11‏/09‏/2016

الملتقى القاري حول الأسرى يدعو لتشكيل جبهة عالمية لمواجهة انتهاكات "إسرائيل"



الملتقى القاري حول الأسرى يدعو لتشكيل جبهة عالمية لمواجهة انتهاكات "إسرائيل"

أدان "الملتقى القاري حول الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال" ممارسات السلطات "الإسرائيلية" بحق الأسرى، مُطالباً في بيانه الختامي، بتشكيل جبهة إنسانية وحقوقية عالمية تشمل كافة مؤسسات حقوق الإنسان والنشطاء البرلمانيين في العالم، من أجل التحرك والعمل لإنهاء معاناة الأسرى، وتمكين الشعب الفلسطيني من حق تقرير مصيره بالحرية والاستقلال وإقامة دولته على أرض فلسطين وعاصمتها القدس الشرقية.
واتّهم الملتقى، الذي انعقد على مدار أسبوع في العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس، بمشاركة لجان التضامن مع الشعب الفلسطيني وجمعيات حقوق الإنسان في الأرجنتين، دولة الاحتلال بارتكاب جرائم حرب بحق الشعب الفلسطيني بشكل عام، وبحق الأسرى داخل سجونها. وشدد على ضرورة ملاحقة ومحاسبة مجرمي الحرب "الإسرائيليين"، واعتبر أن السلام العادل يتحقق بزوال الاحتلال، والإفراج عن كافة الأسرى.

كما طالب البيان باستمرار التضامن مع الأسرى، والمطالبة بإطلاق سراحهم، خاصة المضربين عن الطعام محمد ومحمود البلبول ومالك القاضي، ووقف الاعتقالات الإدارية التعسفية. وحمّل "إسرائيل" المسؤولية عن حياتهم. وأكد ضرورة تفعيل وسائل المقاطعة الأكاديمية والاقتصادية والثقافية لدولة الاحتلال، بسبب استمرار انتهاكها لحقوق الإنسان الفلسطيني وللشرعية الدولية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk