01‏/08‏/2016

جبهة التحرير الفلسطينية حيت روح الشهيد مصطفى سعد واكدت على تعزيز العلاقات اللبنانية الفلسطينية



جبهة التحرير الفلسطينية
 حيت روح الشهيد مصطفى سعد واكدت على تعزيز العلاقات اللبنانية الفلسطينية
اشاد نائب الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية ناظم اليوسف بعمق العلاقات اللبنانية الفلسطينية ، وحيا روح الشهيد القائد مصطفى سعد في الذكرى الرابعة عشرة لاستشهاده ، حيث شكل خلال مسيرته الكفاحية نموذجا للنضال القومي العربي ، ورمزا من  رموز المقاومة الوطنية اللبنانية، التي عانقت فلسطين شعباً وقضية في كل منعطفاتها وصعوباتها،  وادرك مع اخوانه في التنظيم الشعبي الناصري ان فلسطين هي البوصلة للنضال القومي. وواجب كل الأحرار والمناضلين العرب ، ووقف الى جانب شعبنا في كافة المحطات النضالية .
وهنأ اليوسف لبنان الشقيق الرسمي والشعبي ومقاومته البطلة في ذكرى انتصار تموز  ، مؤكدا على تقدير الجبهة للمقاومة بقيادة حزب الله وحركة امل وجبهة المقاومة الوطنية اللبنانية والتنظيم الشعب الناصري لدورهم المميز بهزيمة  العدو الصهيوني واجبره على الانسحاب من جنوب لبنان بعد هزيمته في حرب تموز 2006 ، ووقوفهم إلى جانب الثورة الفلسطينية والقضية المركزية ، مشيرا بأن هذه العلاقة شكلت  صرحاً من العزة  ، كما رسمت صفحات ناصعة في تاريخ العلاقات , وما زلنا نطمح لمزيد من توطيد وتعميق أواصر العلاقة بين الشعبين الشقيقين اللبناني والفلسطيني.
واكد اليوسف بان جرائم الاحتلال لن ترهبنا وبأن الانتفاضة التي اشعلها شباب فلسطين ستتواصل وتتصاعد لاننا مؤمنون بإرادة شعبنا واصراره على مواصلة النضال حتى تحقيق اهدافه الوطنية في العودة وتقرير المصير واقامة الدولة الفلسطينية كاملة السيادة وعاصمتها القدس .
ودعا اليوسف الى التحرك لدعم الاسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال وفي طليعتهم الاسيرين بلال كايد وفؤاد الشوبكي، وكافة الأسرى والاسيرات .

وشدد نائب الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية على حماية وتحصين المخيمات  وخاصة مخيم عين الحلوة وبذل كل الجهود من اجل المحافظة  على الاستقرار والأمن وتعزيز العلاقات مع الجوار ، مؤكدا حرص الجبهة وكافة الفصائل بالحفاظ على مسيرة السلم الاهلي وتعزيز العلاقات الأخوية اللبنانية – الفلسطينية، مشيرا ان المخيمات الفلسطينية في لبنان ستبقى محطات نضالية على طريق العودة الى فلسطين .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk