الانتفاضة الذين يدافعون عن المقدسات الاسلامية والمسيحية في فلسطين، وفي مقدمتها المسجد الاقصى المبارك، حيث يحاول العدو تنفيذ مخطط لتقسيم المسجد الاقصى زمانيا ومكانيا تمهيدا للإستيلاء عليه، وبناء الهيكل المزعوم.
وأكد المجتمعون ضرورة حشد الطاقات السياسية والاعلامية والشعبية لفضح وتعرية التطبيع، مما يتطلب من الجميع اعادة توجيه البوصلة الى فلسطين، وفضح الكيان الصهيوني الذي يرتكب الجرائم بحق الشعب الفلسطيني وشبابه فلسطين بشكل يومي.
وشدد المجتمعون على اهمية توحيد الجهود الفلسطينية والعربية والإسلامية لدعم انتفاضة القدس وتأمين وصمود الشعب الفلسطيني ماديا ومعنويا حتى تحقيق اهدافه بدحر الاحتلال عن ارضه وتحقيق العودة والحرية والاستقلال واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة بعاصمتها القدس
ودعا المجتمعون  الى تعزيز الوحدة الوطنية الفلسطينية والتمسك بخيار الانتفاضة والمقاومة والتصدي للمشاريع التي تستهدف فلسطين قضية وارضا، من خلال الحوار لأنه المدخل الاوحد لبناء قوة الشعب الفلسطيني وانتصاره ".
واشاد المجتمعون بخطاب دولة الرئيس الاستاذ نبيه بري في الذكرى الثامنة والثلاثون لتغيب سماحة الامام موسى الصدر ورفيقيه والتي شكل رؤية متكاملة على كافة المستويات السياسية واعطى الاهتمام الكلي لفلسطين باعتبارها بوصلة الصراع .
واكد المجتمعون الحرص على أمن لبنان وإستقراره، ، وضرورة تحييد المخيمات الفلسطينية عن أي صراعات مذهبية او داخلية، ومعالجة اوضاعها الاجتماعية، ومعالجة كافة الامور بالتعاون والتنسيق مع القوى الامنية الرسمية اللبنانية.
وشددوا على العلاقات الاخوية اللبنانية - الفلسطينية، ، مؤكدين ان  المخيمات الفلسطينية ستبقى محطات نضالية على طريق العودة الى فلسطين، مما يتطلب النظر من الحكومة اللبنانية وإقرار الحقوق الانسانية والمدنية للاجئين الفلسطينيين في لبنان بما يؤمن العيش الكريم لهم ريثما يتمكنوا من العودة إلى ديارهم الأصلية في فلسطين.
وهنأ وفد جبهة التحرير الفلسطينية حركة امل بحلول عيد الاضحى المبارك ، مؤكدا تقديره لدور حركة امل بدعمها الدائم للقضية الفلسطينية، ووقوفهما الى جانب الشعب الفلسطيني ووحدته ونضاله ، مشددا على العلاقات الثنائية التي تربط حركة امل وجبهة التحرير الفلسطينية 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk