09‏/07‏/2016

الدكتور واصل ابو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية تقرير الرباعية يشكل انحيازا لحكومة الاحتلال التي تمارس العربدة والعدوان

الدكتور واصل ابو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية
تقرير الرباعية يشكل انحيازا لحكومة الاحتلال التي تمارس العربدة والعدوان
اكد الدكتور واصل ابو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، أن اللجنة الرباعية المؤلفة منالأمم المتحدة لاتزال منحازة لحكومة الاحتلال الإسرائيلي  التي تمارس العربدة والعدوان في القدس والضفة الفلسطينية بدلا من مطالبتها بوقف اعتداءاتها على الشعب الفلسطيني وإلزامها بوقف عملية التهويد المتسارعة التي تجري في القدس المحتلة  والاستيطان بشكل كامل في الضفة .
واضاف ابو يوسف في حوار مع قناة القدس ان المفاوضات الثنائية السابقة خلال سنوات طويلة مع الاحتلال كانت مضرة وتحقق للاحتلال المكاسب على حساب شعبنا وحقوقه الوطنية، لهذا اكدنا على عدم العودة للمفاوضات وخاصة في ظل استمرار حكومة الاحتلال في بناء المستوطنات وجدار الفصل العنصري، والاعدامات الميدانية والاعتقالات اليومية لأبناء شعبنا ، ونحن نرى ان اللجنة الرباعية تحاول أن تعيد الطرف الفلسطيني المفاوض إلى طاولة المفاوضات حتى يستكمل الاحتلال مخططاته في ظل المفاوضات، وتريد أيضا أن تبقى المرجعية هي المفاوضات، وفي الجوهر المرجعية هي الولايات المتحدة،وليس مؤسسات الشرعية الدولية ، لهذا نحن نرفض المس بالمشروع الوطني الفلسطيني ، وشعبنا قدم تضحيات هامة من شهداء وجرحى واسرى ، ولم نرضى المساواة بين الضحية والجلاد فشعبنا يقاوم من اجل استرجاع حقوقه والمقاومة اقرتها المواثيق الدولية للشعوب المحتلة اراضيها ، فنحن نؤكد مجدداً على أن المرجعية هي الأمم المتحدة لتنفيذ قراراتها ذات الصلة وليس التفاوض عليها، ومن هنا نؤكد على استمرار الذهاب إلى المؤسسات الدولية وبخاصة محكمة الجنايات الدولية.
ورأى أن العالم العربي منشغل في قضاياه وهمومه ومشاكله الداخلية، وفي ظل وجود أوضاع إقليمية ودولية متعددة أبعدت الانتباه للقضية الفلسطينية، واهم من يعتقد أن قضية فلسطين يمكن أن تموت، أو تنته، فالقضية حية، وستبقى أساس الصراع في المنطقة ، وهذا يستدعي توحيد طاقاتنا وجهودنا المخاطر، نحن فعلاً أمام خطر شديد وداهم يتطلب رسم استراتيجية مجابهة شاملة ، من هنا علينا ألا نفقد البوصلة، فإن تناقضنا الرئيسي مع الاحتلال ، وهناك ضرورة أن نعمل على انهاء الانقسام الكارثي وتطبيق اليات اتفاقات المصالحة وتشكيل حكومة وحدة وطنية والذهاب الى انتخابات رئاسية وتشريعية وتفعيل وتطوير مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية، ونحن  نأمل أن تشكّل اللقاءات بين حركتي فتح وحماس محطة للانتقال إلى وضع فلسطيني جديد من اجل رسم استراتيجية وطنية تستند لكافة اشكال النضال وحماية الانتفاضة المستمرة في القدس والضفة .
واكد أنا بكل صدق متفائل، وأعتقد أن الشعب الفلسطيني اليوم ينهضو يقاوم الاحتلال رغم كل الصعوبات التي توجه مسيرته ، وبرأي الخاص يجب مقالطعة اللجنة الرباعية مع الحفاظ على العلاقة مع الاتحاد الاوروبي من اجل ان تبقى هذه العلاقة حية وداعمة للقضية الفلسطينية ،  وأنا متفائل رغم كل الشدائد والمحن.
وطالب ابو يوسف المجتمع الدولي بالتدخل  لوقف ما يتعرض له الاسرى وإدانة سياسة كيان الاحتلال تجاههم باعتبار ما يتعرضوا له جريمة حرب وانتهاك واضح للقوانين والشرائع الدولية التي تحُرّم هذه السياسات الإجرامية ، داعيا الى أوسع حملة تضامن معه ومع جميع الأسرى والاسيرات في سجون الاحتلال.

وشدد امين عام جبهة التحرير الفلسطينية على انجازات الانتفاضة والمقاومة الشعبية  ، وهذا يتطلب تعزيز دور لجان مقاطعة الاحتلال، على كافة المستويات كونها انتصار جديد لحملة المقاطعة الدولية للاحتلال، لجهة التأثير في الرأي العام ، لافتا انه لمسنا خلال تصعيد حركة المقاطعة الشاملة ضد الاحتلال، والتي تقاطعت مع حراك شعبي دولي وتنظيم مظاهرات حاشدة في شوارع مدن العالم تنديداً بالجرائم الصهيونية ضد شعبنا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk