04‏/09‏/2016

اطلاق سراح المناضلة الرفيقة سهى بشارة 3 ايلول 1998 المناضلة سهى بشارة حرة بعد عشر سنوات من الأسر



اطلاق سراح المناضلة الرفيقة سهى بشارة
3 ايلول 1998 المناضلة سهى بشارة حرة بعد عشر سنوات من الأسر
كانت الرفيقة سهى ناشطة في داخل هيئات الحزب الشيوعي خصوصاً جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية و إتحاد الشباب الديموقراطي اللبناني.

أوكلت اليها وهي بالعشرين من عمرها مهمة اغتيال الجنرال أنطوان لحد قائد ما كان يسمى بجيش لبنان الجنوبيالموالي لإسرائيل، مساء 19 نوفمبر 1988 في منزله، وعليه توجهت جنوباً وعرفت بنفسها لعائلة لحد بأنها مدربة الايروبكس لزوجته منارفا، وبالتدريج توطدت علاقتها مع أفراد العائلة وباتت تزورهم باستمرار، في مساء يوم العملية دعت زوجة لحد سهى بشارة لتناول الشاي معها، وافقت بشارة على الدعوة ومكثت حتى وصول لحد، وبينما كانت تلملم حاجياتها للمغادرة، أطلقت بشارة طلقتين على لحد بمسدس عيار 5.45 ملم، وأصابت صدره وذراعه، ثم رمت بشارة المسدس بعيداً قبل أن يقبض عليها حرسه الشخصي. لحد تم نقله إلى المستشفى وقضى ثمانية أسابيع فيه يُعاني من مشاكل صحية خطيرة من ضمنها أن ذراعه اليسرى أصبحت مشلولة، أما سهى فقد تم إعتقالها مُباشرة من قِبل حراس الأمن الشخصي للحد في منزله. وتم اعتقال سهى بشارة بسرعة وحبسها في معتقل الخيام الشهير. ثم أطلق سراحها  في 3 أيلول عام 1998م بعد إنطلاق حملات لبنانية وأوروبية  مكثفة لصالحها.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk