01‏/08‏/2016

الشعبية: عزل سعدات سيزيد السجون اشتعالًا حتى حرية بلال كايد



الشعبية: عزل سعدات سيزيد السجون اشتعالًا حتى حرية بلال كايد

أكدت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أن قيام مصلحة السجون صباح الأحد بعزل أمينها العام أحمد سعدات على أثر قراره اليوم بخوض الإضراب المفتوح عن الطعام لن يوقف معركة الحرية وسيزيد السجون اشتعالاً، ولن تثنيه هذه الممارسات على مشاركة رفاقه في الإضراب حتى نيل الأسير بلال كايد حريته.
وحمّلت الجبهة الاحتلال الصهيوني ومصلحة سجونه المجرمة المسئولية عن تبعات عزلها للرفيق أحمد سعدات، ولحالة التدهور المستمرة في صحة الأسير المضرب عن الطعام منذ ما يقارب 47 يوماً بلال الكايد الموجود في المستشفى.
ورأت الجبهة في هذه الممارسات الاحتلالية المتواصلة محاولة فاشلة لاستهداف قيادات الجبهة المؤثرة داخل السجون وعلى رأسهم القائد سعدات من أجل إجهاض المعركة الإسنادية التي يخوضونها انتصاراً لرفيقهم المضرب عن الطعام بلال كايد.

كما اتهمت الجبهة المؤسسات الدولية ذات الصلة بالتواطؤ مع الاحتلال في ظل استمرار صمتها على ممارسات مصلحة السجون بحق الأسرى، مشيرة أن إجراءات الصليب الأحمر الأخيرة وقرارها بتقليص الزيارة لمرة واحدة شهرياً، وعدم تدخلها بشكل جدي لإنهاء معاناة الأسرى في ملفات عديدة أهمها ملف الاعتقال الإداري، والأسرى المرضى، والعزل الانفرادي جميعها تعزز هذا الدور 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk